علاج التهاب وآلام الحلق

يواجه الكثير مننا خصوصًا في فترة الشتاء آلامًا في الحلق نتيجة الإصابة بالالتهابات بسبب الجو أو غيره من المؤثرات. لذا إن كنت ممن يعانون من التهابات الحلق المزعجة بصفة مستمرة أو في فترة الشتاء، سنناقش اليوم علاج التهاب وآلام الحلق بالطرق المنزلية التقليدية والعلاجات والعقاقير الطبية، كما سنناقش الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الحلق وآلامه.

أسباب التهاب الحلق

لالتهابات الحلق أسباب عدة، أهمها وأشهرها الإصابة بالميكروبات والبكتيريا التي تتسبب في التهاب الحلق وآلامه المزعجة. أيضًا الإصابة بالتهابات اللوزتين والبرد أو ضعف المناعة تؤدي إلى التهابات الحلق، كما تتسبب الفطريات التي تصيب اللثة الفم بحدوث التهابات الحلق.

التدخين أيضًا من أهم العوامل والمسببة لالتهابات الحلق، كما تعد الحساسية التي يسببها الغبار والتي تسبب تهييج في مجرى الهواء أحد المسببات الشائعة، إضافةً إلى عدة عوامل أخرى الأوساط ذات الهواء المشبع بالأتربة أو التنفس الهواء عن طريق الفم.

المضاعفات المصاحبة لالتهاب الحلق

لالتهاب الحلق عدة مضاعفات وقد يكون الالتهاب في حد ذاته دليلًا على وجود عدوى أو خلل وظيفي آخر، لذلك قبل الانتقال إلى علاج التهابات وآلام الحلق، يجب أن نناقش تلك المضاعفات المحتملة، والتي من أهمها:

● يؤدي التهاب الحلق الذي لم يخضع للعلاج إلى التهاب لسان المزمار.

● قد يتطور إلى تكون خراجات حول اللوزتين أو في منطقة البلعوم.

● التهاب الحيز الذي يقع خلف البلعوم.

● من العدوى التي يعتبر التهاب الحلق دليلاً لوجودها فيرس نقص المناعة البشري المكتسب (HIV).

● من المخاطر التي يحتمل حدوثها بشدة عند عدم الخضوع للعلاج الصحيح الحمى الروماتيزمية، حيث أن الالتهاب في هذه الحالة يكون بسبب الإصابة بالبكتيريا العقدية من النوع (أ) (Streptococcus A)، وتظهر أعراض الحمى الروماتيزمية في كلٍّ من الأطفال والبالغين والتي تؤثر على العديد من أجهزة الجسم مثل القلب، الجهاز العصبي المركزي، والجلد والمفاصل أيضًا.

علاج التهاب وآلام الحلق

أعراض الإصابة بالتهابات الحلق

تتلخص أعراض الإصابة بالتهابات الحلق فيما يلي:

● آلام شديدة في منطقة الحلق والبلعوم تتسبب في صعوبة البلع.

● ارتفاع درجة الحرارة.

● في حال كان السبب التهاب اللوزتين، يظهر بهما انتفاخ واحمرار.

● ظهور بقع (خراجات) بيضاء على اللوزتين وتجويف الحلق.

● التهاب بالغدد الليمفاوية والذي يظهر بوضوح لدى الأطفال.

● آلام بالبطن قد يصاحبها إسهال (لدى الأطفال).

العلاجات المقترحة

علاج التهاب وآلام الحلق سهل جِدًّا، ومنه طرق طبيعية منزلية وعلاجات تتواجد في الصيدليات، ويتم ذلك حسب الحالة، ويفضل في حالة عدم التخلص من الأعراض خلال بضعة أيامٍ من اللجوء إلى العلاجات المنزلية التي سوف نذكرها فور التوجه إلى الطبيب ليقوم بمعالجة السبب الرئيسي. ومن أفضل هذه الأساليب والعلاجات المنزلية:

● استخدام الخل والماء الدافئ حيث يتم خلط ملعقة من الخل بنصف كوب من الماء الدافئ واستخدامه كغرغرة ثلاث مرات يَوْمِيًّا حيث يعمل الخل على قتل بعض أنواع البكتيريا الضارة.

● بيروكسيد الهيدروجين وذلك من خلال خلطه بالقليل من الماء الدافئ بنسبة ملعقة بيروكسيد هيدروجين إلى خمس ملاعق من الماء الدافئ واستخدامها في الغرغرة ثلاث مرات يَوْمِيًّا، حيث إن بيروكسيد الهيدروجين يعمل كمطهر موضعي للتخلص من بعض الميكروبات التي تسبب التهابات الحلق.

● الماء والملح من العلاجات التقليدية لالتهابات الحلق والذي كان يستخدم قديمًا للتخفيف من التهابات الحلق.

● الليمون والماء الساخن حيث يحتوي الليمون على حمض السيتريك المقاوم للبرد والمضاد للالتهابات كما أنه يقوي المناعة.

● العسل الأبيض والذي يعمل على تخفيف الالتهابات وآلامها.

هناك بعض العلاجات التي تباع في الصيدليات والتي يمكن استخدامها في علاج التهاب وآلام الحلق والتي أثبتت فعاليتها بشدة، ويقوم الأطباء بوصفها في حالات التهاب وآلام الحلق مثل:

● أقراص الاستحلاب والتي تعمل على علاج التهاب وآلام الحلق من خلال قتل البكتيريا والفطريات المسببة للالتهابات مثل أقراص لاري برو استحلاب.

● هناك بخاخات تباع في الصيدليات والتي تحتوي على مضادات التهابات أو مضادات بكتيريا مثل بخاخ B.B.C.

● تناول بعض المسكنات لتسكين الآلام المصاحبة للالتهاب.

● في بعض الحالات قد يصف الطبيب للمريض المضادات الحيوية وذلك لقتل المسبب والحد من انتشاره.

علاج التهاب وآلام الحلق

متى يتوجب عليك زيارة الطبيب؟

في حال استخدام الطرق المنزلية لعلاج التهابات الحلق مع عدم وجود نتيجة واستمرار الالتهابات لأكثر من أسبوع أو في حال عودة الأعراض مرة أخرى بشكل متكرر يجب عليك زيارة الطبيب فورًا ليقوم بتشخيص المسبب لهذه الالتهابات والقيام باللازم تجاه ذلك.

والآن، وبعد الانتهاء من القراءة، فقد تعرفنا على أهم أسباب التهابات الحلق ومضاعفاتها، كما ناقشنا الأعراض التي تظهر على المرضى الذين يعانون من التهابات الحلق، والطرق المثلى المستخدمة في علاج التهاب وآلام الحلق مَنْزِلِيًّا بالطرق التقليدية أو العقارات المستخدمة والتي يقوم معظم الأطباء بوصفها لمرضاهم في هذه الحالات.

لذا إن كنت تعاني من التهابات الحلق أو أحد أعراضه لا تتردد في زيارة الطبيب ليصف لك الطريقة المثلى للعلاج حتى لا تصاب بالمضاعفات المذكورة بالأعلى مثل حدوث الخراجات أو ليتم استبعاد الحمى الروماتيزمية، ودمتم بخير وصحة وسلامة.

بقلم/ سما سعيد

اقرأ أيضًا:

حبوب ثيوتاسيد مكمل غذائي