رجل يجري على الطريق المؤدي إلى القرية لا يقف إلا أمام المنزل الأكبر في القرية، يسأله أحد الحارسين الواقفين أمام الباب:

_ لماذا أتيت في هذا الوقت الباكر؟

_ علي رؤية رئيس القرية إنه أمر طارئ

_ عليك إخبارنا أولا لأنه ليس الوقت المحدد للزيارة.

(تطورت الأمور وتعالت أصوات الحراس والرجل سمع الرئيس الضجيج فخرج ليستطلع الأمر)

_ما سبب هذا الهرج آلا تحترمون منزل رئيس القرية؟

_ سيدي هذا الرجل يريد رؤيتك ولم يقل لنا سبب الزيارة .

_ سيدي إنه أمر خطير لقد وجدت جثة مقطوعة الرأس قرب الغابة.

_هل أنت متأكد من ما قلته إنه أمر خطير ؟

_نعم سيدي أقسم لك أنني وجدت الجثة قرب الغابة..

_ سنرى هيا نادي على المسؤول عن الأمن.

(توجهوا نحو المكان الذي رأى الرجل فيه الجثة فوجدوا أنها جثة مقطوعة الرأس)

_سيدي الرئيس يبدوا أنه هجوم من حيوان .

_ما هو هذا الحيوان ؟ ليس لدينا في هذه الغابة سوى الذئاب.

_سيدي ماذا نفعل هل نخبر السلطات بالمدينة ؟

_لمادا نخبر السلطات على حادث بسيط.. فقط سجل أنه حادث وليس جريمة، كما، أنه لا يجب أن ننشر الهلع بين الناس ..فليعد كل شخص إلى عمله.. وأنت الذي أبلغتنا لا تخبر أحدا.

(في المساء توافدت مجموعة من التبليغات تبلغ عن أناس ذهبوا للغابة صباحا ولم يعودوا)

الرئيس: كم عدد الأشخاص المبلغ عنهم؟

المأمور: ثمانية أشخاص ...علينا التحرك للبحث عنهم داخل الغابة قبل أن يزيد استياء الناس.

_حسنا .أعلن عن بدأ عملية البحث وقم بقيادتها.

(ينصرف المأمور إلى سكان القرية ليعلمهم عن تشكيل مجموعات لبداية البحث .بعد أن أعلمهم اخترق السكان الغابة للبحث عن الأشخاص المفقودين.. تعثر أحد الرجال وسقط أرضا ..ولما وقف ليرى فيما تعثر فوجئ بقدم بشرية مقطوعة.. وشرع في الصراخ.. وانطلق مخبرا الجميع فأصيب الجميع بالذعر ..وغادروا الغابة انتشر الخبر في القرية انتشار النار في الهشيم.أما رئيس القرية فكان يعد لإجماع مجلس القرية)

في مجلس القرية:

الرئيس:يبدو أن الجميع علم بالمصيبة التي وقعت اليوم لقد فقدنا تسعة أشخاص في يوم واحد وهذا سيجعلكم تخافون كرد فعل طبيعي في مثل هذه الأحداث ..ولكن علينا أن نحل مشاكلنا بأنفسنا وأن نواصل حياتنا اليومية بشكل عادي وعليكم أن تعلموا أن من خلال معاينتنا للجثث يظهر أنه هجوم من حيوان ولا يوجد بمنطقتنا سوى الذئاب مما يرجح أنها المسؤولة إذا كان لأحدكم أي اقتراح فليقله.

(يسود هرج في القاعة ،الكل يتحدث بطريقة عشوائية فجاءة يقف شخص ويرفع يده لطلب الكلمة .ويعطيه الرئيس الإذن بالكلام .يتقدم إلى الأمام ويقف أمام الناس ويعم الهدوء القاعة)

جاك:حسنا لا يجب أن نترك لهذه الحيوانات الفرصة لتهاجمنا بينما نحم هم أصحاب العقل والسلطة أنا مستعد لقيادة حملة مطاردة في الغابة للذئاب لهذا يجب أن نجهز بنادقنا وننفذ العملية ابتداء من يوم الغد .

الرئيس:حسنا من يوافق على هذا الرأي ؟ فل يرفع يده.

رفع شخص واحد ثم تبعه أخر وأخر إلى أن رفع الجميع أيديهم موافقين على الفكرة إلا شخص واحد وقف وقال:

_سيدي الرئيس هذه الفكرة غير جيدة لأننا غير متأكدين أن الذئاب هي من ارتكبت هذه الهجمات ،كما لا يجب أن نتصرف من تلقاء أنفسنا.

