تقرر تنظيم المعرض الدولي للكتاب هذه السنة في مدينة الرباط بعد أن تم تنظيمه في مدينة الدار البيضاء في السنوات الأخيرة الماضية، هذا التغيير أتى ضمن مشروع ضخم تم فيه اعتبار الرباط العاصمة الثقافية لإفريقيا.

ستشهد المدينة هذا الأسبوع توافد العديد من القراء والمهتمين بالشأن الثقافي من مدن أخرى، ما يعني أن المدينة ستشهد رواجا في مختلف المجالات. وهذا ما دفعني كواحد من سكان الرباط الى تقديم العون للزوار وإنجاز هذا الدليل السياحي الذي سيسهل على الناس زيارة هذه المدينة كما لم يفعلوا من قبل.

إليكم أهم المناطق الأثرية التي يجب زيارتها والقريبة من منطقة السويسي المكان الذي نظم فيه المعرض:

قريش: منطقة مقدسة ما تزال تحتفظ بإسمها الأصلي، فهي المنطقة التي استقر فيها ما تبقى من كفار بني قريضة بعد أن فروا من بطش المسلمين قبل 1400 سنة.

دوار لاحونا: منطقة سكنية منعزلة، معروفة بهندستها المعمارية المميزة، مهندس هذه المنطقة هو نفسه الذي كان يهندس بناء الكهوف في الجبال في العصر الحجري.

جبل الرايسي: جبل ينصح بزيارته في الليل فقط، منظر طبيعي يصيب المرء بالدهشة والإمتنان والرغبة في الصراخ كنوع من التفريغ عن النفس.

دوار الحاجة: قلعة أثرية مدهشة، كل من يدخل اليها يخرج منها وهو زاهد من الحياة، يستغني عن كل حاجياته هناك ويخرج سعيدا مرتاح البال و الضمير.

المعاضيد وبيزنطة: منطقتين قريبتين من بعضهما البعض، سكانها الأصليون كانوا من متعصبي السيكاري وأتباع الحاخام أكيفا المتهورين وتلاميذ شمعون بار كوخبا الحمقى، حولوا المنطقة الى سوق مميز تجدون فيه كل ما يلزمكم، أقصد هنا كل شيء قد يتبادر الى ذهنكم.

مرحبا بكم في الرباط وأتمنى لكم زيارة موفقة.