هل تريد أن تزيد زوار صفحتك؟ 

هل تريد أن يكون مقالك محط أنظار الجميع؟ 

إذن فعليك أن تعرف ما هي الوسوم الصحيحة التي يجب عليك أن تضعها في مقالك.

فالوسوم الصحيحة ليست فقط تؤثر على ترتيب موقعك في محركات البحث، ولكن يمكن استخدامها أيضًا كنقطة بداية لخلق محتوى عظيم، ولكن عليك في البداية القيام بالبحث فيما يتعلق بالموضوع الذي ستتحدث عنه قبل معرفة الوسوم الصحيحة لوضعها به.

قبل خلق المحتوى الذي تريد أن تكتب فيه، عليك القيام بدراسة مفصلة للوسوم الخاصة به، بدءًا من معرفة الجمهور الذي ستخاطبه، إلى تحليل المنافسين في المقالات المشابهة، فدراسة الوسوم سوف تساعدك على معرفة حتياجات القارئ بالتفصيل، والتي عليك أن توفرها في مقالك، أيضًا ستساعدك في فهم ما يبحث عنه القراء وما عليك أن تكتب.

للتسجيل في رقيم اضغط هنا.

إذن، كيف يمكنك معرفة ما هي الكلمات المفتاحية (الوسوم) المثلى لمقالك؟

الخطوة الأولى: تحديد قُرَّائك..

لكي تحدد وسومك المُثلى عليك أن تحدد أولًا من سيبحث عن موضوع مقالك، ومن يقوم بقراءة مقالاتك بالفعل (متابعينك)، ومَن مِن القراء لا يصلهم مقالك حتى الآن؟ وما هي المجموعات التي يمكنها أن تستفيد من مقالاتك؟ وكيف ستقوم بجذب هؤلاء إلى مقالك؟

فيجب أن يتراوح قراؤك المستهدفين ما بين القراء الحاليين والقراء المتخصصين في المجال الذي تكتب فيه، فمن المحتمل أن يكون لمثل هؤلاء القراء احتياجات مختلفة، لذلك من الهام تذكر هذه الاختلافات في وقت لاحق حين إنشاء قائمة الوسوم الخاصة بك. فهذا حتمًا سيساعدك على خلق المحتوى الذي يجذب القراء الذين لم تصل إليهم بعد، وسوف أيضًا يساعدك على الحفاظ على قرائك الحاليين.

عندما تقوم بدراسة الوسوم الخاصة بموضوعك، تخيل أنك صاحب شركة عقارات، وتريد أن تزيد من عدد الزيارات على موقعك على الانترنت، فسيتكون عملائك المستهدفون من مشتريي المنازل لأول مرة، ومالكي العقارات ذوي الخبرة، وبائعي البيوت، وبالإضافة إلى ذلك فأنت تريد استهداف الأنواع الجديدة من العملاء الذين ليس لديك خبرة معهم بعد، ومن هنا تنطلق لاضافة الوسوم التي تهمهم إلى قائمتك.

الخطوة الثانية: تعرف على أسئلة قُرَّائك..

الآن بعد أن حددت القراء المستهدفين، تحتاج إلى معرفة الأسئلة التي يطرحونها حتى يمكنك تقديم الإجابات من خلال المحتوى ذي الصلة. وبصفتك خبيرًا في مجال عملك، فيجب أن تكون مدركًا لما يطرحه قراؤك، ومع وجود قراء جدد بإستمرار، فقد تحتاج إلى بعض المساعدة في تحديد هذه الأسئلة، ولن يضرك أبدًا أن تقوم بالبحث على محركات البحث عما يبحث عنه قراؤك من أجل أن تتفهم احتياجاتهم بشكل أفضل وبالتالي تقوم بنفسك بالرد عليها في مقالاتك.

في متابعتنا مع مثالنا العقاري، فكر في الأسئلة التي يطرحها مشتري المنازل لأول مرة، كم يتكلف شراء منزلًا؟ وهل من الأرخص الاستئجار أم الشراء؟ هل سأخسر حينما اقوم ببيع هذا المنزل؟ هل أنا بالفعل احتاج إلى منزل أم فقط أشتريه من أجل كسب الأموال؟ هل الإستثمار في العقارات مجدٍ للنفع؟

هذه الاسئلة سوف تساعدك على فهم احتياجاته وبالتالي ستساعدك كثيرًا في بناء قائمة الوسوم الخاصة بموضوعك.

