خبراء يوضحون: لماذا لا يمكنك المغادرة بعد تلقي لقاح فيروس كورونا المستجد إلا بعد التخلص من الماسحة القطنية؟

في الآونة الأخيرة، تلقى العديد من الناس لقاح فيروس كورونا المستجد، إلا أنه أثارت كيفية التعامل مع الماسحة القطنية بعد الحقن القلق. فقبل أيام قليلة، أصدر مركز بكين للوقاية من الأمراض ومكافحتها إرشادات للوقاية من تلوث البيئة بالحمض النووي في مواقع التطعيم. وفقًا للإرشادات، بعد الحقن، يجب أن يكون الشخص مسؤولاً بعد تلقيه اللقاح عن التخلص من الماسحة القطنية بعد الضغط على مكان الحقن في حاوية إعادة التدوير المخصصة، وعدم مغادرة موقع التطعيم إلا بعد التخلص منها. وتتطلب الإرشادات أيضًا أن يتم جمع النفايات الطبية من مواقع التطعيم بشكل مركز، ويجب أن تعيد مواقع التطعيم المؤقتة -خارج المؤسسات الطبية- جميع النفايات الطبية للمعالجة المركزية. كما يجب حفظ عبوات اللقاح بعد استعمالها وكتيِّبات تعليمات اللقاح في وحدات التطعيم ومعالجتها كنفايات طبية.

 بدأ  حاليا يتساءل العديد من المستوفين الشروط لتلقي لقاح فيروس كورونا المستجد: لماذا لا يمكننا المغادرة إلا بعد التخلص من الماسحة القطنية؟ ربما تكون البيئة المحيطة "الموقع المخصص للتطعيم" موجبة لفيروس كورونا المستجد، فهل هناك مخاطر صحية؟ كما شعر البعض بالقلق بشأن لمس أي شيء باليد بعد التطعيم، وهل تظل بقايا الفيروس على الملابس؟ أوضح وانغ قوي تشيانغ مدير قسم الأمراض المعدية في مستشفى جامعة بكين الأول هذا الأمر قائلا.

1. قد تكون بيئة موقع التطعيم موجبة لفيروس كورونا بالفعل، لكن لا داعي للقلق كثيرًا:

إننا نؤكد الآن أن عملية التطعيم يجب أن تتم بطريقة موحدة المعايير في المواقع، لتجنب تلويث اللقاح من البيئة المحيطة، مما يتسبب إلى أن تصبح نتيجة اختبار الحمض النووي (للآخرين) موجبة بعد ذلك. ولقد تم إصدار وثيقة بشأن تدريب الطاقم الطبي، وتوحيد معايير العملية بأكملها، والتعامل التام مع العلاج الطبي.

 2. يجب تعزيز مواقع التطعيم بمعالجة النفايات الطبية:

قد تسبب الماسحة القطنية الملطخة ببقايا مكونات اللقاح فيما يسمى بمشاكل التلوث، لذا يجب عدم مغادرة موقع التطعيم إلا بعد التخلص منها في المكان المخصص.

3. وجود فيروس غير نشط على الماسحة القطنية لكنه غير معدٍ:

كما نؤكد على أنه لا داعي للذعر فيما يتعلق بالتلوث البيئي في موقع التطعيم، فهو ليس معديًا. كما أن هذه اللقاحات عبارة عن فيروسات غير نشطة، مما يعني أن اختبار الحمض النووي بما يكون موجبا.

4. لا يهم أين يتم الحقن، فهذه الأماكن لا تتطلب الإشراف البيئي للحمض النووي:

اللقاحات ليست معدية، وليست هناك حاجة للإشراف البيئي في أماكن إشراف تلقي اللقاح في المستشفيات.

5. لا داعي للقلق بشأن وجود بقايا اللقاح على الملابس:

ليست مشكلة كبيرة إذا لامست الماسحة القطنية الملابس، فلن تسبب في انتقال العدوى، فاللقاح نفسه لا يتسبب في ذلك.

6. تختلف المناعة من شخص لآخر، لذا يجب الحفاظ على الحماية بعد التطعيم:

يتم الآن تلقي التطعيمات على نطاق واسع، وأثناء هذه العملية، يجب على الجميع الاستمرار في الحفاظ على حماية شخصية جيدة، وحتى بعد التطعيم، لا يزال يتعين الحفاظ على حماية جيدة.
المصدر باللغة الصينية:

https://health.gmw.cn/2021-02/03/content_34594997.htm