السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

سنكمل على بركة الله ما تبقى من المحاضرة الثالثة وأعتذر عن التأخير.

* ضوابط المكي:

1_ كل سورة فيها سجدة فهي مكية.

2_ كل سورة ورد فيها لفظ كلا فهي مكية.

3_ كل سورة فيها: (يا أيها الناس) و ليس فيها: (يا أيها الذين آمنوا) فهي مكية إلا سورة الحج.

4_ كل سورة فيها قصص الأنبياء و الأمم الغابرة فهي مكية إلا سورة البقرة.

5_ كل سورة فيها آدم وإبليس فهي مكية إلا سورة البقرة كذلك.

6_ كل سورة تفتح بحروف التهجي ك (ألم) (حم)، ونحو ذلك فهي مكية إلا سورة البقرة وسورة آل عمران، وحدث إختلاف في سورة الرعد.

* ضوابط المدني:

1_ كل سورة فيها فريضة أو حد فهي مدنية.

2_ كل سورة فيها مجادلة أهل الكتاب فهي مدنية.

3_ كل سورة ذكر فيها المنافقين فهي مدنية إلا سورة العنكبوت.

كان هذا بخصوص الضوابط لكل من المكي و المدني، أما بالنسبة إلى المميزات الموضوعية و خصائص الأسلوب لكل منهما فيمكن إجمالها فيما يلي:

بالنسبة للمكي:

أولا: الدعوة إلى التوحيد و عبادة الله وحده، إثبات الرسالة، إثبات البعث و الجزاء، ذكر القيامة و هولها، و النار و عذابها،و الجنة  ونعيمها، و مجادلة المشركين بالبراهين العقلية و الآيات الكونية.

ثانياً: وضع الأسس العامة لتشريع، و الفضائل الأخلاقية التي يقوم عليها كيان المجتمع، و فضح جرائم المشركين و ما كانوا عليه من سوء العادات.

ثالثاً: ذكر قصص الأنبياء و الأمم السابقة.

رابعاً: قصر الفواصل مع قوة الألفاظ، وإيجاز العبارة.

بالنسبة للمدني:

أولاً: بيان العبادات و المعاملات، و الحدود و نظام الأسرة، و المواريث و الجهاد، والصلات الإجتماعية و العلاقات الدولية، و قواعد الحكم و مسائل التشريع.

ثانياً: مخاطبة أهل الكتاب من اليهود والنصارى، و دعوتهم إلى الإسلام، و بيان تحريفهم لكتب الله، وإختلافهم من بعد ما جاءهم العلم بغيا بينهم.

ثالثاً: الكشف عن سلوك المنافقين، وبيان خطرهم على الدين.

رابعاً: طول المقاطع و الآيات في أسلوب يقرر الشريعة ويبين أهدافها.

كانت هذه هي المميزات الموضوعية و خصائص الأسلوب للمكي و المدني، و بهذا  أنهينا ما تبقى من المحاضرة الثالثة.