ابحث عما يُسعدك 

يجب أن يكون هناك هدف لحياتك أكبر من العمل وما إلى ذلك كي تستطيع الاستمرار، على سبيل المثال إن كنت تُحب السفر فلما لا تخصص أجازاتك السنوية للسفر إلى أماكن جديدة، بهذه الطريقة ستظل باقي أشهر السنة في حماس شديد وترقب لموعد السفر، لو كنت تُحب الموسيقى لما لا تتعلم العزف؟ ابحث عما يجعلك سعيداً ولا تتردد في السعي وراءه، فالغرض من حياتنا هو السعادة! ضع أهداف لحياتك الحياة بلا هدف مملة ولا معنى لها، ما الهدف من الذهاب للعمل كل صباح إن لم يكن يقودك نحو هدف أكبر، يجب أن تُدرك أن العمل في حد ذاته لا يُمكن أن يكون هدفك الأسمى والأكبر في الحياة، بل يجب أن يكون هناك شيء آخر يدفعك للسعى والموصلة، على سبيل المثال هل تطمح لإنشاء مشروعك الخاص؟ اعمل بجد إذاً للحصول على المال والخبرة اللازمة. حافظ على صحتك كل ما سبق لن يكون له أي معنى لو لم تتمكن من الحفاظ على صحتك وتجنب الأمراض التي باستطاعتك تجنبها، نم جيداً ولا تُرهق نفسك في العمل أكثر من اللازم، مارس الرياضة وتناول طعام صحي. احتفل بأبسط الأشياء فلا تترك أي مناسبة مهما بدت بسيطة دون أن تحتفل بها، هذه الأمور هي ما تُضفي بعض المرح على حياتك، احتفل بالانتهاء من المشروع الذي كُلفت به في العمل، احتفل بتعليم طفلك قيادة الدراجة أو حصوله على درجة جيدة في مواده الدراسية، الاحتفال هنا لا يعني تنظيم حفل كبير ودعوة أصدقائك وعائلتك، يكفي أن تخرج لمكان جديد مع عائلتك مثلاً، أو تُسافر في عطلة نهاية الأسبوع لمكان خارج المدينة.