رائعة وأنت تنهين

وأنت أروع إذ تأمرين

وأنت الروعة ذاتها إذ كروقاء تهدرين

أو كأم رئال تزئرين

أو كأم حواسر تصفرين

أو كأم صُقُرٍ تصقبين

وأنت الجمال إذ بجناحيك على قلبي ترفين

وعلى وجيبه بقدميك تخطرين

أو على تاجه تتربعين

او مع دمائي في شرايني كأنها مضمارك الواثق تجمحين

أحب هذا الجموح فيك إذ بقلبي تتجبرين

وعليَّ وعلى قلبي سلطانة تحلِّين

وأنت الجمال إذ إذ تنشق نظراتي بحراب عينيك نصفين

وتزيغ عينيَّ عنك كلالا ثانيتين

فيقتلني الشوق خلالها مرتين

مرة ارجو عبور نظراتي إليك لحظة أو إثنتين

ومرة أرجو بقدميك على رمشي كديمة تتهادين

فيمنعني الحياء الذي به تتدثرين

وأقتحم لججه إليك إلى عينيك في لواحظك على أعقابي تردين

وأعاود الكرة مرتين

مرة يدفعني شوقي إليك والحنين

ومرة يدفعني ولهي بك يغريني سحر العينين

ولكن هيبتك في قلبي ترسي كطود إذ تُعْرِضِين

وعلى قلبي ديمة من حضورك أملا تمطرين

فيحيا قلبي مرة وأخرى في حاجبك قلبي تأسرين

فيا لطيب أسري بين مقلتين فريفين

ريف به الكون مقيم ابدا ويطمع في عمرين أخريين

وريف به قلبي تائه به منذ حين

لا يرجو نجاة لو اتيحت كرتين

فهو على موعد منك قريبا ولكن اين

أفي ريفك الأول في كونين بين شعرتين

في رمشك ضائعين

أم في الريف الثاني حيث قلبي فيه تائه حزين

يا حزني الساكن في قلبي السائل كدمعتين

رفقاً فيَّ وفي قلبي الحزين كمسكين

واقف في مدخل كونيك الذين هما هاتين العينين

سحرتني عينيك فهاتين اليدين

التين فيهما ظفر ما جرُئت أعترف أن أحلم به غير مرتين

حسنا صدقا أعترف حلمت به مرة بعد الفين

رائعة أنت إذ بصوتك الشجي الأثير ترقصين

رائعة أنت إذ على السلم الموسيقي أنوثتك تستعرضين

رائعة أنت إذ ببهائك صفاء السماء تهدبين

رائعة أنت إذ كشمس في الأفق تنشرين

على صفحة البحر جدائلك بهدوء المساء تمتشطين

فتذوب جزيئات الماء في أعماقها شوقا لانعكاس جدولتين

أو على مهل في حضن قلبي تسقط شعرتين

فيتلقاها الوجيب فيسكنها البطينين

وعلى مهل يغزل منهما شريانه التاجي فالأبهرين

وعلى مهل من على شفير القلب بي تلقين

فيا لطيب موتي إذ في شعرتين

مشنقة لي في قلبي تعلقين

إذ حكمت بتركي خلف هاتين العينين

لا أمل بعتقي من حبك ولكن وعد ببين

ولكن قلبي حائر ضائع مبحر من غير بحر ولا سفين

ولا موج ولا شراع ولا غمر ولا مجدافين

فقلبي كسير كاسف يبكي داخلي وحيدا طريدا شِرِّيد عينيك حزين

محمد تيسير علاونة الأربعاء 23/10/2019 9،13 صباحا .