عروسك هي السودان🇸🇩

لك يا وطن بذلنا الغالي والنفيس، لك يا وطن أسقطنا الظالم ونصرنا الضعيف، لك يا وطن دُرّةً بلغت ذروتها قلب التعيس..

أصبحنا ע نقيم النزيه ونهلل للفاسد، أصبحنا كالدكتاتوريين ومنحنا للإنتهازية فُرصة التحكم بأفعالنا، كُنا كخير أُمة أخرجت ؏ الأرض، فإنسِقنا إلى عقول غير عقولنا، فما هذا السودان الذي عهدناه، كنتُ أندهش كثيراً رغم سوء الظروف ننتظر ساعات لجلب الخُبز والغاز وإن لم يكن البنزين أقلهم شئناً، توالت الصُفوف وكأنها بروفة لصفوف القيامة حينذآك، لطالما إعتلت الإبتسامة وجوه الشباب، ينكرون قذارة الواقع لينتهجو أساليب متعددة للإنشغال في الحوارات، فما كان حتى للشيطان أن يغير من قيمنا وأخلاقنا معتقداتنا وعاداتنا، ע نحتفل بهطول الأمطار ونصيح بأعلى الأصوات " شدّي حيلك يا قطاطي، ويا بيوت الطين أقيفي " ע تستجيب إلى صياحنا فتسقط وتسقط معها كبرياء رجُل وشموخ آسرة!

ماهكذا عهدناك يا وطن، أحزاب تتصارع لتسقط الأُخرى، سُلطة تُحرك الكراسي وتُحركها عُملة، تُجار أُقتّلِعت الإنسانية من قلوبهم!

أصبحنا للإنتهازية ضحايا، ما هكذا عهدناك يا وطن..

ע نتقبل الآراء، وكأنما نتصارع لنكسب ما نقول، حروباً دمّرتها العُنصرية وأشدها القبلية، فنحن أُمة نتصارع في الأعراق، وكأنما كنا كجزيرة خاوية تم تجميعها فكيف لنا أن نطالب بوقف الحروب ونحن لها ضحايا!

لنؤقر بعضنا ע وجود لعنصرية بيننا، فنحن عِرقٌ واحد ولو إختلفت الأجناس، فلا شيء سيغير هذا الوطن، ولحال يدوم لحال يدوم، القيادة الأمس نيرتتي اليوم، فالنكبت جماح الغضب العُنصري، ولنكب بهِ أدراج الرياح، ما أجمل أن نختلف ونحن للقضية موحدون، فلا فرق بين عربي وأعجميٍ، فالنتعلم ثقافة الإحترام وتقدير شخصياتنا، فبركم كفاكم نزاعات، وحدو أنفسكم تعودو ؏ الإختلاف، وحاربو العُنصرية، وأرفع راسك فأنت تاسيتي بن نوبي بن كوشي♥️

حُب الوطن يُخلد في الوجدان، مهما إختلفت الآراء ظلّت القضية قضيتنا، مهما إختلفت الشخصيات يظلّ الإحترام مطلبنا، ومهما تعددت الأديان يظل ديننا ثابتاً معروفاً موقراً لهذه الدولة، دولة الحُرية والسلامة والعدالة، حرية القول، وسلامة الفِعل، وعدالة المُحاكمة، ولنسير هذه البلاد فنحن لها وقود وياوطن أفتح شبابيكك خلي الأمل يدخل والواقع يتغير ونبنيهو زي ماكان..

ختاماً لم ولن أتسمبك يوماً، أما عن هذا الوطن فهو محبوبي وعشقي الأول مهما جلد أحلامي بسِياط الواقع، ورسى بطموحاتي إلى قاع الجحيم، سأظل ذلك العاشق الولهان الذي أنهك الحُب قلبه، ע يستطيع الحياة وע يمتلئ قلبهُ بالطُمأنينة والمودة والسلام إע بقرب محبوبته رُغم سوءِها وعلاتِها، أُمجّد عيني *أُمّي* لدرجة تصل إلى حد القداسة، ע أنطر لها إنما أقيم طقوسي من الحُب في محراب أعينها، إن الحياة لن تزهَر إلا بقرب محبوبي الوطن وعيناي *أُمّي*♥️..

ومع نسمات الأمطار، نتشبّت بالأمال، ونسطر واقع جديد نغيره، وعادات ע نُبدلها، لنسترجع أسطورتنا التي عهدناها، فأبقو الصمود بلسان أسطورتنا محمود بن عبدالعزيز فهذه الأرضُ لنا فليعش سوداننا فليعش علماً يرفرف بين الأُمم، هكذا عهدناك يا وطن!

وطن كان رجاله رجال، بالعتاد والصمود، بالقيم والأخلاق، ونساءه نساء بالعِفّة والحنان، قادته أسطول يسيرون نحو غدٍ مُشرق، وتجّاره شرفاء وللنزاهة ملتبثون..

وياماسك السودان، رد الأمانة كفاك..

شاكرين وما بننساك، وإستغفر الرحمن..

دايرين وطن شاسع، أخضر وضلو غزير..

ע فيهو حِس طلقة، ע فيهو صوت بمبان..

وحكومة مدنية، مُلتزمة بالقانون..

ע فيها جهوية، مَحمية بالدستور..

دي الوالدة بتقول ليك، كلم أخوك عثمان..

لو روحك الطاهرة، سلمتها الرحمن..

برضو الفرح حيجيك، وعروسك السمحة..

حتكون هي السودان

حتكون هي السودان🇸🇩♥️