سؤال وجواب (46)

* لماذا خلق الله الأشرار الذين يفسدون في الأرض؟

- خلق الله الملائكة والشياطين، وخلق المؤمنين والكافرين، وخلق الحملان والأفاعي، فهو خالق كل شئ، ولكل شئ خلقه حكمة، ربنا يطلعنا على بعض حكمته، وربما يحجب عنا كذلك.

وربما كنا نفهم الشئ ونستشعر قيمته بالضد، حين نرى قبيحاً ندرك قيمة الجمال! وحين نشعر بالبرد نستشعر قيمة الدفء، ولا نحس بقيمة الطعام إلا عند الجوع، ولا نستشعر لذة الماء البارد إلا على الظمأ. هذه طبيعة الأشياء!

بالشر إذن نعرف قيمة الخير! وبالقبح يبدو الجمال جميلاً.

ثم، ما فضل المؤمن لو كان كل مَن حوله على مثل إيمانه؟ أين شرف الكريم إن لم يكن حوله بخلاء؟ إنما التفاضل بين الناس "بالاختيار". يختارون الخير على الشر عن إرادة وعزم، فحق لهم الفضل والسبق!

* من لديه حق تقييم الواقع؟

- أنت تقيم الواقع، وأنا أفعل مثلك، كلنا يفعل! لكن كلاً منا يحتاج إلى معايير يكون على أساسها التقييم، نحتاج إلى أدوات قياس نقيس بها ونحدد القيم. إنه الميزان إذن! الميزان هو الذي توزن به الأمور، لا رأي ولا هوى.

حدد ميزانك أولاً، اضبط كفتيه وتأكد، ثم قم بعد ذلك بالوزن إن شئت.

* وَمَنْ عَلِمَ أَنَّهُ مَسْئُولٌ فَلْيُعِدَّ للسُّؤَالَ جَوَابًا

- لو فعلنا لاسترحنا وأرحنا، اللهم أسدل علينا سترك.

* مرحلة المراهقة من أصعب المراحل، كيف السبيل إلى اجتيازها بأمان؟

- إذا تعلمنا كيف عامل الحبيب صلى الله عليه وسلم من كان في مثل عمرهم، وطبقنا ذلك النهج، لنجحنا بإذن الله.