بنظرات بريئة من عينين دائريتين أسفلهما ذلك الأنف المنمنم وهذا الفم الذي يخبئ هذه الأسنان اللبنية الدقيقة ..

قال لوالده .. ما معنى كلمة حياة .. ؟

..

تفاجأ الوالد من تساؤل هذا الصغير .. ربما لانه يقابل في يومه رجال قاربوا على الحياة الآخرة باعمارهم ولم يسألوا مثل هذا السؤال قط ..

كيف يشرح لهذا الصغير معنى الحياة .. !

هل هو يعرفه حقاً أم أنه مجرد رأيه الشخصي عن الحياة ..

تلَفَّت حوله .. يريد ان يصيغ فكرته بطريقة مختلفة ومعبرة ..

..

أخذ صغيره ونزل إلى المرآب حيث كان هناك صندوق خشبي ثقيل عند احدى الزوايا ..

نظر لصغيره وقال .. لنلعب لعبة نستنتج عبرها اجابة سؤالك .. اذهب وحرك ذلك الصندوق ..

فرح الصبي .. "إنها لعبة جديدة .. " وركض ليحرك الصندوق الخشبي الثقيل الذي يقبع في زاوية المرآب .. والذي لم يتحرك قيض أنملة .. ماهذه اللعبة السخيفة انه لا يتحرك .. !!

..

نظر لوالده .. فابتسم الوالد وقال له حاول مرة أخرى .. ولكن الصبي لم يفلح .. بذل كل جهده ولا توجد نتيجة ..

ضمه إليه والده بعد ما تعب الصبي ..

ثم قال له .. عليك ان تحاول يومياً تحريك هذا الصندوق .. لتجد الحل ..

..

مابين تصميم وإرادة .. ملل ويأس .. محاولات وتحمس .. فشل وخيبة .. فرح وأمل .. بكاء وكلل .. تفكير وتدبير .. انهزام وتسويف ..

اخيراً تحرك الصندوق مترا واحدا ..

فنظر الفتى لوالده بعينين شابتين كبيرتين تعلوان على ذلك الانف الكبير المفترش شارب المراهقة البسيط المتبعثر .. وقال لوالده .. اخيرا تحرك بصعوبة ..

..

ابتسم الوالد وهو ينظر لإبنه الذي كبر وقال .. اريدك الآن ان تحمله وتخرجه بعيدا خارج المرآب .. !

وقع الفتى من الصدمة .. !!

لقد تحرك بصعوبة ومضت السنوات وانا احاول تحريكه .. لقد كنت اتدرب لاقوي عضلاتي كي ازحزحه .. والآن تريد مني حمله وإخراجه .. !!

..

اقترب منه والده وضمه إليه وقال .. هذه هي الحياة يابني ..

لم يكن الغرض من الصندوق ان تحركه .. ولكن الغرض هو ان تقوى انت ..

بينما تمر السنوات يكون جهادك فيها مستمرا لا لكي تنجز فقط بل لكي تزيد انت قوة وحكمة وإصرار .. هكذا تمتحن في الدنيا يابني .. إنما نحاسب على السعي ..

فقط حينما تقوى تقدر على ان تزحزح الصندوق اليوم .. وربما تحمله وتخرجه غدا .. وان تنجز في الحياة ..

ولكن الأهم هو ألا تفتر عزيمتك ..

حدد هدفك وقِبلة سعيك ثم ادفع صندوق حياتك بقوة .. واستعن بالله .. O:-)

..

#زرونبيح_المشاعر

#خواطر_خان