نحن البشر كائنات شاعرية، نميل عادة إلى التأثر بالمشاهد الختامية واللقطات البراقة دون أن نحاول البحث عن تفاصيل تلك المشاهد.

عندما نرى بطل سباحة كسر الرقم القياسي، أو ننظر إلى كاتب طارت شهرته في الآفاق، أو نتكلم عن ملياردير مثل بيل جيتس فإننا عادة ما نرى هؤلاء المتميزون على أنهم أبطال خارقون، تخطوا العقبات وقاموا من الصفر -وأحيانا من تحت الصفر- ليقاوموا كل الظروف الصعبة حتى يصلوا إلى ذلك المشهد النهائي.

يؤسفني أن أفسد عليكم روعة هذه المشاهد البراقة، وأخبركم أن الأمر لم يكن على هذه القدر من الرومانسية.

إن كل متميز أيا كانت درجة تميزه فهو نتاج أمران لا غِنى لأحدهما عن الآخر:

- ميراثه الجيني من مواهب وقدرات وثقافة

- ظروف مواتية وفرص متكررة وبيئة تساعد على الإنجاز

هذا المعنى هو حصيلة كتاب المتميزون لـ مالكوم جلادويل، وهذا هو موضوعنا اليوم:

.

لماذا يعيش الناس في قرية روزيتو أعمارا أطول

روزيتو هي إحدى قرى الغرب الأمريكي، أسسها مهاجرون طليان في القرن التاسع عشر

اشتهرت القرية بطول أعمار أهلها عن متوسط باقي سكان الولايات الأمريكية، مما دفع علماء الطب والاجتماع البحث عن السبب لمحاولة محاكاته.

اكتشف العالم ستيوارت وولف أنا الناس في قرية روزيتو لا يتمتعون بصحة جيدة بسبب نظامهم الغذائي الصحي أو نشاطهم البدني المنتظم، بل بسبب نمط الحياة العائلي والروحي الذي يعيشونه.

في روزيتو يعيش ثلاثة أجيال تحت سقف واحد، ويأكلون على مائدة واحدة، ويشاركون نفس الهواء. الناس في هذه القرية يعرفون بعضهم، ويجلسون للتحدث وشرب الشاي أمام المحلات.

بمعنى أن هؤلاء الناس يعيشون أطول بسبب البيئة المحيطة بهم، لا بسبب حرصهم على نظام غذائي رائع، أو ممارسة تمارين رياضية بصورة مستمرة.

تُرى هل ممكن أن يحدث الشيء نفسه في عالم المتميزين؟!

هيا بنا لنكتشف..

.

ما العلاقة بين لاعبي الهوكي الكنديين، وفرقة البيتلز، وبيل جيتس

كندا الدولة رقم واحد على العالم في لعبة هوكي الجليد، ولاعبوها هم الأمهر على الإطلاق. لكنك عندما تحلل في أبطال لعبة الهوكي في كندا ستكتشف شيئا مذهلا، ألا وهو أن معظمهم من مواليد يناير والثلاثة أشهر التي تليه.

وقد فسر الخبراء هذا الأمر بأن تاريخ التقديم للاتحاق بتدريب لعبة الهوكي للأطفال يبدأ من 1 يناير من كل عام مما يعطي أفضلية للأولاد المولدين في يناير عن أولئك المولدون في آخر ثلاثة شهور من السنة، لأنهم يتدربون فترة أطول منهم. والتدريب لفترة أطول يعني الحصول على مهارة أعلى وتمكن أكبر.

عكس هذا الأمر يحصل في جمهورية التشيك حيث يبدأ تاريخ الالتحاق في لعبة كرة القدم من1 أغسطس، فنجد أن متميزي كرة القدم هناك هم المولودون في أغسطس وسبتمبر وأكتوبر.


فرقة البيتلز الشهيرة بدأت من لندن وسطع نجمها في أمريكا، لكن ما لا يعرفه الكثير أنهم أتيحت لهم فرصة العزف في هامبورج بألمانيا عندما طلب منهم أحد متعهدي الحفلات الحضور لهناك.

