هل تعرف كيف كانت جلسة رسول الله - صلى الله عليه وسلم -؟ ورد عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أربع هيئات للجلوس هي: القرفصاء والاحتباء والتربع والإقعاء. نتعرف عليها بشيء من التفصيل في السطور القليلة القادمة.

روى الترمذي. حدثنا عبد بن حميد. أنبأنا عبد الله بن حسان عن جدتيه عن قيلة بنت مخرمة أنها: "رأت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في المسجد وهو قاعد القُرفصاء، قالت: فلما رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - المتخشع في الجلسة فأرعدت من الفرق". أي فاضطربت من الخوف والفزع. وقد كان رسول الله عليه الصلاة والسلام يهابه من يراه عن بعد، ومن يعرفه عن قرب يحبه.

حدثنا سلمة بن شبيب. أنبأنا عبد الله بن إبراهيم المدني. أخبرنا إسحاق بن محمد الأنصاري عن ربيح بن عبد الرحمن بن أبي سعيد عن أبيه عن جده أبي سعيد الخدري قال: "كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إذا جلس في المجلس احتبى بيديه".

من هذين الحديثين وأحاديث أخرى وردت في جلسة رسول الله صلى الله عليه وسلم استنبط العلماء أن لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - أربع جلسات:

(١) القرفصاء: يجلس فيها الرجل كجلوس المحتبي؛ يجلس على إليتيه ويلصق فخذيه ببطنه ويضع يديه على ساقيه ويضمهما.

(٢) الاحتباء: إذا جمع الرجل ظهره وساقه بعمامته أو بإزاره أو بحبل بدلا من الاستناد إلى شيء وقديما قالوا: "الاحتباء حيطان العرب" لأنهم لا يحتاجون إلى الاستناد بعد أن يربطوا أنفسهم في هذه الجلسة.

(٣) التربع: وهو معروف.

(٤) الإقعاء: كجلسة التشهد الأوسط. وقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن جلسة إقعاء الكلب في الصلاة والتي يضغط فيها المرء على ركبتيه أثناء التشهد.

صلى الله على سيدنا محمد ورزقنا حسن اتباعه في الدنيا وشفاعته يوم الدين.