حكايات ورد الربا

(2)..قاهر البعوض !!!

( حكاية للمستوى المتوسط من 4: 6 سنوات )

انها نهاية فصل الربيع كما تنشر الزهور عبيرها في كل مكان وتسر الناظرين الوانها البديعه يحتل القرية في هذا الوقت من العام ضيف ثقيل لا يسلم من اذاه احد من سكان القرية انه البعوض يعتدى على البشر والحيونات ويشن هجومة العنيف في الظلام حيث ينقض على فريسته .

تستيقظ ورد كل يوم وعلى وجهها أثر من هجمات تلك الحشرات المزعجة .

تشتكي ورد لصديقها أرنوب :

لقد أفسدت تلك الحشرات حياتنا يا أرنوب ..لم اعد أستطيع النوم من من لدغاتها فشلت كل محاولات أمي في التخلص منها .أنظر الى وجهى يا أرنوب انه ممتلئ بالبثور الحمراء بسبب عضتها انها تتغذى من دمائنا .

أرنوب : اااه مسكينة يا ورد أنا أيضا مثلك أعاني كما أن لها أنين مزعج ( اننننننننننننننننننننننننننننننن) .. لابد أن نجد حل يا ورد .

ورد : لقد سألت أمي وقالت ان مشكلة البعوض ستنتهي بمجرد وصول قاهر الناموس !

ارنوب : من قاهر الناموس هذا ؟

ورد : لا اعرف هذا ما قالته أمي ربما يكون اله ضخمه تشفط كل البعوض بداخلها .

ارنوب : ومتى سيصل هذا المنقذ .

ورد : تقول امي أنه يأتي في نهاية فصل الربيع .

أرنوب : مرحى مرحي نحن في نهاية فصل الربيع بالفعل .

( وبينما يتحدث الصديقان اذ بسحابه كبيرة تتقدم نحوهم بسرعة كبيرة )

قال أرنوب وهو يرتعد من الخوف : ما هذة الغيمة القادمة نحونا .

قالت ورد : لست ادري يبدو لي كسرب من الجراد المفترس من الأفضل أن نعود الى المنزل حالا .

ركض الصديقان سريعا الى البيت ليختبئوا .

( في البيت)

ورد : ماما لقد هاجم الجراد قريتنا انه شيئ مخيف .

نظرت الأم من النافذة وتأملت الحشرات التى في الخارج وقالت :مرحى مرحى اخيرا وصل فريق الأنقاذ .

صرخ أرنوب : أي فريق يا خالتي أنه جراااد سيأكل كل محصول الجزر والكرنب ااااه يا ويلي حتما سأجوع .

الأم : لا يا ارنوب انه ليس جراد انه اليعسوب .

ورد : وما هو اليعسوب .

الأم : أنها حشرة نافعه تتعذى على البعوض وبعض الحشرات الضارة ألاخرى ولا تؤذي البشر كما ان الونها جميلة ومتنوعة منها الاحمر والأصفرر والاخضر والأزرق والأسود وتتنوع ايضا أحجامها ما بين الكبير والمتسوط والصغير تعالا انظرا اليهم عبر نافذة الغرفه لا تخافا .

ورد وهي تنظر الى واحده من حشرات اليعسوب التي خارج شرفتها :

تبدو بديعة حقا يا أمي : عرفيني أكثر عن قاهر الناموس هذا يا أمي .

الأم : كما ترين يا ورد لها رأس كبيرة بيه عيون كبيرة كأنها ترتدي نظارات شمسيه وفي فكها قوارض ولها اربعة اجنحة اثنين منها كبيرين واثنين صغيرين ولها سته ارجل مختلفة الحجم تساعدها على الوقوف والامساك بالحشرات وذيلها طويل ورفيع.

أرنوب مفكرا : اتعرفين يا خاله انها في هيكلها تبدو كالطائرة الهيليكوبتر .

الأم : احسنت يا ارنوب لقد استلهموا تصميم الطائرة الهيليكوبتر من حشرى اليعسوب بالفعل .

( خرج الصديقان ليستمتعا بفرصه مراقبة حشرات اليعسوب قاهر الناموس فوجدا ريما الغزالة مختبئة خائفه من تلك الحشرات الغريبه التي انتشرت فجأة في كل مكان ..)

قالت ورد : لا بأس يا ريما اخرجي أنها حشرات صديقة لا داعي للخوف ابدا لقد جاءت في مهمه عظيمه ستخلصنا من البعوض وبعض الحشرات الضارة الأخرى .

سألت الغزالة ريما : وما اسم هذة الحشرة اذا ؟

قال ارنوب : انها حشرة اليعسوب المقاتله .

ضحك الاصدقاء وعادو ألى اللعب من الجديد .. ومع مرور الأيام لاحظ أهل القرية انخفاض اعداد البعوض وهذا بفضل حشرة اليعسوب وفي نهاية الصيف وقف الأصدقاء يودعون حشرة اليعسوب قبل أن ترحل وأخبروها انهم سيكونون دائما في انتظارها وسيقدمون لها في كل مرة وجبة دسمه من البعوض J المزعج .

معلومات عن حشرة اليعسوب :

· تمتلك حشرة اليعسوب عيون قويه بها حوالى 30 الف عدسه .

· تضع حشرة اليعسوب بيوضها في المياه وتسمى حوريات ثم تكمل دورتها وتخرج من اليرقات.

· تهاجر حشرة اليعسوب كما تهاجر الطيور وتقطع البحار والمحيطات بحثا عن الدفئ قد تطير لمسافات 11000 ميل بسرعة تتفاوت بين 30 الى 60 الف كليومتر في الساعه .

· يكثر مشاهدة حشرة اليعسوب في الريف المصري في فصل الصيف ويمسيها المصريين باسماء مختلفة مثل ( نطاط الحيط وعبد الستار !!)