صدر عن دار مداد للنشر

ويقع في 136صفحة ومؤلفه ساجد العبدلي كاتب كويتي وطبيب بشري متخصص في الطب الوظيفي والبيئي والصحة المهنية .

وممارس معتمد للبرمجة اللغوية العصبية ،وكان مديرا للمجموعة القرائية رواق الكلمة (2008_2012).

من مؤلفاته:

- بصحبة كوب من الشاي

- كلمة وكلمتين (تأملات وأفكار حول جوهر النجاح والسعادة في الحياة)

- كيف تصبح قارئا ذكيا

- القراءة الذكية

- 27خرافة شعبية عن القراءة ساجد العبدلي مع عبد المجد حسن تمراز .

كتاب (اقرأ) كما يصفه المؤلف على الغلاف:

(دليل مختصر لكيفية جعل القراءة جزءا من حياتك وماهي مجموعات القراءة ومافوائدها ).

كتاب مفيد باعتباره يقدم خطابا تحفيزا يشجع على القراءة والمداومة عليها.

ويوضح كيفية التعامل مع المقروء، وتحويل القراءة إلى شغف .

قدم في جزء من الكتاب أهداف القراءة :

(الاستمتاع، الحصول على قراءة تصفحية سريعة يترتب عليها شراء الكتاب، المراجعة،البحث عن معلومة،التدقيق من المصححين والمدققين اللغوين ،الاستيعاب_المذاكرة،نقد المحتوى سواء يقوم بها مختص أو هاوٍ).

ويحدد الظروف الملائمة للقراءة :

- وضعية سليمة للجلوس

- ضوء كافٍ

- أخذ استراحات للعين والجسم .

ثم ينتقل للحديث عن (الساعة الذهبية للقراءة)الذي عرفها د.عبد الكريم بكار ( التي يجد فيها القارئ فيها أن تحصيله المعرفي والفكري واستمتاعه بما يقرأ في أعلى مستوياته )

ويؤكد المؤلف بأكثر من موضع على ضرورة أن لاتتحول القراءة إلا إلزام تمله النفس

ثم يقدم نصائحه لكيفية القراءة

مهارات القراءة الذكية :

_استعداد وتهيؤ جيد من القارئ

_البعد عن المشتتات عن هدف القراءة

_ التفاعل مع المقروء والحماسة .

- مرونة ومثابرة في مواصلة قبول المعلومات

_نختار الكتاب الجيد ولا تخدعنا الغلاف

لكل كتاب طريقته في المطالعة .

يربط القراءة بحاجات رئيسية ويشرح سلم الحاجات لماسلو ويضع خماسية القراءة:

(لماذا نقرأ،ماذا،متى ،كيف ،أين ) وأضاف (كم) ليسميها سداسية القراءة .

كيف تقرأ كتابا لايعجبك ؟

- اختيار كتاب مناسب لميول الشخص

- تحديد الهدف من القراءة

- لانتهيب من وضع علامات على الصفحات

الكتاب ليس تحفة فنية ولا مزهرية )بشرط يكون كتابنا.

- نتظاهر أننا نعيش حالة شغف مع الكتاب

- المرونة وتقبل اختلافنا مع المقروء.

بالمجمل هذا الجزء تحديدا عظيم الفائدة لكل المنقطعين عن القراءة أو المبتدئين والكثير مماورد في هذه النصائح اعتيادية ومتعارف عليها من قِبَل القراء المتمرسين نجدها بالكتب التي تتحدث عن القراءة وأنواعها.

وخبرها هؤلاء القراء بحكم تجربتهم الطويلة مع القراءة وتنويعهم في أساليب القراءة ونوعية المقروء

وهذا الجزء مررت عليه سريعا .

ولكن الجزء الذي اعتبرته يستحق قراءة متأملة متعمقة هو

في الفصل الثالث عن (المجموعات القرائية)

لأنه يقدم خلاصة تجربته الطويلة في إدارة المجموعات القرائية ومنها (رواق الكلمة .)

كلامه دقيق ويعرضه بشكل منظم ومفيد

فوائد المجموعات القرائية :

(الالتزام بالوقت،تحولك لقارئ نشط ،ضبط النفس وتقبل الرأي الآخر ).

ويمكن أن أضيف لها :

اكتساب أصدقاء للحرف يشاركونك نفس الشغف

وأظن أن كل مجموعة قرائية لها خصوصيتها وفوائدها الجمة لأعضائها .

آلية اختيار الكتب :

- المجموعة نفسها تختار

- مدير المجموعة يشارك بالاقتراح

البداية بكتب سهلة صغيرة الحجم ثم التنويع (روايات ،سير ذاتية،تنمية بشرية ).

