مقدمة عن مقاومة الأنسولين 

يعد هرمون الأنسولين واحد من أهم الهرمونات التي تتحكم في نسبة السكر في الدم بالإضافة إلى أيض البروتينات و الدهون ؛ يفرز الهرمون عن طريق البنكرياس عند زيادة نسبة السكر في الدم ليحفز خلايا الجسم المختلفة مثل العضلات و الكبد لالتقاط السكر وتخزينه أو استخدامه كوقود لها .

بعض الحالات المرضية تقل حساسية استجابة الخلايا لهرمون الأنسولين و هذا ما يسمى مقاومة الأنسولين .

مقاومة الأنسولين وزيادة الوزن 

يعتقد أن زيادة نسبة الدهون في الدم واحدة من أهم أسباب مقاومة الأنسولين في خلايا الجسم ، تناول وجبات تحتوي على كميات كبيرة من الكربوهيدرات والدهون أهم الأسباب لذلك الأشخاص التي تعاني من السمنه وزياده الوزن الأكثر عرضة لمقاومة الأنسولين ؛ دهون البطن التي تحاوط الأعضاء الداخلية للجسم تفرز بعض الهرمونات والدهون في الدم التي تلعب دور مهم في تقليل مقاومة الخلايا للأنسولين.

يقد يصاب أشخاص أصحاب وزن عادي أو مثالي أيضا بمقاومة الأنسولين و ذلك لعدة عوامل أسباب نعرضها لك لاحقا.

أسباب و عوامل تؤدي ل ظهور مقاومة الأنسولين 

  • زيادة نسبة سكر الفركتوز في الجسم ذو المصادر الصناعية.

  • التدخين.

  • التعرض لضغط شديد.

  • عدم ممارسة الرياضة .

  • بعض الأدوية التي تستخدم لفترة طويلة من الزمن مثل الستيرويدات.

  • نتيجة خلل هرموني مصاحب لبعض الأمراض مثل متلازمة كوشينغ.

  • بعض الأشخاص لدى عائلاتهم تاريخ وراثي لمقاومة الأنسولين.


مضاعفات مقاومة الأنسولين

تفتح مقاومة الأنسولين الباب لأكثر الأمراض المزمنة في عصرنا هذا .يعد مرض السكري من النوع الثاني أحد أهم هذه المضاعفات؛ عند مقاومة الخلايا للأنسولين يزيد نسبة السكر في الدم التى تحفز البنكرياس لإفراز المزيد من الأنسولين تزيد مقاومة الخلايا أكثر مؤدية الى ظهور هذا النوع من السكري.

كما توجد مضاعفات أخرى مثل :

  1. زيادة نسبة الدهون الثلاثية .

  2. تؤثر على ضغط الدم .

  3. تقلل من نسبة الكوليسترول الحميد في الجسم .

  4. أمراض القلب

  5. الزهايمر

يمكن تقليل هذه الأعراض عن طريق منع تطور مقاومة الجسم للأنسولين بعدة طرق نطرحها في الفقرة القادمة.

علاج مقاومة الانسولين 

يعتمد علاج مقاومة الانسولين على تغير نمط حياة الأشخاص المصابين بها عن طريق :

  • ممارسة الرياضة بانتظام كل يوم ع الأقل لمدة 30 دقيقة .

  • خسارة الوزن خاصة دهون البطن.

  • التوقف عن التدخين.

  • تقليل تناول السكر .

  • تناول أغذية غنية بأوميجا ٣ التي تلعب دور هام في تقليل مقاومة الأنسولين كما تساعد على تقليل نسبة الدهون الثلاثية ف الجسم .

  • النوم الجيد .

  • تقليل الضغط النفسي .

  • التبرع بالدم .

  • الصوم المتقطع .

  • الأهم الالتزام بنظام غذائي متوازن .


رجيم مقاومة الأنسولين 

التغير من عادتنا الغذائية السيئة و تبني عادات أكثر صحة يقي ويحد من تطور أعراض و مضاعفات مقاومة الأنسولين؛ التقليل من تناول الأطعمة المصنعة و العودة للطبيعة هو الأفضل دائما و ابدا و لا نعني بقولنا رجيم مقاومة الأنسولين الحرمان من الأكل أو تناول أطعمة غير مستساغة بل استبدال بعض الأغذية بغيرها و الاعتماد على جودتها ومراقبة سعراتها الحرارية

إليك قائمة ببعض الأغذية المفيدة :

الخضروات : تناول أي كمية من الخضروات و لا سيما الطازجة منها مفيد جدا حيث تحتوي على كمية كبيرة من الألياف التي تفيد الجسم كما أنها قليلة السعرات الحرارية تأكد أن الخضروات المجمدة والمعلبة لا تحتوي على أملاح أو دهون

الفواكه: تعتبر أكثر المصادر الغنية بالفيتامينات و المعادن كما تحتوي على الألياف أيضا وكالعادة يفضل تجنب الفواكه المعلبة.

الكربوهيدرات:التقليل من الكربوهيدرات أفضل خاصة المصنعة منها مثل المعكرونة و الخبز و استبدالها ب الطبيعية مثل الشوفان و حبوب القمح الكاملة .

اللحوم الحمراء :تناول اللحوم الخالية من الدهون بكميات كافية مفيد جدا مثل لحوم الدجاج والرومي منزوعة الجلد. تعد الأسماك عموما خاصة الغنية بالأوميجا ٣ مثل السلمون ، التونة و الماكريل أكثر الأغذية إفادة .

منتجات الألبان منزوعة الدسم التي تحتوي على كالسيوم و المعادن تعد أحد أفضل المنتجات التي تساعد على تقليل مقاومة الأنسولين.

كما يمكن استبدال الدهون المشبعة و الثلاثية بأخرى غير مشبعة مثل زيت الزيتون و زيت السمسم و زيت عباد الشمس.