بسم الله الرحمن الرحيم

تعريف النص الأدبي :

يعتبر النصّ الأدبيّ ذو منظومة معرفيّة تتأسّس على المعرفة، والجانب النفسيّ والعاطفيّ، ويعرف النصّ الأدبيّ بأنه متن الكلام الذي يعبر الأديب عن مشاعره، وما يجول بخاطره، ويكون ذلك واضحاً في النصوص الأدبية المتنوعة، وهي: القصة، والرواية، والشعر بجميع أشكاله، والخاطرة، والمقال، والمسرحية، والخطب بجميع أنواعها. الهدف من دراسة النصّ الأدبيّ الوقوف على إبداعات الأدباء في نصوصهم وما تحتويها من جماليات، وانفعالات تؤثّر في روح القارئ، والسمات الفنية الأدبية، واحتوائها على قيم موضوعية ترتقي بالإنسان. الحصول على المعرفة والمعلومات الحقيقية، وذلك لفهم الثقافة.



أولا التعريف بصاحب النص..

ويجب الإحاطة فيه بالاسم الكامل/تاريخ الميلاد/ظروف النشأة والتعليم/أهم المناصب التي شغلها/أهم الآثار/تاريخ الوفاة.


الأفكار الأدبية..
وهي عبارة عن عنوان مطول للنص وتلخيص موجز له وأحسن طريقة لتكون الفكرة صحيحة أن تحدد الأفكار الأساسية ثم نلخص فكرة لها.


وقبل أن تعنون الأفكار الأساسية يجب أن تحدد أين تبدأ وأين تنتهي فإن كان نثرا تقول من(قوله...إلى قوله).وإن كان شعرا تذكر ترتيب الأبيات من1-6ثم تعنونها

خطوات الدراسة الأدبية

1- دراسة الأفكار على الشكل التالي:

تحديد الفن الذي ينتمي النص إليه بدقة وتعريفه بإيجاز، بالإستعانة بذكر تاريخه القديم حتى نصل إلى الموضوع.صفة الانتماء: المقصود بها تحليل سبب تصنيف النص الفني وتحديد الموضوع أو القضية التي أوجدت هذا التصنيف من خلال الفكرة العامة ومعالجتها للأفكار الأساسية.القديم والجديد: حيث يتم دراسة الأفكار في الموضوع بالتعامل معها سابقاً أو لم يتم ذلك،أما النوع الآخر من الجديد بطرح فكرة أو إدراج الأفكار وخصائص الفن الدراسية من خلال العلوم مثل علم النفس،والفيزياء.الصعوبة والغموض أو البساطة والوضوح: يستند تحليل النص على القدرة الأدبية للمحلل والمفسر للنص الأدبي، بإستنتاج الأفكار الواضحة والبسيطة،ويعتمد على تركيز الأديب في طرح الفكرة بدقة وتقدير وإحكام بعيداً عن الغموض والصعوبة،وبراعة القارئ في الفهم.الترابط والتسلسل: يتم دراسة لذكاء صاحب النص وبراعته من خلال أفكاره المنظمة والمرتبة بتماسك، الذي أدى لنجاحها في القدرة على الإقناع  بتقديمها.

2) العاطفة التي دفعت لكتابة النص:

قوة العاطفة وصدقها التي يعتمد عليها النص.

3) دراسة إسلوب كاتب النص:

يتم دراسة الإسلوب النصي من حيث كونه مباشر أو غير مباشر،بالرجوع إلى فكرة وتصريح الكاتب التي يريدها بشكلها المباشر أو بالتلميح عن طريق ما يلي :

دراسة الألفاظ: من حيث وضوحها وسهولتها،وإن كانت مفهومة ومتداول استخدامها، ومن حيث صعوبتها وغرابتها ودقتها بالإيحاء، فإذا وجدنا بأن الكاتب يركز باختياره على لفظ مُحدد ليدل على المعنى،هنا يجب على المحلل الإستعانة بأحكامه إلى أمثلة من النص.دراسة طول وقصر العبارات: يتم دراسة الطول والقصر في النص، ودراسة قوة وهدوء العبارات الإيحائية، ويتضح الحكم من خلال ألفاظ التي تتكون منها العبارات، و في الشعر يتم دراسة الأبيات بإنفصال البيت الشعري عن البيت الذي يليه بالمعنى أو بإتصال الأبيات ببعضها الذي يسمى (وحدة الأبيات).التركيز على نوع الأسلوب: تحديد نوع الإسلوب الذي يغلب على النص من خلال الإنشاء والخبر، إضافة إلى التعليل والتمثيل في تحديد الإسلوب ونوعه والغرض من النص.دراسة الصورة البيانية: من خلال دراسة الخصائص الفنية للأديب وإستخراج الصورة الفنية للنص بدقة وتفصيل.دراسة المحسنات البديعية: التركيز على قلة أو كثرة المحسنات وذكر السبب بالإستناد على الأمثلة وتحديد نوعها، فإذا كان النص شعرياً يتم ختم الدراسة للإسلوب ببيت شعر مع كتابته العروضية بشكله وتقطيعه وأوزانه وبيان الجوازات إن وُجدت.

4) التركيز على الأحكام والقيم:

المقصود بالأحكام التي تخص الكاتب وشخصيته المتمثلة بإسلوبه ولغته ومدى تأثره بالثقافة الإسلامية أو المذاهب الأدبية،أما القيم فهي كل ما يحتويه النص من قيمة وفائدة للقارئ، وقد تكون متنوعة على شكل شكل قيمة بيئية تُظهر بيئة وعصر الكاتب أو البيئة الدينية أو الإجتماعية، وقد تكون قيمة النص فنية تحدد الخصائص الفنية التي يعود إليها أصل النص الأدبي مدعوماً بالأدلة والأمثلة.


المصادر والمراجع :

* ابن مصباح، وناس: ملاحظات أولية حول الشروح الأدبية، مجلة الحياة الثقافية، العدد 41 , 1986م.

*ابن منظور، أبو الفضل جمال الدين بن مكرم: لسان العرب، دار صادر للطباعة والنشر-دار بيروت , لبنان, 1956م.

*أبو زيد، نصر حامد: الاتجاه العقلي في التفسير، دراسة في قضية المجاز في القرآن عند المعتزلة، دار التنوير للطباعة والنشر، ط1، بيروت، لبنان، 1982م.