انسلتت محفظتي من جيبي أمام سكني خارج البلاد ليلا بعد يوم عمل وترفيه مرهق
استيقظت ابحث عنها في المنزل معتقداً انها ستكون في السياره فخرجت لأجدها مفترشه أرض الشارع تحت لهيب أشعة الشمس الحارقه وقد كانت تحوي بطاقات تحقيق الشخصيه وتسجيل السياره وبطاقات بنوك ومبلغ نقدي بسيط
وجدتها تصارع أنفاسها بعد مرور أحد المركبات بإطارها عليها
لم أتعجب لعثوري عليها بعد فقدها قرابة ١٠ ساعات نصفهم في وضح النهار
ولم أتعجب كذلك لنجاة بطاقات تحقيق الشخصية وكذلك البطاقات البنكيه من حادث الدهس الأليم ولم تنكسر
تعجبت لخروج قطعتين نقديتين معدنيتين من المحفظه واستلقائهما بجوارها محاولتين الحصول على حمرة أشعة الشمس واسترجاع أنفاسهما بعد المحاولة البائسه للاغتيال
لازم يكون في محفظتك رقم هاتفك لعلها تقع في أيد أمينه وتصل إليك مجددا
وبالطبع في حالة فقدها نهائيا لا قدر الله كنت سأضطر لدفع بعض الرسوم ولأنفاق بضعة دقائق من هاتفي المحمول لإلغاء المفقودات ولاستخراج بدائل لها وسأضطر كذلك للتوجه لأفرع البنوك لأقف بنفسي أمام احد أجهزة الخدمة الذاتيه لاستلام بطاقاتي في زمن لا يتعدي بضعة دقائق
كذلك كنت سانفق بضعة دقائق أخرى لاستخراج بدائل مفقودات إثبات الشخصيه وكذلك رخصة القياده لكني ما كنت سأبذل مجهودا اكثر من ذلك لأنه سيتم توصيلها الي سكني عن طريق خدمة البريد ولو كنت في عجلة من أمري لحجزت موعد عن طريق الانترنت لمراجعة الجوازات وكذلك المرور للاستلام الفوري وما كنت سأشغل بالي بفقد اثباتات تحقيق الشخصيه وذلك بسبب وجود نسخه إلكترونيه منها على تطبيق #توكلنا ومصرح باستخدامها أمام النقاط الأمنيه