ولما كانت البيتلز هي الفرقة الوحيدة التي وافقت على الذهاب إلى ألمانيا، فقد أتيحت لهم الفرصة ليقوموا بالعزف لمدة ثماني ساعات يوميا لسنوات، مما أتاح لهم فترات مهولة من التدريب، لاختبار جميع أنواع العزف والتدرب على كل أشكال الموسيقى. فلما أتيحت لهم فرصة العزف في نيويورك كانوا في أتم جاهزية.

مرة أخرى توفرت لهم الفرصة، وهم أحسنوا استغلالها، مما نتج عن عشرة آلاف ساعة من التدريب أدت إلى ما صاروا عليه.


بيل جيتس الملياردير عبقري البرمجيات ليس استثناء من هذه القاعدة

فقد أتيحت له فرصة التدرب على كمبيوتر فرعي في مدرسته لأن أولياء الأمور اشتركوا واشتروا واحدا للمدرسة التي درس فيها في الثانوي والإعدادي، فأتيحت له الفرصة للتدرب على البرمجة لساعات طويل بينما كان الناس في العالم لا يعرفون ما هو الكمبيوتر، أو يستخدمون الكروت المثقوبة في البرمجة.

بحلول موعد تخرجه من المدرسة الثانوية كان جيتس تدرب على البرمجة عشرة آلاف ساعة، وكان مؤهلا تماما لتأسيس MicroSoft

فما هي تلك العشرة آلاف ساعة التي نتكلم عنها

.

قاعدة العشرة آلاف ساعة

لما يوازي عمر جيل تقريبا احتدم النقاش حول سؤال: هل يوجد شيء يسمى الموهبة الفطرية؟ 

وبينما الإجابة المنتشرة هي: نعم 

إلا أنه كلما اقتربنا من نجاح الموهوبين تضاءل دور الموهبة الفكرية، وتزايد دور الإعداد والمران.

وقد تأكد من خلال الاستقراء أن المران ليس هو الشيء الذي تفعله حينما تصبح ماهرا ... إنه الشيء الذي تفعله كي تصبح ماهرا.

ولهذا بدأ علماء الاجتماع يعتقدون أن الإنجاز غير العادي ليس له علاقة كبيرة بالموهبة -فقط- بقدر ما له علاقة بفرصة التمرين التي أتيحت -لهذا الموهوب-.

وبطريقة ما وُجد أن عشرة آلاف ساعة هو العدد الذهبي الذي يحتاجه العقل حتى يصبح قادرا على الإبداع في مجال ما. وأن هذا الأمر مطرد حتى مع أكبر العظماء الذين نظن أنهم موهبون بالفطرة أمثال موتسارت في عالم الموسيقى. على الرغم من أن موتسارت بدأ التأليف صغيرا، إلا أن مقطوعاته الخالدة هي فقط تلك التي ألفها لما كبره سنه، أي لما استكمل العشرة آلاف ساعة من التدريب على تأليف الموسيقى.

.

مجموعة النمل الأبيض

عكف عالم النفس تيرمان على قياس ذكاء الأطفال في كاليفورنيا، وحصل منهم على مجموعة من37 طفل وفتاة تتجاوز درجاتها في اختبار الذكاء الـ 120.

وبدء في تتبع سيرهم في حياتهم الدراسية والمهنية، متوقعا أن هذه المجموعة ستنتج للبلاد خير رجال الأعمال والساسة والمصلحين

لكن مع مرور الوقت اتضح له أن الصورة المثالية عن هؤلاء الأذكياء المتميزين عقليا ليست كما يتخيل. إذ أنه وجد أن نصفهم فقط هو من تميز بشكل لافت للنظر وصار منهم الأغنياء والساسة والمشاهير، بينما النصف الآخر كان أدائه دون المتوسط.

وعندما تعمق أكثر وجد أن الفارق بين هاتين المجموعتين هو المستوى الاجتماعي للأسرة!

إذ يميل الأطفال من الأسر ذات المستوى المادي العالي إلى أن يكونوا أكثر ثقة في أنفسهم، وأكثر استغلالا لمواهبهم، حيث يوفر لهم المستوى المادي للأسرة مساحة كافية لتنمية هذه المواهب.