_سيد ألبير إن جميع رجال القرية وافقوا على هذه الخطة وإن لم توافق أنت فلا تشارك .

جاك:نحن سندافع عن أنفسنا ..وإن كانت هي ستتوقف الهجمات .. فقط استعدوا صباحا لنبدأ عمليتنا.

غادر الجميع القاعة وتوجه كل شخص إلى منزله في انتظار الصباح

(في صباح اليوم التالي تجمع رجال القرية وهم يحملون بنادقهم ينتظرون أمر الرئيس ،بعد قدوم الرئيس تم تقسيم الرجال إلى مجموعات وانطلقت عملية الصيد ،ملأت الغابة أصوات الأعيرة النارية كانت كل مجموعة تقتل ذئبا تضعه في كيس وتعطيه رقما استمرت العملية طول اليوم وعند حلول المساء كانوا قد قتلوا أكثر من خمسمائة ذئب استمرت العملية طيلة أسبوع قتل خلالها أكثر من ألفي ذئب...)

في كلمة لرئيس القرية للسكان:

_لقد مر شهر ولم تسجل أية حالة هجوم على أي شخص وهذا دليل قاطع على أن الذئاب التي أصبحت متوحشة هي السبب.(وهو يتكلم دخل ألبير ومجموعة من الرجال وانضموا إلى الاجتماع)

_هذا ما قلته لكم لقد ارتكبتم حماقة بالمجزرة التي قمتم بها في حق الذئاب لقد وجدنا أربعة جثث في الغابة وهي منهوشة الآن عليكم تدبر الأمر مع الجهات المسؤولة في البلاد لأن الأمر أصبح في علمهم ومما لا شك فيه أنهم سيبعثون من يحقق في هده الأمور.

(تعالت الأصوات في القاعة بين من يحتج على رئيس القرية ومن يدعمه .بعد يوم واحد حلت بالقرية سيارة تحمل ثلاثة أشخاص نزلوا ببيت رئيس القرية )

تقدم أحد الأشخاص نحو رئيس القرية:

_أنا بين محقق أرسلت للتحقيق في الهجمات التي طالت السكان أما الشخصان فهم من المختبر سيأخذون الأدلة والعينات وسيذهبان.

_أهلا بكم أنا رئيس القرية اسمي مارك، أنا هنا لتقديم أية مساعدة تحتاجها سيدي المحقق.

_إذا علي أن أبدأ العمل ولهذا سيتوجب عليك أن تروي لي ما حدث بالتفصيل. (روى له ما حدث من البداية إلى النهاية.).

_لكن لماذا لم تبلغوا عن أمر خطير كهذا؟

_نحن في قريتنا لنا كامل الصلاحية في حل مشاكلنا، ولهذا ظننا أنه يمكننا حل هذا المشكل.

_لقد ارتكبتم حماقة ستحسب عليكم، كان من الممكن تجنب هذه الخسائر في الأرواح. سوف أقوم بجولة لأسأل سكان القرية.

_هل تحتاج يا سيدي إلى أية مساعدة أو مرافقة؟

_لا... أريد بعض الخصوصية في عملي أحتاج إلى أن أكون وحدي(خرج للتجول في القرية إدا بألبير يعترض طريقه).

_سيدي هل أنت المحقق المكلف بالتحقيق في الهجمات التي تعرضت لها قريتنا؟

_يبدوا أن لديك ما يقال في هذه القضية ؟

_سيدي لقد وجدوا قبل شهر رجلا مقتولا واستنتجوا بطريقة غريبة أن الذئاب هي المسؤولة عن ذلك خصوصا رئيس القرية ،وقاموا بهجوم شرس ضدها وقتلوا منها عددا كبيرا.

_يبدو من خلال كلامك أنك تشير إلى شخص معين .

_سيدي هناك ما يدعو للشك في كون هذه الجرائم مدبرة وليست هجمات من حيوانات بالغابة ،والمدبر لها هو رئيس القرية وجاك ،وهذا كله من أجل مصالح شخصية .

_وضح أكثر، ما هي هذه المصالح الشخصية التي ستجعلهم يرتكبون هذه الجرائم.

_سيدي المحقق هذا دورك ، أنت من عليه البحث عن السبب وليس أنا.علي أن أذهب فلدي ما أقوم به


يتبع ...