تحرير الوعي ٨

وبالتأكيد ونتيجة لفوضى يناير، لا بد أن يذوق الجميع شؤمها كما رأينا، ثم توج هذا الشؤم مجيء رئيس مدني للأسف الشديد لأول مرة في تاريخنا العظيم الذي يفخر بشعار البيادة الحبيبة فوق رؤوس الجميع لستين عاما كاملة مشرفة، يأتي المرشح "الاستبن".

وهو إرهابي متطرف، عضو في المحظورة، رجعي متخلف، نتاج طبيعي ل"فوضى يناير"، يجاهر بلا حياء أنه أستاذ دكتور جامعي مدني، لا يتحرج أبدا حين يعلم الناس انه يحفظ القرآن كاملا، ويفقه معناه ومقتضاه، ومن أغرب خصاله انه يصلي ويصوم فعلا.

لم يستح ان يرفض راتب الرئاسة طول فترة رئاسته، بل وتبجح بسفر أسرته معه لكن على نفقته الخاصة، وزاد تبجحه حين عالج أخته على نفقته الخاصة، يفعل كل ذلك على نفقته، لكنه يأكل بملايين الجنيهات البط والحمام أسبوعيا وحده، وتكلف الصلاة الواحدة له في المسجد ثلاث ملايين من الجنيهات من خزانة الدولة.

ازداد تطرفه حين أعلن انه مع ثوار كل الشعوب المجاورة، وأعلن إرهابه حين دعم غزة ورفض الاعتداء عليها، لم يستح أن يعلن عداوته لكل من عادى النبي صلى الله عليه وسلم في الأمم المتحدة، وتبجح بالدعاء لأبي بكر وعمر رضي الله عنهما وسط الشيعة وفي عاصمتهم!

وأعلن تخلف فكره الاقتصادي حين دعا إلى صنع الغذاء والدواء والسلاح في دولته، ودلل على غبائه الاقتصادي حين خطط وبدأ في تنفيذ الاكتفاء الذاتي من القمح، وأعلن فساده حين زاد من رواتب أساتذة الجامعات، بل وتمادى بتخطيطه لزيادة رواتب الجميع بدءا بالكوادر الطبية، لكن القدر أنقذنا قبل تنفيذ هذه الجريمة بأيام.

أسس للديكتاتورية، واستأثر بالمراكز القيادية له وجماعته، لنتخيل فقط انه استأثر بأربع وزارات من أصل اثنتين وثلاثين وزارة، نعم هي وزارات غير سيادية، لكن أربع وزارات عدد رهيب لا يحتمل، وهو أخونة للدولة لا تدع مجالا للشك. ناهيك عن أنه أوعز لابنه أن يتقدم بطلب توظيف، لا حول ولا قوة إلا بالله! ابنه يزاحم الشباب ويتقدم بطلب توظيف! أين الرحمة بشباب الوطن؟

تآمر على الدستور، وأعلن "اختيار" لجنة من "مائة" من مختلف القوى السياسية والرموز الوطنية، رغم أن الدستور لا يحتاج أكثر من "خمسين" يتم "تعيينه" من اتجاه واحد فقط، دون الانحدار إلى مستوى "التعدد والتنوع".

لكن قام المناضل "بانجو" بائع الكلاب بحركة "تمرد" شريفة تموله أموال زكوات وصدقات الشرفاء من الأصدقاء والجيران، ليخلص الوطن من مستقبل مخيف، تباع فيه الأهرامات وقناة السويس ونهر النيل والمتاحف والآثار، وتعلن فيه رضاعة الكبير ونكاح الجهاد ونكاح الوداع وجمعيات قطع الآذان في الشوارع، وإعلان التبعية للصهاينة الشيعة الشيوعيين المتأسلمين الجهاديين الإرهابيين.

............ يتبع