يمكن اعتبار هذا الموضوع جزءا ثانيا للموضوع الذي شاركت به في مسابقة "مستقبل رقيم"، فحتى بعد انتهائها، لم يهدأ لي بال وأنا أفكر في ما يمكن أن يصبح عليه "رقيم" والمشاريع المرتبطة به. فقد يكون الشرارة الأولى التي تسهم في إنشاء وإطلاق خدمات تُغنينا عن أقرانها الأمريكية أو الروسية أو حتى الصينية، ما دفعني إلى إعداد لائحة بما آمل أن يفكر فيه القائمون على "رقيم" وهذا ما تضمنته:


1 - تطوير منصة رقيم وتسهيل استخدامها وتصفحها من طرف كل من الراقمين والزائرين، وذلك عبر:

- اعتماد "واجهة مجلة رقيم" وهي الصفحة الرئيسية والتي يراها الزائر غير المسجل فور ولوجه الموقع وتضم المواضيع المفضلة من الإدارة مع تمكين القارئ من اختيار مواضيع محددة وتحميلها على شكل pdf وتمكين المعلنين من تضمينها -المجلة الرقمية والواجهة- إعلاناتهم أيضا. ومن المستحسن أن تُظهر مجموعة من المواضيع من كل ميدان بشكل أفقي منطم.
- تمكين فصل مواضيع كل حساب حسب مجال النشر (أدب، مواضيع اجتماعية، تقنية، ...).
- إضافة خيار الوضع أو التصفح الليلي.
- تفعيل خاصية النشر التلقائي على الشبكات الاجتماعية.
- تمكين المستخدمين من الاختيار بين أكثر من قالب لعرض مواضيعهم.

- تنظيم مسابقات، وتمكين المعلنين من احتضانها.


2 - الاعتماد على رقيم لخلق منتجات تُسهم في إغناء المحتوى العربي عبر إعادة تنظيم مساهمات الراقمين حسب المشاريع التالية:

- "مواضيع رقيم": وهي كل ما ينشره الراقمون على المنصة كما هو الحال الآن، وهي المنجم الذي ستُبنى عليه بقية المشاريع، ويمكن تصفحه بشكله الحالي من طرف المستخدمين المسجلين فقط.
- "مجلات رقيم": وتكون كل مجلة واجهة لمجال نشر محدد (مجلة الأدب ومجلة التقنية ومجلة العلوم ...) ويسهل الوصول إليها من "واجهة مجلة رقيم" (التي تُظهر أفضل ما يُنشر على كل مجلة من هذه المجلات) أو من المنصة الحالية، إلا أن المواضيع المقدمة فيها تكون المفضلة من طرف الإدارة فقط، لضمان جودة المحتوى.
- "موسوعة رقيم": كمنافس لويكيبيديا، وتضم المقالات الموثقة والمصحوبة بالمصادر فقط.
- "مترجمات رقيم": وتضم المواضيع المترجمة مع تذييلها برابط الموضوع الأصلي.


3 - تمكين رقيم من أن يصبح منصة لدعم المبدعين من مستخدمي اللغة العربية:

- "مبدعو رقيم": وهي حسابات عادية بتصميم خاص وذات إمكانية الربط مع قنوات اليوتيوب (يمكنها مثلا أن تحتوي على قسم خاص بعرض جديد المرئيات التي نشرها كل مبدع) فتكون كمواقعهم الخاصة لنشر مواضيعهم المرتبطة بنشاطهم على اليوتيوب.


4 - إطلاق مشاريع إضافية لجعل رقيم من الفاعلين في الرقي بالمحتوى العربي بشكل خاص واللغة العربية بشكل عام:

- "ريشة رقيم" لتمكين المبدعين من صناعة كتبهم بشكل رقمي مع تقديم الخدمة بشكل مجاني أو بمقابل مادي.
- "مجتمع رقيم" كوجهة لمحبي اللغة العربية من الراقمين حيث يمكنهم تطوير خبراتهم ومهاراتهم في الكتابة والعمل على تعريب المصطلحات.
- "سوق رقيم" لبيع منتجات الراقمين من كتب رقمية وصور للموضوعات ودورات تعليمية باللغة العربية.
- "محرر رقيم" كمشروع مفتوح المصدر يمكن تضمينه مصححا تلقائيا وتسهيل تطويره ليضم إمكانية اختيار الخطوط والألوان وغيرها من الخصائص الضرورية، وربط شراكة مع "قاموس المعاني" لتسهيل إيجاد مرادفات للكلمات المستخدمة (فيكفي القارئ، مثلا، أن يضع أيقونة السهم على الكلمة لتظهر نافذة منبثقة صغيرة تضم مرادفا للكلمة أو تفصيلا في شرح معناها).

5 - تطوير المشاريع الأخرى المرتبطة برقيم:

- فتح الباب أمام إضافة مدونات ومواقع أخرى وأرشفتها لتسهيل البحث في موضوعاتها باسخدام "قالون" مع مراعاة خصوصية اللغة العربية.
- إنشاء قاعدة بيانات على شكل مرجع للمواقع العربية لتسهيل التعريف بها وبما تقدمه وعقد شراكات معها لدمج خدماتها وخدمات رقيم كقاموس المعاني مثلا.
- إطلاق قائمة بريدية قابلة للتعديل واختيار مواضيعها.
- تمكين استخدام قصاصات رقيم كصورة للموضوع أو تضمينها في موضوع.
- تسهيل الاطلاع على المعاملات التي تمت بواسطة "الرقمة" من تبادلات وعمليات تمويل إعلانات وغيرهما.