بيتي جنتي (2)

#بيتي_جنتي ١١

أمي الكريمة؛ يفيض علي كرم عطائك في كل لحظات حياتي، هلا سهرت لخطئي كما تسهرين لمرضي! هلا قلقت على علاقتي بربي كما تقلقين على علاقتي بالناس!

#بيتي_جنتي ١٢

أبي القدوة؛ قل ما شئت، لكن، لن ترى مني غير ما تفعل أنت! فإنما أنا صورة منك.

#بيتي_جنتي ١٣

أمي القدوة؛ ألفاظك هي قاموسي، وتعبيرات وجهك وإيماءاتك هي خزائن ذكرياتي، فانتبهي!

#بيتي_جنتي ١٤

أبي الغالي؛ أروع ما فيك أنك تربيني على علم وبصيرة، وتحدد أهدافك ووسائلك سلفا، وتقيم وتقوم أدائك بين الفينة والأخرى!

#بيتي_جنتي ١٥

أمي الغالية؛ أشد ما يحبب إلي تربيتك لي هو يقينك في موافقة أسلوبك التربوي للشرع الحنيف، طالما أصلت ملاحظاتك وتنبيهاتك بالآيات والأحاديث الصحاح!

#بيتي_جنتي 16

أبي وحبيبي؛ هل تدعو لي بظهر الغيب كل يوم؟ هل تجعل لي من دعائك نصيبا وافرا كل يوم لا تنساه يوما؟ يقيني أنك تفعل.

#بيتي_جنتي ١٧

أمي وحبيبتي؛ مشهد رفع يديك بالدعاء ودموعك على خديك بين يدي الله، يبعث في قلبي حبا لك لا أملك وصفه!

#بيتي_جنتي ١٨

أبي وقدوتي؛ تواصلك مع معلمي مدرستي يحبب إلي العلم والتعلم، خاصة حين تتعاون معهم فيما يفيدني.

#بيتي_جنتي ١٩

أمي وقدوتي؛ حديثك عن غيرك أمامي يبهرني! لا تتحدثين عنهم إلا بخير! وتتجنبين ذكرهم بسوء كأنما تتجنبين النار!

#بيتي_جنتي ٢٠

والدي الحبيبين؛ حين تعدان وتخططان لقضاء إجازتي بسعادة، فهل تستعدان فيها لما يسعدني في آخرتي كذلك؟!