تحرير الوعي ٥٠ (فلسطين والمناصرون بالإذن) يتبع

المقاطعة "يتبع"

ومواقع الإنترنت عامة، ومواقع وبرامج التواصل الاجتماعي خاصة، أولى بالمقاطعة من القنوات الفضائية، لما لها من تأثير أكبر، وعلى قطاع عريض من الناس، خاصة الشباب منهم.

كما أن مواقع وبرامج التواصل الاجتماعي تعتبر إلى حد بعيد مؤشرا على الرأي العام، فتجد الأحداث الساخنة تأخذ مكانة "Trend" أي أنها تمثل اهتمام الأغلبية الساحقة للمستخدمين والزوار، وربما يجذب الترند في حد ذاته اهتمام الباقين المنشغلين عنه، فيزداد عدد المهتمين بالقضية بالتالي.

وتهتم القنوات الفضائية العالمية بما فيها من برامج حوارية جدا بالترندات تلك، فيكون تأثير وسائل التواصل الاجتماعي وعلى رأسها تويتر ثم فيس بوك في منطقتنا العربية على سبيل المثال قويا على اهتمام القنوات الفضائية.

تهيم القنوات الفضائية المصرية مثلا في واد غير الوادي الواقعي الذي يعيشه الناس، فيظهر ترند يرغمها على فتح الموضوع رغم أنفها كارهة مكرهة. فتجد تلك القنوات تغمض عينيها عن قصد عن اهتمام الناس، وتختلق موضوعات تشغل بها الرأي العام، فيكتسح عالم التواصل الاجتماعي ترند مثل #انتخبوا_ال....... ، فيضطر الجميع رغم أنوفهم أن يلتفتوا إليه، نعم من وجهة نظر دفاعية عن معبودهم القزم، لكنهم يشاركون في انتشاره بين من كان يجهله وهم لا يشعرون.

وقد فطن الباطل إلى تلك المكانة التي تحتلها وسائل التواصل الاجتماعي فابتكروا "اللجان الإلكترونية" وحشدوا لها وأعدوا، وأنفقوا عليها بلا حساب، وابتكروا وسائل حرب الكترونية شاملة، فكانت حربا بمعنى الكلمة، والغلبة في هذه الحرب ليست بالضرورة لصاحب السلطان، لكن لصاحب العقل الواعي والهمة العالية خلف لوحة المفاتيح.

لذا كانت مقاطعة الصفحات والحسابات الضالة المضلة وسيلة ناجحة في تلك الحرب، وهناك أدوار أخرى طبعا غير المقاطعة، لكنني أتحدث هنا عن المقاطعة فقط، ولمن شاء المزيد في الحرب الإلكترونية فليعد إلى مقالاتنا؛

جهاد الكيبورد ١

https://www.rqiim.com/mrmohamedare/%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AF-%D9%A1

جهاد الكيبورد ٢

https://www.rqiim.com/mrmohamedare/%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AF-%D9%A1

الفيس بين Face وال Face

https://www.rqiim.com/mrmohamedare/%D8%AC%D9%87%D8%A7%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AF-%D9%A1