"كلنا سواسية كأسنان المشط ولا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوي" ؛فكل من أدي دوره فهو ذو حق في التمتع بكافة حقوقه دون النظر للفوارق الإجتماعية. وهذه الحقوق تشمل ألا يتعرض للأذي وألا يجبر على ما لا يطيق.

عند زيارتك للمرحاض🚾 في أي مكان عام على سبيل المثال..أعتقد أنه قد تبادر لذهنك ما أعنيه قبل قوله فكلنا يعلم حال المراحيض العامة ،ولكن تتبادر لذهني عدة تساؤلات عند رؤية هذا المشهد حيث أن الفاعل بالتأكيد من المترددين على المرحاض: بما كان يفكر حين خلف هذا المشهد؟ هل كان هذا اشمئزازا مما خلفه -أعزكم الله-؟ إن كان هو لا يستطيع محو آثار فعلته فقل لي -بالله عليك- من يفعلها؟هل ظن أن عامل النظافة مكلف بذلك ؟ أليس هذا العامل إنسانا يشعر ويشمئز أيضا؟ إن كلمة السر هنا هي جهل الفاعل إما جهله بحقوق غيره من مستعملي المرحاض أو جهله بدور عامل النظافة الذي يقتصر على النظافة العامة والتطهير.

عند الخروج من المرحاض توجه للخارج وانظر إلى الطريق ستجد الكثير والكثير ،سترى على سبيل المثال لا الحصر أحدهم يسير في الاتجاه المعاكس ،جرب أن تطلب منه اتباع إرشادات المرور ؛إن لم ينهل عليك بالسباب واكتفى بتجاهلك فاحمد الله على ذلك.

فكر في اعتزال أذى الناس وأذهب للزوم بيتك ،لكنك نسيت أن اليوم حفل خطبة ابنة الجيران ومن فرط سعادتهم بالحفل قرروا إشراكك فيه فرفعوا مكبرات الصوت🎛 للحد الأقصى -والتي بالمناسبة لا أعرف ما الرابط العجيب بينها وبين الشعور بالسعادة فعلى حد اعتقادي أن السعادة شعور داخلي وإذا حولت للمارسة خارجية فليست هذه بالطبع- وإذا حاولت طلب خفض الصوت -الذي هو حقك دون طلب من الأساس- ستتهم بإفساد الفرحة وستلاقي وابلا من الدعوات بأن تتألم كما أفسدت فرحتهم المصطنعة.

اترك لهم الجو خاليا فهذا هو الحل الآمن الوحيد واذهب لقضاء وقتك خارجا..إلى إحدى المكتبات مثلا إن كنت من هواة القراءة ،المكتبة مكان مريح للنفس حيث تجد نظاما واتساعا وهدوءا يأخذك بعيدا عن هموم الحياة الثقال أو قل هذا ما يفترض ؛لكن عندنا ستجدها لا تختلف عن غيرها فأمينة المكتبة قد استدعت صديقاتها للحديث عن خاطب ابنتها على طعام الإفطار 🍽ومع اندماجها في الحديث نسيت أمر المكتبة فكثر العبث من مبدأ(إن غاب القط🐈..العب يا فأر🐁) فلا كتاب📖 يعاد لموضعه ولا كرسي يعود أدراجه ولا تحدثهم عن الضوضاء والطعام فصاحب الدار متلفها😔.

حسنا المكتبة ليست الأفضل ؛اذهب إلى حديقة فاللون الأخضر🍀 مريح للنفس والأزهار 🌺تأخذك لبعيد عن همومك ؛سر في وسط الأشجار🌳 لا تبالي بما ستراه من مشاهد فاضحة لأشخاص استتروا بين الشجيرات لا تسمح له بأن يعكر صفوك وقد يصادفك أحدهم يقضي حاجته فالتفت عنه لكن إذا كان أحد المدخنين🚬 يحاول مشاركتك دخان سجائره فتجنب الدخول معه في جدال وانسحب بعيدا.

اذهب إلى مكان آخر بل اذهب إلى أماكن أخرى ستجدها لا تختلف عن سابقيها ؛فالعيب ليس عيب المكان بل عيب الأشخاص.

إننا نتطور من ناحية ونتخلف من أخرى ،فإهمالك حقوق غيرك ما هو إلا لون من ألوان الرجعية فإن فعلت فإنك تصبح لابسا قشرة الحضارة وروحك جاهلية ولا يجد من يتعايش معك مكانا أوسع من قبره ليجد راحته فيه ؛فبسببك لا سبيل له إليها قبلا.

راع غيرك ؛ليس شرطا أن تستوعب سبب تقبلهم لأمر ما أو رفضهم له ما دام حقهم ،حسبك إيفائهم حقوقهم.