طبتم و طابت حياتكم ، كل عام و أنتم بخير❤

رواية "من عذب غديركِ" متوفرة في معرض زايد

E4 بالاشتراك مع دار الزيات طوال من أول ابريل و حتى 12 إبريل ..

رواية اجتماعية نفسية ، ناقشت مجموعة أمور تقع في أمور مرتبطة ببعضها البعض.

الرواية باللغة العربية الفصحى سردًا و حوارًا

بقلمي / أمل بركات

إليكم اقتباس منها ...

" رغم وجودنا في عصر حديث مليء بكل جديد لنعلن انتهاء عصر الأجداد واندثار قرونهم لكن هناك شيء يجعلنا متشابهين غاب عن ذهننا ونسينا أننا بسببه متشابهين ، ألا وهو الحروب التي عادت لنا لتقول بأعلى صوتها : أنه لا حداثة قد تجدي نفعا معي، لأن المفعول بهم في كل الأزمان من نفس الجنس البشري .....

حاولت نسخ نص الاقتباس كاملاً لكن بعد نشره تحدث مشكلة ما فتتبعثر الكلمات و يصبح نص غير مفهوم لذا اكتفيت بذلك الاقتباس الصغير...

يبدو أن هناك مشكلة في نسخ النصوص من الملف للموقع فقد حدث لي ذلك من قبل في مقالات أخرى حاولت كتابتها و كل مرة أقوم بتعديلها ...

رواية من عذب غديركِ هي رواية استهدفت بها الشباب في محاولة مني متواضعة لتذكيرهم بالفطرة السوية التي لابد أن يكونو عليها و الله أسأل أن تكون بذرة طيبة في نفوسهم تثمر فيما بعد..

أتمنى أن تحوز على إعجابكم و تترك بصمة طيبة لديكم 

 #رواية_من_عذب_غديركِ

#جسر_واهٍ_مزقه_الواقع

# أمل_بركات