· منذ أن دخلت السوشيال ميديا حياتنا ، قامت بطفرة كبيرة في الإجتماع الإنساني وعلى القيم الفردية ، لأن السوشيال ميديا قامت بفصل الإنسان عن واقعه الحقيقي ووضعه على واقع افتراضي ، وهذا أدى بالتالى إلى انتقال القيم من الواقع إلى الافتراض ، وهذا يعنى اختفاء تلك القيم من الواقع ، ومن هذه القيم "تقدير الذات" ، فكيف فعلت السوشيال ميديا ذلك ؟

· من المعروف أن السوشيال ميديا ضارة نفسيا واجتماعيا ، لكن الإختلاف حاليا حول نسبة الضرر ، هل الضرر قليل ام شديد ، فالجدل يعتمد حول طريقة استخدام الناس للسوشيال ، لكن هناك بحث تم نشره في مجلة Personality and Individual Differences قام بعض الباحثين بقيادة سيدة تُدعى أليسا سايفو بتحليل نتائج 121 دراسة قامت عن العلاقة بين السوشيال ميديا واحترام الذات وكانت النتيجة ان تلك الدراسات تؤكد فعلا انخفاض تقدير الذات مع الاستخدام العالى للسوشيال ميديا ، ويعتقد الباحثون سبب هذا ان الناس تستخدم السوشيال ميديا على حساب علاقاتهم الشخصية الواقعية ، بمعنى أن العلاقات الواقعية تتسم بالحميمية والقوة والترابط والدفء ، بينما العلاقات الافتراضية تمتاز بالهشاشة والضعف ، ويظهر هذا جليًا أن الناس يجدون صعوبة شديدة فى تكوين علاقات واقعية ، لكن العلاقات الافتراضية الوهمية أسهل من أى شيء فقد بنقرة زر تستطيع أن تكون صديقًا لدى الملايين ، لكنك فى الواقع لا تمتلك صديق حقيقي ، ومع تدنى قيمة تقدير الذات يُفرط الناس فى استخدام السوشيال ميديا وبالتالى تزداد العلاقات الافتراضية الوهمية وهذا ما تمتاز به السوشيال ميديا ، لان السوشيال ميديا جعلت الناس أكثر حساسية تجاه العلاقات الواقعية وجعلتهم أكثر اعتمادًا على الآخرين ، لأنك فى الواقع قد تصاب بالإحراج ويكون الكلام وجها لوجه ، لكن على السوشيال الميديا كل هذا يختفى وتتحدث إلى شخص عن طريق شاشة لعينة سواء كانت موبايل ام كمبيوتر ، لقد ربط الناس السوشيال ميديا بمشاعر الإكتئاب والحزن والوحدة والانطواء على الذات وانعدام للمهارات الاجتماعية

· قامت العالمة كلاريسا سيلفا بمقابلات مع رجال ونساء عمرهم ما بين 28 : 73 سنة وهم مستخدمون للسوشال ميديا ، كانت النتيجة أن :

· 60% أفادوا بإنخفاض تقديرهم لذواتهم بطريقة سلبية

· 50% أفادوا بتأثير السوشيال ميديا بالسلب على علاقاتهم

وأوضحت العالمة أن السوشيال ميديا تخلق حالة من التأثير المتناقض ، فهي تعطى الوهم بالعديد من الإختيارات ، لكن هناك صعوبة فى العثور على خيارات قابلة للتطبيق على الواقع ، وضربت على ذلك مثال عن الدكتورة النفسية جينفير رودس ، فتقول الدكتورة عن مرضاها أنهم مهوسون بفكرة التواريخ والذكريات التى تعرضها السوشيال بإستمرار والتنقل بكل سهولة فى الرسائل ، لكنهم فى الواقع يعانون من فقر شديد فى التواصل ولا عجب فى زيادة نسبة القلق والإكتئاب لديهم

· إذن أصبحت قيمة الفرد الحقيقية هى مشاركة المزيد والمزيد من المنشورات والصور ، فقيمة ذاتك الحقيقية هى تفاعلك على السوشيال ميديا ، أنت دائم الضغط على زر الاشعارات ، فأنت "تتحقق من صحة" الإعجابات ولا "تتحقق من صحة" حياتك ، بينما شخصية الفرد الحقيقية الواقعية تم إهمالها ، لكن على السوشيال ميديا تتفاعل رقميًا لا واقعيًا ، إذن من السهل التلاعب عاطفيًا بالآخرين وبك .

https://www.huffpost.com/entry/social-medias-impact-on-self-esteem_b_58ade038e4b0d818c4f0a4e4?guccounter=1&guce_referrer=aHR0cHM6Ly93d3cuZ29vZ2xlLmNvbS8&guce_referrer_sig=AQAAANvxOgdNXmZ9RRyHAyEhO8J1TgiZ6VnxXi2QBqp3A_luoLch5_OeCDMfYAmWc1RkGBFezDv4hRnGoSCn0SZ93bNGPktGjKxnXAi-JPCeL3R-YwrENoREdY5_Dn8dL_-AWbuVCu1nkjUpocpM0Qx5kdYz4A9so4JQXj-16Fexlw4v

https://www.psychologytoday.com/intl/blog/social-instincts/201911/new-analysis-social-media-use-is-harmful-self-esteem