البيت السعيد ٢٦

ليست كل تلك الاستبيانات التي سبق وسقناها إليكم إلا وسيلة، هي عوامل مساعدة تعين المربي؛ أبا كان او أما أو معلما، وتحدد له معالم الطريق. لكن هناك الكثير والكثير ليقدمه المربي إلى أبنائه.

لذلك حري بنا ان نقدم للأب والأم والمربي وسائل معينة، ومراجع مرشدة، ونصائح مجملة. لعل ايا من كل ذلك ينفع، فيشاركنا الأجر معه.

من الوسائل المعينة على تربية الأولاد والتي يمكن لكل اب وام ان ينفذاها في البيت:

* حلقة القرآن الأسبوعية.

* اليوم السعيد الشهري.

* مكتبة الطفل المنزلية.

* الرحلة الدورية.

* لوحة الشرف.

* المسابقات المتنوعة.

* مشروع رعاية المواهب.

* المخيم التربوي.

وغير ذلك مما قد يراه القائمون على التربية.

كما أن هناك من الكتب والمراجع ما يفيد ويعين في طريق التربية، لكنني لا أميل إلى المبالغة في عدد الكتب، بل اوصي بعدد قليل فيه من الفوائد الكثير، ومن ذلك:

* تربية الأولاد في الإسلام للدكتور عبدالله ناصح علوان، وربما هو أول مؤلف يكتبه صاحبه بلغة سهلة يفهمها المربي المعاصر، ويبدأ بما قبل الزواج من اختيار شريك العمر، وينتهي بوسائل محددة ومفيدة جدا في تربية الأبناء.

* فن تربية الاولاد في الإسلام للدكتور محمد سعيد مرسي، وهو في رأيي أفضل ما كتب في هذا المجال لأسباب كثيرة. أولها لغته البسيطة البعيدة عن تعقيد المصطلحات. ثانيها مراعاة المؤلف لظروف الحياة المعيشيىة وموائمة الواقع وتجنب المثالية. ثالثها وأهمها تركيز المؤلف على التفاصيل التي تعين المربي بشكل واضح، حتى أنه لا ينصح بوسيلة تربوية إلا ويضرب الأمثلة لكيفية استخدامها وربما يضع برنامجا تفصيليا متكاملا لا يحتاج المربي إلا أن يتبع تفاصيله خطوة بخطوة.

* دليل البرامج التربوية للعمل الطلابي الثانوي للأستاذ احمد صلاح، ويتميز كذلك بوضع برامج محددة المعالم والخطوات، يؤديها المربي، والذي غالبا يكون المعلم المربي في الحلقات التربوية والفعاليات المدرسية والمسجدية الهادفة.

* الطفولة السعيدة تصورات وآمال لمؤلفه الأستاذ أدهم عبدالرحمن أحمد والذي ينتهج نفس اسلوب دليل البرامج، لكن بأسلوب مختصر اولا، ثم يركز على الطفل في مراحله الأولى ثانيا.

* وأخيرا وليس آخرا كتاب البيت المسلم القدوة امل يحتاج إلى عمل للشيخ أبي الحمد ربيع، والذي يركز فيه المؤلف على بناء البيت المسلم بأسلوب جميل جدا.

وجدبر بالذكر أن المكتبة الإسلامية تزخر بأمثال تلك الكتب، وربما بأفضل منها، لكنني آثرت ان اذكر هنا ما قراته وعلمته وحاضرت فيه ودربت عليه غيري، واثق في محتواه عن علم وتجربة، كما آثرت كذلك تجنب الإفراط في ذكر المصادر بما ينسي بعضه بعضا، أو بما يبعث على الملل. والله ولي التوفيق.