بعكس الأسر الأكثر فقرا، فإن الآباء ليس عندهم ما يكفي من المال والوقت لمساعدة الأبناء، فلا يذهبون إلى نوادي، ولا ينموت مواهبهم التي وُلِدوا بها.

.

ليست فقط البيئة الحالية، بل موروثات الأجيال السابقة تحدث الفارق

يقول جلادويل إن التقاليد والتوجهات التي نرثها من أسلافنا تلعب نفس الدور الذي توفره الأسرة والظروف المحيطة بنا في تشكيل حجم إنجازاتنا وماهية ما نحن عليه.

وعلى ذلك يعزو الصراعات القبلية القاتلة في ولاية تكساس بـ جنوب الولايات الأمريكية إلى أن هذه الجماعات أتت من أراض جبلية اسكتلاندية ليست خصبة بشكل كبير، حيث ينمو ما أسماه "ثقافة الكرامة" وهي تعني أن سمعة الرجل هو المحدد لرزقه وقيمته، ولذلك كان من السهل جدا أن يتقاتل اثنان لأتفه سبب قد يمس سمعتهما.

ويستمر في إثبات نظريته بدراسة اجتماعية أظهرت أن الطلاب القادمون من الولايات الأمريكية الجنوبية (ذوي أصول عرقية تعتمد على ثقافة الكرامة) يكونون أكثر تحفزا للعراك والقتال إذا تعرضوا لموقف فيه إثارة، من نظرائهم القادمين من شمال الولايات الأمريكية.

.

لماذا تتحطم طائرات الكوريين

ويمتد تأثير أمر الموروث الثقافي لأبعد من هذا، حيث تبين بالدليل القطعي أن حوادث تحطم الطائرات في شركة "كوريان آير" يرجع إلى ارتفاع حاجز السلطة في الثقافة الكورية (بمعنى خضوع الناس لمن هو أعلى منهم في الرتبة أو لديه سلطة) الأمر الذي يمنع مساعد الطيار من توجيه الطيار إذا ما تيقن أنه يفعل الشيء الخطأ، حتى لو أدى إلى تحطم الطائرة. 

وقد كان العلاج الجذري للمشكلة في محاولة تغيير هذه الثقافة عند طياري الشركة عن طريق تعليمهم اللغة الإنجليزية (ذات ثقافة تقلل من حاجز السلطة) وجعلها اللغة الأساسية للحديث داخل كابينة القيادة.

.

لماذا يتفوق الآسيويون في الرياضيات

الأمر نفسه متسق مع الطلبة الآسيويين الذين أتوا من بيئات انتشرت فيها حقول الأرز.

حيث أن حقول الأرز لا تحتاج فقط اجتهاد دائم في العمل، بل أيضا تحتاج دقة واتقان لهذا العمل وإلا تلف كامل المحصول. 

فلم يكن مستغربا على هذه البيئة وجود مثل الصيني يقول: من يستطيع أن ينهض قبل الفجر ثلاثمئة وستين يوما في العام. لن يفشل في جعل أسرته غنية.

استمر هذا الأسلوب في دماء الطلبة من جنوب شرق آسيا هذه الأيام، وجعلهم أكثر قدرة على المثابرة على الدراسة وفي أداء اختبارات الرياضيات من نظرائهم الغربيين، الأمر الي أدى إلى تفوق واضح لأحفاد مزارعي حقول الأرز.

.

كيف نبني عالما أفضل

يلخص جلادويل فكرة الكتاب قائلا:

إن المتميزين هم هؤلاء الذين كانت لديهم فرص

وهم من كانت لديهم القوة وحضور العقل من أجل المحافظة على هذه الفرص

- إن النجاح له مسار يمكن توقعه، فليس الأذكى هو من ينجح دوما

وعلى ذلك فإن أردنا أن نبني عالما أفضل:

فإن علينا أن نستبدل خلطة ضربات الحظ والمزايا العشوائية التي تحدد النجاح اليوم، ونتجه إلى مجتمع يوفر الفرص للجميع.

.

إن أعجبتك هذه المقالة، يمكنك متابعة حسابي على رقيم

و كذلك متابعتي على تويتر من خلال هذا الحساب

والتواصل معي عبر لينكدإن 

.