غريب أمرك راشيل..!!

لماذا أيها البارون ؟

من درزية عربية موحدة إلى صهيونية عبرية متطرفة ومتعصبة .

وأين العجب في هذا الأمر،ونحن والعرب أبناء عمومة وهناك العديد من اليهود أصولهم وجنسياتهم عربية،بيد أن دماءنا اختلطت بدماء العرب من كافة أنحاء العالم،فالعديد من شبابهم تزوجوا من نساء عبريات،وهناك فتيات أيضا تزوجن من شباب عبريين والعكس صحيح .

تتحدثين بصيغة أنك حقا يهودية ..!!

نعم أنا كذلك أيها البارون،ثم أني لا أجد فرقا بين العرب واليهود،أليس أنبياء الله من بني إسرائيل هم أيضا من الأنبياء الذين يؤمنون بهم العرب وبرسالتهم؟

بلى راشيل أعتقد بأن الأمر صحيح.

نحن أبناء عمومة ودماؤنا واحدة،ألم تلاحظ التقارب الكبيرالذي غدى بيننا في السنوات الماضية،أصبحنا يد واحدة نضرب بيد من حديد على خلايا الإرهاب وأصبحت مصلحتنا واحدة،

وكذلك زاد التطبيع بيننا بنسبة كبيرة ؟

معك حق لكن ما الهدف من كل هذه الأمور؟

لتتوسع دولتنا فنحن شعب الله المختار،وستكون حدود دولتنا من النيل إلى الفرات.

ههههههه أضحكتني وكيف سيتم لكم هذا الأمر؟

سيتم أيها البارون بأيد عربية وبتأييد دولي ومحلي وإقليمي،حسب كتاب التيلمود الخاص بنا وحسب رؤية الأب الروحي لنا "هرتزل".

نحاول الآن الولوج إلى دهاليز الدول العربية والتغلغل في أوصالهم،ولقد نجحنا في تغييب تلك الدول بنسبة كبيرة.

راشيل اسمعيني جيدا.

نعم أيها البارون إني مرهفة السمع لك تفضل.

أظنك تعلمين كل شيء عني ولست بحاجة لأعرفك بماهيتي .

نعم هذا صحيح ..

لذلك عندي لك اقتراح جيد لكلينا ..

وما هو هذا الإقتراح؟

أنا مذ رأيتك شغفت حنايا قلبي حبا،وتسللت إلى أعماق أعماقي،وأصبحت الآن مبتغايا فأنت امرأة فاتنة ومفعمة بالحياة والأنوثة .

أهاااا أكمل.

وأنت تريدين أن تتوسع حدود دولتك مهما كلف الثمن .

نعم وكيف ذلك ؟

عرضي لك هو أن أحقق لك هذا الحلم،وأجعل العالم تحت إمرة دولتك المختارة،مقابل أن تتزوجي بي .

صمتت راشيل لبرهة تفكر بالأمر وهي تنظر لهذا البارون وتتأمل نظراته وتحلل نبرات صوته في عقلها؛لتتأكد من قدرته على تحقيق وعده لها .

لكن البارون قطع صمتها قائلا :إذا لم يناسبك العرض اعتبريه كأنه لم يكن،فالقرار قرارك والكرة الآن في ملعبك،ولك أن تختاري ما يناسبك فأنا لم أتعود أن آخذ امرأة غصبا .

أوافق أيها البارون على عرضك،مقابل أن تفي لي بوعدك،وسأدعمك أيضا في عملك وسأجعل منك رجلا عظيما يتحكم بأقدار الناس ومصائرهم.

حسنا اتفقنا ...

مرت عدة سنوات على زواج راشيل من البارون

ازدهرت فيها تجارة البارون كثيرا وأصبح ملياردير بصورة فاحشة،بدأت براثن يديه تمتد أكثر وأكثر في الأقطار والأمصار،لم يترك زعيم أو رجل أعمال إلا وقد أصبح شريكا له في التجارة والاقتصاد .

كان البارون يسعى لأن يكون الحاكم الأوحد والآمر الناهي في كافة الأمور،وأن ينصاع له عتاولة الدول الكبرى من رؤساء وزعماء وملوك،وقد تم له ذلك بفضل راشيل فقد سهلت له العديد من الأمور،وجعلت نفوذه يتوغل في كل مكان في العالم؛حتى أصبح رئيسا فعليا لدولته.

وما أن أمسك بزمام الأمور،أشعل فتيل الفتن والحروب في معظم دول العالم الثالث بحجة محاربة الإرهاب،دمر دولا وشعوبا بأكملها واغتصب آراضيها،مفتعلا الثورات العربية بين الشعوب وبعضها وتمكن من القضاء على معظم زعمائها،جعل الأخ يغتال أخيه بدم بارد بزعم أنه فاسق وزنديق ومرتد يجب أن يموت،نشر الأكاذيب من خلال إعلامه المضلل؛كما نجح في تضليل العالم وجعله يغط في سبات عميق، جعلهم يلهثون خلف لقمة عيشهم وينشغلون في حل مشاكلهم الحياتية،عرى نسائهم وخنث رجالهم وقتل أشبالهم وزهراتهم،جعلهم يتيهون في حيواتهم وعالمهم.

سرق خيرات بلدان العرب وهم يتعاركون وينهشون في لحوم بعضهم منتهكين أعراضهم ومشوهين لأنسابهم،دس لهم سم الأفاعي في العسل ومن ثم تمنن عليهم به،فقبلوا الأيادي وانحنوا أمامه متذللين مقابل حفنة أموال يتقاضونها مقابل خيانتهم لشعوبهم، متخلين عن دينهم وثوابتهم وقوميتهم .

لم يترك هذا البارون دولة عربية ولا إسلامية إلا وغرس فيها فتيل نيرانه،وألهبها وأفناها بلا هوادة أو رحمة.

منح ما لا يملك من حقوق تلك الدول وأراضيها لمن لا يستحق،والعجيب في الأمر أنه سلبها أمام أعينهم وبمباركة منهم،والأعجب أنهم سلموها له بملء إرادتهم دون أن يرمش لهم جفن أو يؤنبهم ضميرهم.

بل وصل بهم الأمر للخروج علنا على أمتهم والتفاخر بحبهم لتلك الدولة التي تقتص أراضيهم لبناء هيكلها المزعوم،مانحين إياها الأموال والأسلحة،وداعمين لها في كافة المحافل الدولية مبررين لها أفعالها .

يتبع

قمر عزات..

انتظروا الجزء الأخير من القصة مع نهاية البارون ودولته .