مع مراعاة(لغة سهلةترجمات جيدة ،إخراج جذاب )

حاجات المجموعات القرائية :

ضيافة للجلسة بشرط لا تعطلهم عن النقاش

مكان مناسب (منزل ،مقهي ،أي مكان هادئ ومريح )

توفير الكتب :

تكليف عضو بذلك

البحث عنها( بالمعارض بالمكتبات العامة بمكتبات على الانترنت )

وأشار لضرورة وجود وسائل تواصل بين أفراد المجموعة القرائية (البريد الإلكتروني ،موقع شبكي لنقل الأخبار،إنشاء مدونة،رسائل هاتفية قصير)

مدير المجموعة:

- لبق وذكي مرن في تعامله مع تنوع المشاركين

-قادر على إدارة االحوار ووضع قواعد للنقاش -ومحاور للحوار ويدعو للالتزام بها .

-قارئي جيد ملم .

-يحاول الاعتدال بأحكامه لايجامل ،ولا يحرج أحدا - - ويوزع اهتمامه بالعدل على الأعضاء .

- لايستأثر بكل الحديث ويجيد توزيع الأدوار

- يحترم الوقت ولياقات الحوار واحترام الآراء

-يفوض من ينوب عنه في حالة غيابه

-حازم مع بعض تجاوزات الأعضاء ،ولا يسمح بخرق نظام ولوائح المجموعة ولكنه يتوجه بالتنبيه

(لو تكرر الغياب من دون عذر، أو الخروج عن الموضوع تماما ،تعمده المشاحنات والنقد الساخر .)

ثم التوجيه المهذب أو يلجأ لإجراء حاسم بإخباره بالمغادرة لو كان وجوده مسببا للخلافات والمشكلات .

يمكن إلغاء وتأجيل اللقاء بسبب ظروف الجو السيء و مثلا.

ويشير لأن هناك نظام آخر معتمد ببعض الجروبات وهو (تبادل الإدارة )

كل عضو له فترة للإدارة وهكذا ..

يرصد المؤلف بحسب خبرتهطريقة التعامل مع العضوات ويضع تصنيفا دقيقا لهم .

وبتحدث عن أنماط الأعضاء :

منهم (المتحدث المتسرع،المقاطع الشرس،المتحدث عن نفسه،الطيب جداالمجامل ،الساخرالمتهكم ،صاحب الرأي المخالف،القافز هناوهناك،العارف بكل شيء الصامت المواظب على الحضور ).

أحببتت تصنيف

وفي الجزء التالي يفرد الحديث عن كيفية جعل الأطفال يحبون القراءة، ويبدأبنصائح لتحبيب الأطفال في سن قبل دخول المدرسة .

ويعطي نصائح قيمة للوالدين لاجتذابهم وتشجيعهم :

- القراءة30دقيقة يوميا تكسب الطفل الوعي بتقاليد القراءة

- التحدث للطفل قبل نطقه، يساعد في تعلم الكثير من المهارات اللغوية .

- القراءة بصوت مرتفع مع وضع السبابة على الجملة المطبوعة .

- استخدام القصص المصورة مع لأطفال ( قبل دخول الحضانة ):

- تقديم القدوة الصالخة بان يقرأ الأب والأم .

- مساعدته في اختيار الكتب .

'- مشاركته بالقراءةومناقشته بم قرأ.

- توفير الكتب له بكتبة منزلية أو زيارة المكتبات واصطحابه.

- تحديد وقت للقراءة

ويحكي تجربته في عمل مجموعة للقراء الصغار

فئة (7_10،10_15)

واعتماده على وسائل جذابة كابتداع مسابقات وألعاب وتوزيع الحلوى لكنه المؤلف لم يذكر نوعيةالمسابقات والألعاب المستخدمة .

ويقدم الطريقة التي طبقها معهم أثناء اللقاء في المجموعة القرائية للصغار :

-طلب منهم تصفح الكتاب سريعا

- مدير الجلسة يسرد القصة

يطلب منهم عن طريق التساؤلاترأيهم فيها وأحدثها ويناقشهم بالمعاني .

لكن لم أحب تلك الطريقة؛ لأنها تحول المجموعة القرائية للصغار إلى أشبه بصف دراسي يقوم المدير مقام المعلم الذي يشرح ويلخص ويسأل وذلك قد لا يكون مريحا وجذابا للأطفال

ولكن أحبذ مثلا :

نتركهم يطالعوا القصة بالمنزل ثم نطلب من كل طفل أن يحدثناعن القصة ماأحبه فيها ما لم يعجبه .

