كان ذلك قبيل المغرب بساعة حيث تبدأ الشمس بسحب أشعتها الذهبية حول محورها فتتكون صورة خلابة لقرص ذهبي تسطيع النظر إليه دون مشقة وتعب لعينيك

هذا أول يوم لك يا صغيرتي بعد ما عرفتي كيف تنطقين جملا كاملة لوحدك ، ،وهذا هو أول سؤال يطرحه لسانك الجميل بشكل فصيح سليم ""دي شمسة جميلة يا ماما؟" ضحكت لها فرحة مستغربة تكوينها الجملة بدون تلعثم حروف ،قلت لها :شطورة حبيبة ماما دي شمسة جميلة زيك، ضحكت ووضعت يديها على وجهها خجلة من مدحي لها، ثم قالت لي :شمسة حلوة في السماء ,مين عمل الشمسة والسما يا ماما ؟ أخبرتها أن الله هو خالق كل ما تراه عيناكي الجميلتين ، قلت لها أتعرفين أن "الرزة والفَراخة واللحمة "وكل الطعام الذي تحبيه ،الله من خَلقهُ، قالت لي مستغربة واضعة يدها على رأسها :فين ربنا يا ماما ؟ فأجبتها بسرعة ممسكة أنمُلتها الصغيرة ورفعتها للسماء ،الله في السماء يا حبيبتي ، قالت "ربنا عندها عين يا ماما؟ قلت لها :ربنا عنده مش عندها يا حبيبتي ! نعم؛ الله له عينيان اثنتان ولكن ليست كأعيننا نحن ، فالله مميز ، لأنه هو الخالق القادر على كل شئ ، ردت غير مستوعبة:ربنا مش يشبهنا يا ماما ؟طب مين خلق ربنا ؟

احتضنتها وقلت لها :ألم نحفظ سويا يا صغيرتي سورة قل هو الله أحد ؟!ردت بنعم ، فقلت لها: فالسورة يقول فيها الله أنه له شكل وصفات متفرد بها جل جلاله "شكله مفيش حد شبهه خالص " وهو الوحيد الذي نلجأ إليه في قضاء حوائجنا " لما نكون عايزين حد يخف نرفع ايدينا للسماء ونقول يارب خففه يارب أنت الشافي يارب ،ولما نكون زعلانين نقول يارب أنا زعلانة يارب فرحني يارب "

أحسست بإستيعابها وفرحها لمناقشتنا  السورة التي حفظتها

ستكبرين وسأعلمك أسس عقيدتك لتكونين قوية قادرة على إجابة كل سائل ، وكل مشكك في وجود رب لهذا الكون المبدع خلقهُ.