الرهائن وصلوا يا فندم".. حكاية جملة قالها طنطاوي لمبارك

المشير رحل عن عالمنا صباح اليوم عن 85 عاماً ومصر أعلنت حداداً لـ 3أيام

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر مقطع فيديو قديما لوزير الدفاع المصري الأسبق الراحل المشير محمد حسين طنطاوي، يعلن فيه على الهواء أمام الرئيس الأسبق حسني مبارك نبأ الإفراج عن سياح رهائن، كانوا قد اختطفوا من منطقة نائية جنوب البلاد سنة 2008.

وظهر في المقطع المشير الراحل ينادي الرئيس مبارك بصوت عال يخبره بإطلاق سراح السياح، حيث قال: "الرهائن وصلوا يا أفندم".

في التفاصيل، تعود الواقعة إلى يوم 19 سبتمبر من العام 2008، حين اختطف مسلحون مجهولون مجموعة من السياح، بينهم أجانب في منطقة جبل العوينات جنوب البلاد، ونقلوهم إلى منطقة خطيرة على الحدود مع السودان، مطالبين حينها بفدية مالية.

حينها، بقي الرهائن مختطفين مدة 10 أيام قبل أن تنجح القوات الخاصة المصرية في تحريرهم.

وظهر طنطاوي في الفيديو يزف إلى مبارك نبأ وصول السياح في طائرة شينوك إلى مطار شرق العوينات حيث كانوا 5 ألمان، و5 إيطاليين، وسيدة رومانية واحدة، بالإضافة إلى 8 مصريين.

فيما نقل التلفزيون المصري في ذاك اليوم لقطات حية لاستقبال الجيش المصري الرهائن بالورود، ثم إيداعهم في مستشفى المعادي العسكري لتلقي العلاج.

رحل عن 85 عاماً

الجدير ذكره أن وزير الدفاع المصري الأسبق، المشير محمد حسين طنطاوي، قد توفي صباح اليوم عن عمر ناهز 85 عاما.

ونعى الجيش المصري القائد العسكري عبر بيان نشره المتحدث باسمه على مواقع التواصل الاجتماعي.

كذلك نعاه الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي كتب على صفحته الرسمية في فيسبوك.

‏وأعلن السفير بسام راضي المتحدث باسم الرئاسة حالة الحداد العام في جميع أنحاء مصر لمدة 3 أيام، حدادا على وفاة المشير طنطاوي، وذلك اعتبارا من اليوم الثلاثاء وحتى غروب شمس بعد غد الخميس.