طرح أسئلة مختلفة تحفز التخيل والإبداع مثلا :

ماهي الكتب التي تخب مطالعتها ؟

هل تحب أن يهديك والدك وأصدقاؤك القصص؟

-هل تتخيل نهاية أخرى للقصة ؟

-هل قرأت كتابا يشبه ذلك؟ حدثنا عنه .

يمكن أن نطلب منهم رسم بعض شخصيات من القصة وتلوينها ثم تعليقها.

يمكن سرد القصة من خلال دمية أصابع نمسكها ونقرأ جزء ونترك لطفل آخر إمساك الدمية وإكمال القصة مع تنغيم صوته لملائمة تغير المواقف في الحكي .

لو فتحنا نافذة الخيال سنكتشف من القراء الصغار الكثير .

ممكن تكون الخيارات تنويعة من مقترحاتهم وآراء مدير الجلسة .

لكن لم يقدم الكاتب أي حديث عن حاجات المجموعة القرائية للصغار والصعوبات التي واجهته.

وفي الجزء الأخير من الكتاب يقدم مقترحاته من الكتب للمجموعات القرائية .

مع بعض معلومات إشارية مختصرة عن الكتاب

(نوعه، دار النشر، ونبذة قصيرة جدامفيدة

...........

إشارات مفيدة يمكن الاطلاع عليها وأخذ فكرة عن الكتاب والتحفيز والتشجيع للبحث عنه و قراءته .

.

يحمد للمؤلف هذاالجهد في الجمع والترتيب والتنسيق في عرض المادة ومشاركة خبرته بالمجموعات القرائية، وتقديم نصائحه المفيدة للقراء

لكن لو أضيفت بعض الصور كنوع من العرض الجذاب والتوضيح فالصورة تتحدث أيضا .

صور عن:

- الجلسة الصحيحة عند القراءة .

- أماكن مناسبة للقراءة للكبار وأخري مناسبة للصغار .

- أغلفة الكتب المقترحة للقراءة .وقصص الأطفال

وضع المقولات المقتبسة عن القراءة ببنط أكبرومميزة بلون مغاير.

أحبب وجود بعضها في بداية كل قسم .

(كل الناس عموما وفي مجتمعاتناالعربية على وجه الخصوص قد صاروا اليوم في انصراف عن القراءة

وصار الواحد منهم لايطلع غالبا إلا على الكتب التي يجبر على قراءتها ؛إما لحاجة درسية أو لظروف العمل والوظيفة وصار مكتفيا بقراءة المجلات، ومايبثه التلفاز ومايطلع عليه في مجال تخصصه على شبكة الانترنت ).

ومع احترامي لرأي الكاتب، وجهده المشكور بالكتاب وحماسه للقراءة ،وحبه لتحولها لشغف وحرصه على إسداء النصائح لقراءة مثمرة .

لكن لا أتفق معه في هذا الرأي

لماذا ؟

أولا :

لأنه الرأي لا أجده مقنعا ولكنه يعمم ،ولا يعطي دليلا على دقة استنتاجه؛ مثلا لا يضمن حديثه مثلا تقريرا علميا عن مؤشر عدد القراء أو تناقص أعدادهم في المجتمعات العربية، أو دراسة ميدانية محددة بقطاع جغرافي واستند لنتائجها التي تؤكد فرضيته .

ولا نشرة موثوقة إحصائية من مؤسسة تعني بهذا الموضوع .

ثانيا :

يمكن أن نتلقي المعارف بكل الوسائل المتاحة المتباينة حولنا، والكتب إحداها فقط _وإن كنت أعتبره من أهم مصادرها .

ومايبثه التلفاز وماتقدمه الصحف ،وبعض مانجده على الانترنت وليس كله ،يمكن اعتباره أحد المنابع المكملة لما نجده في الكتب ويضاف لها مانتعلمه ونثقفه ونخبره في تجاربنا بالحياة وخبرتنا المكتسبة

التلفاز يحوي بعض البرامج المتخصصة المتنوعة المفيدة كثيرا (علمية أو أدبية أوفنية .....)

وتستضيف عددا من المختصين بالمجالات المختلفة وتعرض تقارير موثوقة مصورة جذابة وعلى قدر من الاحتراف والدقة عن جوانب متعددة من صنوف المعارف وجديد التكنولوجيا ...الخ .

حتى أن هناك قنوات كاملة تخصصت بذلك منها

ناشونال جيوجرافي على سبيل المثال.

وهناك قنوات تعليمية وتثقيفية 

(اقرأ) لساجد العبدلي كتاب مفيد أنصح بمطالعته وقد شجعني للاطلاع على كتابيها الآخرين :

(القراءةالذكية و27خرافة شعبيةعنالقراءة )

للاستزاده أكثر عنوهذا الموضوع القريب للروح .

مأجمل القراءة

نهى ✏