بفضل الله وحمده  مرّ  شهرٌ  كاملٌ على انطلاق مشروعنا الرائد مشروع: "موسوعة مكتبة ميم الأدبية"

فيا ترى هل حققنا إنجازاً  أو انجازات مبهرة في شهر واحد ؟؟؟ 

 بدأت حكايتنا  بتاريخ  18 / 11 / 2019 م حين أعلنا عن مسابقة لطلب أعضاء الفريق  

   وانبهرنا بمشاركات كل الذين تقدموا للمسابقة..  

 وبتاريخ 1 / 12 / 2019م  أعلنا  أن الفوز المحقق كان من نصيب فرسان القلم وعُشاق الكلمة المبدعة ..... السادة :

   أحمد خضر أبو اسماعيل    و  أحمد عبد الوهاب      و  نورهان مصطفى  ...  

 ليشكلوا  معي أنا  أمينة مكتبة ميم: إنعام عبد الفتاح 


   فريقنا المميز للموسوعة  ويكون اجتماعنا الأول في الكواليس بتاريخ    2 / 12 / 2019 م   

  
شعار مكتبة ميم 


 في الكواليس كانت نقاشاتنا الثرية ... حتى توصلنا لآلية العمل في مشروعنا الوليد .. واتفقنا على الأديب الأول الذي سنتناوله وكتاباته بالتحليل والمراجعة...  فوقع اختيارنا على الأديب المصري العالمي  صاحب جائزة نوبل للأدب:  نجيب محفوظ...  فذكرى ميلاده توافق 6 / 12  فقررنا أن نخصص شهر 12  له .. 


  في الكواليس..  ظللنا نتناقش، ونوثق عرى تعارفنا، ونزيد كفاءاتنا الشخصية في مجال الكتابة، ونحضر مقالاتنا، ونضع أساسات مشروعنا، ورغم أن الفريق النشط كان استطاع وقتها تحهيز  ثلاث مقالات كمراجعاتٍ لثلاث روايات لنجيب .. إلا أننا آثرنا أن نبدأ بنشر مقالة التعريف بالأديب أولاً ، فكانت مقالة: " ما لا تعرفه عن نجيب محفوظ أولى  مقالات مشروعنا المنشورة بتاريخ  9 / 12 / 2019 م 

  ثم تتابعت الانجازات لأعضاء الفريق..  وانهمرت  مقالات مراجعاتهم  لروايات نجيب محفوظ  حتى قمنا بفضل الله بكتابة ونشر  10 مقالات كاملة  خلال شهر 12 ... 

  انجاز مشروع "موسوعة مكتبة ميم الأدبية" لهذا الشهر  تمثل في مراجعاتنا لرواياتٍ هامة وعظيمة لنجيب محفوظ هي روايات:  حديث الصباح والمساء ، زقاق المدق ، أولاد حارتنا ، الكرنك ، الطريق ، قلب الليل ، بداية ونهاية ، ثرثرة فوق النيل ، وأخيراً رواية:  العائش في الحقيقة ... 

بعض روايات نجيب محفوظ 


  وكلها مقالات ومراجعات  قوية، عميقة، شاملة، غزيرة المعلومات والمضامين، مفصّلة بتحليلها للشخصيات والسرد واللغة والحوار  والمكان والزمان والفكرة والحبكة والعقدة والنهاية في كل روايةٍ منها ....  بل وبتحليل الرمزيات في تلك الروايات واسقاطها على الواقع ...  ثم بمقارنة الروايات بالأفلام المقتبسة عنها !

 وهكذا  تجلّت ابداعات الأصدقاء  وتناثرت موسيقى كلماتهم بإتقانٍ وجَمالٍ وإحساس كبير  في جَنَبات مقالاتهم العظيمة...... 


 وكنتم أعزاءنا القراء  نِعمَ  المتابعين والمهتمين والمنصتين لهذه الموسيقى الجميلة والعزف الجَماعي المبهر  لحروف وكلمات ومقالات فريقنا،  فكنتم  خيرَ سَند  وأفضل جمهور..  ولن ننسَ لطيفَ  تعليقاتكم وتشجيعكم لنا في كل مقال.. فبوركتم وبوركت مساعيكم... 

 ونعدكم  بالمزيد  المزيد من الإبهار  والمفاجآت في لاحق أيامنا وشهورنا بإذن الله تعالى ..  

ونتمنى منكم نشر حسابنا هنا في رقيم   وكذا صفحتنا الفيسبوكية  مكتبة ميم  .. وكذا  جميعَ  مقالاتنا  القديمة والتي ستأتي   بين أصدقائكم وأحبابكم...  


 

  هذه تحية محبتكم: #إنعام_عبد_الفتاح   وجميع أعضاء فريق مشروع " موسوعة مكتبة ميم الأدبية"

 وإلى اللقاء القريب في هذا الشهر الجديد ومع انجازٍ جديد ..

  1 / 1 / 2020 م