تعريف

تعتمد الصَّنْدَقَةُ الزمنية (أو بالإنجليزية: Time boxing) على إنشاء "صندوق زمني" لكل مهمة والتركيز عليها فقط حتى إنهائها. لا ينطلق الفرد هنا من تقسيم محدد للزمن ثم يحاول موضعة مهامه في الوحدات الزمنية المناسبة وإنما يجعل من المهام مركز مخططه ويحاول جمع أكبر عدد منها للتنفيذ في اليوم الواحد، فعوض أن يحدد مدة عمله اليومي بالساعات، يحددها بعدد "الصناديق الزمنية" (المهام) التي ينهيها. وبشكل عام، يمكن التمييز بين نوعين:

  • الصندقة الحرة: تحتاج إلى تخطيط يومي دائم لأن لكل يوم مهامه الخاصة والتي تختلف مدة إنجازها.

  • الصندقة الروتينية: تعتمد على تحديد وقت ثابت للأنشطة المتكررة (كالراحة والأكل وقراءة الرسائل...) ثم توزيع بقية "الصناديق" على ما تبقى من الوقت. وبذلك يكون هنالك روتين شبه ثابت.


كيفية تطبيقها

1 - حدد الهدف النهائي المراد بلوغه من كل صندقة.

2 - حدد مقدار الوقت المحتاج لإنهاء المهمة.

3 - صندقها زمنيا في رزنامتك.

4 - أخل محيطك من كل ما قد يأثر سلبا على إنهائها.

5 - ابدأ العمل.

6 - توقف عند انتهاء الوقت المحدد لإنجازها، ثم قيم النتائج.


أدوات مساعدة

  • رزنامة.

  • مؤقت زمني.


مثال لكيفية الانتفاع بها

يستلم أحمد طلبات كتابة مقالات بسيطة كل أسبوع. مستخدما هذه التقنية، خصص لكل مقالة 4 أربع ساعات للإنجاز، ثم أضافها لرزنامته، فإن أراد الإسراع في إنهاء كتابتها، يمكنه التركيز على إنهاء كتابة مقالتين في اليوم. لو اختار مثلا تقنية الوحدات الزمنية لأضاف كتابة كل مقال كمهمة ليقوم بها في المدة التي حددها للعمل، وقد يبدأ العمل على مقال في يوم لينهيه في اليوم التالي.


نصائح وتوجيهات

  • يُفضل استخدام التقنية من المستعجلين في إنهاء المهام.

  • تحتاج التقنية إلى التركيز عند أداء كل مهمة.

  • لا تقبل التقنية تعدد المهام.

  • على مستخدم التقنية أن يخصص وقتا للراحة لأنها تستنفد الطاقة بسرعة.


مصادر ومراجع: 1.

رابط الصورة الأصلية: Brown Hourglass on Brown Wooden Table · Free Stock Photo