بيتي جنتي (1)

#بيتي_جنتي ١

أبي الغالي، أمي الحنونة؛ أنتما جنتاي في الأرض، فليكن بكما "بيتي جنتي".

#بيتي_جنتي ٢

أبي الحبيب؛ أعلم أن العمل يرهقك، وأن الحياة تتعبك، لكن؛ هلا جعلت راحتك معي! هلا استأنست من وحشة الحياة باللعب والحوار معي! جرب، أضمن لك السعادة بإذن الله.

#بيتي_جنتي ٣

أمي الحبيبة؛ أجد كل سعادتي بين يديك، هلا أوليتني وقتا أكثر أحياه معك! هلا استمعت إلي أحكي عن أحداث يومي!

#بيتي_جنتي ٤

أبي الرائع؛ أنت قدوتي في كل حياتي، أفتخر بصحبتك إلى المسجد في كل صلاة، أسعد بمرافقتك وأتمنى ألا تحرمني منها ما استطعت إلى ذلك سبيلا.

#بيتي_جنتي ٥

أمي الرائعة؛ يا لها من فرحة حين تنادينني بأحب أسمائي! يا لها من سعادة حين تحلمين ولا تغضبين حين أخطئ، بل تعلمينني برفق ولين، وتحببين إلي الصواب، وتبغضين إلى قلبي الخطأ!

#بيتي_جنتي ٦

أبي الغالي؛ ليتك تدرك كم السعادة التي تغمرني حين تسألني: ماذا فعلت في المدرسة اليوم؟ سيما لو كانت النية هي الشوق لمعرفة أخباري، وليست متابعة من أجل التوبيخ أو العقاب!

#بيتي_جنتي ٧

أمي الغالية، ليتك تعلمين كم أحب أن تشجعيني على الصلاة كما تشجعينني على المذاكرة! فأرى سعادتي في كليهما بفضلك.

#بيتي_جنتي ٨

أبي الحنون؛ أكن لك احتراما لا يوصف حين تعلمني الأدب مع الله كما تعلمني الأدب مع الناس، وحين تخوفني من "الحرام" أكثر مما تخوفني من "العيب"!

#بيتي_جنتي ٩

أمي الحنونة؛ تبلغ سعادتي أقصى مداها حين تصبرين على تعليمي وتفهيمي، وأشفق عليك حين أجدك تعيدين الشرح مرة تلو الأخرى حتى تتأكدي من سلامة فهمي.

#بيتي_جنتي ١٠

أبي الكريم؛ يكفيني من كرمك وجودك ما تقدم، بل تزيد. وأحب أن أذكرك -كما توفر غذاء جسمي وكسوته- أن تزودني بغذاء روحي وحصنها. "وتزودوا، فإن خير الزاد التقوى"