لقد وجدت اليوم متعة خاصة في الكتابة على منصة رقيم، وذلك لعدة أسباب مادية ومعنوية.

رقيم هو مجتمع عربي مصغر يضم خيرة الكتاب والقراء المتطلعين دائما إلى كل ما هو جديد ومفيد في عالم المعرفة.

رقيم منصة يجب أن نفتخر بها نحن العرب، لأنها منصة إلكترونية هادفة ذات محتوى راقي وجذاب.

ولا يخفى عليكم رغم أني امتلك مدونة خاصة بي واسمها ماكينة الأفكار وهذا هو رابطها :

www.makinatalafkar.com

إلا أنني أجد متعة كبيرة بالنشر هنا في رقيم بين إخوتي الكتاب المتألقين في مختلف مجالات الإبداع الادبي.

والسبب في كوني عشقت هذه المنصة (منصة رقيم) يرجع لمجموعة من الأمور وهذه هي اهمها :

1 - سهولة استخدام منصة رقيم :

أولا التسجيل في المنصة سهل وبسيط وغير معقد، أيضا المكان المخصص لنشر المقالات جذاب وممتع وسهل الاستخدام حتى وإن لم يكن لك أي معرفة مسبقة بتقنيات العمل على الانترنت.

2 - رقيم تدفع لك مقابل نشرك وتفاعلك :

وهذا أمر جدا مهم فالكلمة كما هو معلوم لها قيمتها المادية والمعنوية، ورقيم تعطي لكتابها فرصة جيدة لن يجدوها في أي موقع اخر بهذه السهولة، وذلك من أجل أن يربحوا المال عن طريق عملهم ككتاب محترفين على المنصة.

3 - عندم تكون تكتب مقالك يمكنك ان تعرف عدد الكلمات التي كتبتها :

فأي كاتب يحب ان يعرف عدد الكلمات التي كتبها، لكن أغلب برامج التحرير على الويب لا توفر هذه الخاصية، بل عليك ان تلجأ لمواقع اخرى متخصصة فقط في حساب عدد الكلمات التي يتضمنها مقالك، في حين أن منصة رقيم جعلت اسفل محرر النصوص عددا يحسب لك عدد الكلمات التي كتبتها.

4 - من الامور الجيدة في رقيم أنه يتابعك قراء هم في نفس الوقت كتاب ومحررون :

الجميل هنا في رقيم أن الجميع يهتم بالكتابة ويحبها ويعشقها، فهذه المنصة بمثابة رابطة للكتاب العرب الالكترونيين.

وهذا ما يعطيها قيمة كبيرة لكل من يحب مجال الكتابة على الانترنت.

5 - رقيم تقدم مسابقات في فن الكتابة وتشجع الكتاب والمؤلفين الصاعدين:

إذا أردنا أن نشبه رقيم فيمكننا تشبيهها ببرنامج المواهب المشهور (ستار أكاديمي)، فكل من يريد أن يصبح كاتبا مشهورا في الوطن العربي فليشارك بجد في المسابقات التي تقيمها منصة رقيم.

6 - النشر على رقيم مثله مثل شرب الماء البارد :

لن يتطلب منك النشر على رقيم اي شيء سوى التسجيل في الموقع، ولن تحتاج إلى انتظار موافقة المسؤولين ولا إلى أي شيء، حقا رقيم تحتاج منا تقديرا كبيرا، وتحية خاصة لمؤسسها الاستاذ محمد مهندس الذي لم يحصل لي الشرف لكي اتعرف عليه.

نهاية المقال:

لا أستطيع في نهاية المقال أن اكتم مشاعري وأحاسيسي التي حركتني لتسطير هذه الكلمات على هذه الالواح الالكترونية الذكية، باختصار تعتبر رقيم ثورة في عالم الكتابة الرقمية عبر الوطن العربي.

وسيكون لرقيم شأن كبير في المستقبل إذا سارت على هذا السبيل.

تحية إجلال وتقدير لفريق رقيم الساهرين على هذه المنصة. وتحية من قلبي لكل عضو ينتمي إلى منصة رقيم.