يعرف الجميع Linkedin، لكن ماذا عن Linkedout

نعلم جميعًا أن الوظيفة هي السبيل الوحيد حتى يحقق الإنسان ذاته. فهي تعطي للإنسان مكانته فى المجتمع و أيضًا تجعل له حصة من الإحترام من الجميع. ولكن على الرغم من أهمية وجود وظيفة تشغر حياتنا هناك بعض الأشخاص الذين لم ينالوا هذا القدر من الحظ، وهم الأشخاص المشردون أو هذا ما يُطلق عليهم.

إيمانًا من بعض الأشخاص في هذا العالم على خلق فرص تساوي بين الجميع، قام البعض من فرنسا، تحديداً، لإنشاء منصة Linkedout، لمساعدة هؤلاء الأشخاص ومواجهة البطالة.

تم إنشاء Linkedout، من قِبل منصة فرنسية غير ربحية Entourage،و صُمم ليكون سهل الاستخدام للجميع. حيث يعمل الموقع على عرض السير الذاتية لأشخاص الذين يبحثون عن وظيفة ومنحهم الفرصة لإظهار من هم بالفعل ، يقوم Linkedout بالفعل بأهم مهمة: إعطاء الأمل.

في بداية الأمر تم إطلاق منصة Linkedout بوجود عشرين مرشحًا فقط، ولكن المبادرة لم تتوقف عند هذا الحد. هناك خطط لتوسيع وبناء خدمات الدعم المناسبة لمتابعة المرشحين من خلال طريقهم إلى التوظيف وإعادة الاندماج مع المجتمع مرة آخره.

التشرد والاستبعاد دوائر مفرغة يصعب الهروب منها. منذ ثلاث سنوات، تعمل منظمة ENTOURAGE غير الربحية على تأسيس رابط اجتماعي أكثر استقرارًا مع أولئك الذين لا مأوى لهم.

إلى جانب الحاجة إلى الغذاء والمأوى والمال والملابس ، يبحث الأشخاص الذين لا مأوى لهم بشكل أساسي عن الاهتمام والصداقة للسماح لهم باستعادة الثقة بالنفس والنجاح في كسر دوامة الاستبعاد.


هناك خرافات و أقاويل معينة مُفادها أن جميع الأشخاص المشردين كسولون، لكن اليوم 24% من المشردين يعملون. غالبية الباقي يتطلعون إلى إيجاد وظيفة وما زالوا قادرين على العمل. حيث يقول البعض منهم : "إن العثور على وظيفة يمكن أن يسمح لي باستعادة هويتي ، وتقديري لذاتي".

ولكن لكي يحدث ذلك ، يحتاج أصحاب العمل والجمهور العام إلى تغيير نظرتهم إلى المشردين. التشرد لا يعني نقص المهارات أو عدم الرغبة في النجاح. ولكن بدون شبكة معارف قوية، تكون فرص العثور على وظيفة قريبة من الصفر.

يمكنك زيارة الموقع من خلال هذا الرابط: https://www.linkedout.fr/