هل أمسكت بالمكنسة اليدوية (المقشة) ذات يوم وتخيلت نفسك مطربًا يقف على المسرح يصدح بأغانيه التي تلهب حماس الجمهور؟

إذا كانت الإجابة بالإيجاب فذلك يعني بالطبع أنك تمتلك قدرًا لا بأس به من الحماقة، وإذا كانت بالنفي فأنت أيضًا تمتلك قدرًا لا بأس به من الحماقة، لأنك لو لم ترتكب هذا الفعل الأحمق، فذلك يعني بالضرورة أنك ارتكبت فعلًا أحمقًا آخر.

جميعنا نمتلك قدرًا من الحماقة، يبدو أننا نولد به، والفارق بين فترة الطفولة وفترة النضج ليس أننا تخلصنا من حماقتنا، ولكن أننا نبذل مجهودًا كبيرًا لخنقها بداخلنا ومنعها من الظهور للآخرين لكي لا يوصفونا بالحماقة.

ولكن ما الذي يجعلنا نعتقد أن الآخرين لن يتقبلوا حماقاتنا؟

يمكن أن نجيب على هذا السؤال بسؤال آخر: ما الذي يجعل الآخرين يتقبلون حماقاتنا؟

الإجابة: الآخرون قد يتقبلون حماقتنا إذا كانوا يحبوننا؛ فإذا ما وثقنا في حبهم لنا يمكن أن نطلق العنان لحماقاتنا ونتصرف كيفما نشاء، ونحن نثق في أنهم لن يوصفوننا بالحماقة.

هذا هو بالضبط ما يفعله الكثير من المشاهير على مواقع التواصل الاجتماعي، يثقون في حب الجمهور لهم فيتحامقون عليه، ولذا ليس عجيبًا أن نرى تلك الممثلة ذات العينين الزرقاوين في مقطع فيديو نشرته لنا وتظهر فيه مع والدتها في المطبخ وهي – والدتها - تجبرها على تقطيع البصل بالسكين بدلًا من (الكبة)، وتنتظر منا أن نضحك على ذلك الموقف "الصعب" الذي أجبرتها والدتها عليه.

تنشر الممثلة مقطع الفيديو على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي وكلها ثقة في أن الجمهور سيعجبه هذا الهراء، وتنشر المذيعة ريهام سعيد مقطع فيديو وهي تزيل وشم الحواجب لأنها تريد أن تعود إلى طبيعتها.. وياله من موقف مؤثر.

ولا يمكننا بالطبع أن نتجاهل ذكر الفنان شريف منير الذي كان قبل وقت قريب من النجوم المحبوبين الذين يتمتعون بشعبية كبيرة، قبل أن يخصص جزءً من وقته لمعارك (السوشيال ميديا) التي لم تعد عليه سوى بالإهانات وخسارة جزء كبير من الجمهور.

معظم الفنانين في مصر لا يحسنون استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، فبدلًا من أن تقربهم من الجمهور، جعلت الجمهور ينفر منهم ويكرههم، فلا عجب من أن يضطر فنان إلى إغلاق حسابه على موقع من تلك المواقع بعدما تعرض لإهانات بالغة بسبب منشور أحمق نشره وهو يثق في أن الجمهور سيتقبل منه أي شيء، بل وسيدافع عن أخطاءه.

الثقة في حب الآخرين هي ما جعلت ريهام سعيد تطلق العنان للسانها وتقول كل ما بداخلها دون تفكير، فلا يمكن أن ننسى – على سبيل المثال – ما قالته عن الأشخاص الذين يعانون من السمنة وتشويههم للمنظر الحضاري، وهي التصريحات التي فتحت عليها أبواب الجحيم.

وهنا أذكر ما قاله الفنان العالمي الراحل عمر الشريف، خلال ظهور في برنامج تليفزيوني، عن الثقة بالنفس.

قال النجم الكبير إن الشخص لا يجب أن يثق بنفسه، لأنه لو وثق بنفسه لن يحاول التخلص من عيوبه.

ليت المشاهير يتخلون عن قدر من ثقتهم بأنفسهم وثقتهم في أن الجميع يحبهم وسيتقبل تصرفاتهم، حتى لا يتعرضوا للسخرية والإهانة.