لطالما كنت أريد أن أعرف شغفى تجاه الكتابة هل هو حقيقى أم مجرد حماس شبابى فقط ؟! ولكنى رأيت بعينى ذلك البريق الذى ينعكس فى مرآنى بعد كل مقال وكل كلمة خطها قلمى ،قابلت الكثير من المديح او النقد ،علمت وقتها أن الكتاب  فنى الروحى الخاص أسير معه وصولا لأضواء غير معلومة المصدر ،أهوالنور الذى يضيئ فى آخر النفق ؟! لا أعلم حقا هل أستطيع يوما ما أن أصل للقمة فى كتاباتى حتى أصبح كالكثير من العالمين (نجيب محفوظ،أجاثا كريستى،فرجيينيا وولف،باولو كويلو،محمدطه،أحمدخالد توفيق،مصطفى محمود) أعتقد أن كل من ذكرت لو لم أعرفه بشكل شخصي أو لم يحالفنى الحظ لأستطيع أن أسأل ماذا فعلتم لكى يتذكركوا التاريخ هكذا؟!ماذا فعلتوا لكى تكونوا من أوائل من يظهرون فى محركات البحث عند البحث عن القدوة أو الأمل أو النهاية أو النجاح؟! أريد أعرف السر الذى يحيرنى حتى  الآن ماهى معادلة النجاح التى تمكنتم من تطبيقها للوصول لتلك المكانة الرائعةوالجوائز العالمية ،ما الذى فعل الفارق؟! هل صدقكم ؟!' أعترف أننى كقارئ أندهش أمام براعة أعمالكم ،وككاتب أخاف التقليد ، وكمحايد يعجبنى ويحيرنى كيف وبما أستطاعوا الوصول اى موهبة تلك  ،اكانوا يعيشون حياة طبيعية والكتابة جزءا من حياتهم أم كانت لحظة الهام تفصلهم عن الواقع أيا كان مجرى الأحداث من حولهم وكيف استطاعوا ؟!