ثوره رحيم المنشاوي

رحيم المنشاوي وحسنات قصه حب من مسلسل الليل واخره

من قصص الحب التي يتذكرها الشخص دائما .. يوجد بها عمق ودراما عاليه فانا شخصيا اعتبرها من قصص الحب الجميل مثل روميو وجوليت قيس وليلي

فحسنات استطاعت ان تغير رحيم المنشاوي

وتجعله يشعر بالحياه من جديد فرحيم يشعر بان حسنات الوحيده التي احست بيه ورائته بشكل جديد رائت رحيم الرجل رحيم الانسان العادي الذي يريد ان يعيش قصه حب بعيد عن متاعب الحياه رحيم وليس رحيم الاب الذي يتحمل المسؤليه منذ صغره ولم يعش حياته من اجل الجميع

فأحس رحيم ان حسنات هديه العمر والتعويض عن التعب والحب الذي اعطه للجميع ولم يشعر بان احد يبادله وهذه النقطه

كانت السبب في ثوره رحيم بسبب رفض اخواته بارتباطه بحسنات الراقصه من اجل وضعهم الاجتماعي رحيم عندما ساعد اخواته لم يفكر في سوي فيهم وتربيتهم فقط دون النظر الي نفسه وهذه النقطه جعلت رحيم يحب حسنات اكثر فأكثر .. رحيم لم يري في حسنات سوي الحب فقط الدفئ والحنان من عينها والحب منها قبل أن يعطيها شئ فالجميع معتاد علي الاخذ اولا من رحيم علي عكس إخوته

رفض اخواته سعاده اخيهم جعله يراجع حياته القديمه وتعب الايام الذي شعر انه راح علي فاشوش

فقرر الانتقام واخذ الفلوس كتعويض عن حسنات وعمره الضائع فهو يري انه لم يعيش مثلهم فقرر ان يعاقبعم لكن في الحقيقه عاقب نفسه