-انا آسفة،أنا لست مثالية أبدا ...

أنا لست بالمثالية التي تجعل أحدكم يفكر في آتخاذي قدوة له . أنا آنسان مليئة بالأخطاء . أخطاءا لو جلست وإياكم أعدها ما كفتني ليلة ولا ليلتين لإتمامها. أنا إنسان أطمح كثيرا لي من الأحلام مالايعد كعيوبي. كل ليلة تحيى بداخلي أحلاما وردية تتبخر عند آستيقاظي كل صباح . على ذكر هذا الأخير أنا آنسانة يتغلب عليها أبسط الأمور ولعل أكبرها هو النوم . كل ليلة أقنع نفسي أنني غدا صباحا سأستفيق باكرا سأجعل والدتي فخورة بي لكن تخيب ظنوني وآمالي كالمعتاد . أفكر في كيف سأبدع في صنع مستقبل الزاهر الذي يراني الجميع أملكه وأنا لاأستطيع الإستيقاظ على رنين المنبه ولو مضى مائة عام وهو يرن وأنا كالميتة أمامه لايتحرك بي ساكن . حتى إذا تحركت أقوم بإطفائه بنصف عين مغمضة وأخرى عكسها حتى لايطير النعاس بهما وحتى وإن طار في واحدة بقي في أخرى لتنوم العين المستفيقة. لطالما سألت نفسي عن فائدة كل هذا النوم في حياتي صحيح سيتبادر الى أذهانكم أن النوم ضروري يتخذونه الجميع مصدرا للراحة لكن ينامون بالقدر الكافي دون إفراط ولاتفريط. أما أنا فلن أغادر الفراش وسأنام عشرين ساعة أو أكثر إن لم ينتبه لي أحد ليقوم بإيقاظي. أنا باردة وليس في حياتي شيء يدعى العصبية وماتدعون. أحب أن أرى الأمور تتحقق في وقتها المناسب . لست ممن يربطون نجاحهم بورقة آمتحان كما وصفها أحد العلماء لم أعد أتذكر آسمه. أنا كثيرة النسيان قد أصادفك اليوم في الطريق أو في الشارع ربما يحدث أن نناقش بعضنا البعض . وربما نتبادل أرقام هواتفنا وفي الغد عندما أصادفك مرة أنساك . وقد تعتقد أنني أفعل ذلك عن قصد وقد حدثت لي أكثر من ألف مرة . وعلى سبيل كثرة النسيان أنني لم أعد أتذكر نصف عمري الذي عشته أحداث قليلة أحاول أن أتذكرها هذا إن كانت بالفعل صحيحة . أنسى كل شيء . لدرجة أنني نسيت سنة ولادة أمي. ونسيت ملامح أول صديقة لي في المدرسة . نسيت أول شاب يتقدم لي ليفصح عن آعجابه بي . نسيت الكثير من التفاصيل التي وددت لو أنها مازالت في مخيلتي . أنا لست مثالية لأنني مازلت حائرة بين ماكنته وماأود أن أكونه مستقبلا مازلت حائرة بين أشياء كثيرة من الأفضل عدم البوح بها حتى تكشفها لكم الأيام. أنا لست مثالية لأنني لو أخبرتكم أنني مرات أشعر بالخمول للإجابة عن أهم آستفساراتكم. وأدع الأمر حتى يطمئن عقلي لذلك فأقوم بالإجابة تمام الساعة الثالثة صباحا أو أكثر من ذلك .. دعوني أخبركم بشيء أيضا أنا أقدر حبكم لي لكن لاتقولو عني يوما مثالية لأنني لست كذلك ...

انتهى 💛