الخطوة الثالثة: استكشاف المحتوى الشائع في مجالك..

بعد التعرف على أسئلة حان الوقت لاستكشاف مواقع الويب والمحتويات الخاصة بالمنافسين والقادة في المجال، فابحث عما يعجبك، وسَل نفسك سؤالًا هامًا للغاية، كيف يمكنك محاكاة وتحسين ما يفعلونه؟ ابحث أيضًا عن الأشياء التي لا تعجبك، وسل نفسك مرة أخرى ما الموضوعات التي يجب تجنبها؟ كيف يمكنك جعل المحتوى الخاص بك متميزًا؟

مع الاستمرار في مثالنا العقاري، انظر إلى قادة الصناعة في قطاع العقارات مثل Zillow و TransUnion SmartMove و RedFin. لكل منهم مدونات تحتوي على الكثير من المحتويات لاستكشافها! اقرأ مدونة Zillow لمعرفة الموضوعات التي تتناولها. تحقق من آخر مشاركة لـ TransUnion أو SmartMove للحصول على مثال لتخطيط النشر الخاص بهم. اطلع على التعليقات على مشاركات RedFin لمعرفة كيفية تفاعل العملاء مع محتواهم.

تذكر أن الأمر لا يتعلق فقط بالمحتوى الذي يعجبك أو لا يعجبك ، بل بالأحرى ما يلقى صدى لدى القارئ، كيف يمكنك العثور على المحتوى الذي يستهدف قراءك بنجاح؟ فقط ألقي نظرة على المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي! في أي وقت يشارك فيه القارئ جزءًا من المحتوى على الشبكات الاجتماعية، فإنه يعرض محتوى ذو صلة ومفيد، بل وقد وصل صداه إلى داخل القارئ، فيجب عليك أن تستهدف ذلك.

الخطوة الرابعة: ابنِ قائمة وسوم..

الآن مرحلة الدراسة قد انتهت، وعليك أن تبني قائمة الوسوم الخاصة بموضوع مقالتك، كي تخطط لمحتواك بإحترافية، فعليك أن تكون محنكًا في اختيار الكلمات التي ستتكون منها الوسوم، فمثلًا "شراء منزل" ستكون من الصعب تواجدها في أعلى قائمة الترتيبات لأنه موضوع كبير وبه الكثير من المحتوى الموجود بالفعل على الانترنت، ولكن اختيار الجمل المفصلة أكثر من ذلك حتمًا سيساعدك، مثل "شراء منزلك الأول في القاهرة" أو مثلًا "ماذا يجب عليك أن تعرف قبل شراء منزلك الأول؟".

وفي بناء هذه القائمة، دائمًا تذكر القراء المستهدفون باختلاف انواعهم، تأكد من قيامك ببناء قائمة وسوم لكل مجموعة منهم، ومن الوارد أن يكون هناك وسوم مشتركة بين كل مجموعة وأخرى، ولا تقلق إذا كانت قائمتك طويلة للغاية، فكلما طالت القائمة كلما شملت محتوى أكثر، ولكن في رقيم مسموح لك بأربع وسوم فقط للمقال، فعليك أن تخصصهم لموضوعك بالنسبة للجمهور المستهدف وما يحتاجونه وسيجدونه في مقالك.

الخطوة الخامسة: استخدم مخطِّطًا للوسوم..

بعد انشاء قائمة الوسوم الخاصة بك، من الممكن أن تحصل على معلومات أكثر عن الوسوم التي كتبتها من خلال مخطط الوسوم، فإذا كان لديك حسابًا على جوجل آدوردس Google Adwords فإن أداة Google keyword planner أداة عظيمة لمساعدتك في تنظيم الوسوم الخاصة بك وفي دراستها أكثر، وهناك أيضًا أدوات أخرى مجانية مثل أداة Moz’s keyword suggestions وهي تقدم لك نفس المنافع التي تقدمها Adwords ولكن لك عدد معين من الكلمات التي يمكنك البحث عنها كل يوم.

فإن الهدف من مخطط الوسوم هو أن يساعدك في تنظيم وتحرير وضبط قائمة الوسوم الخاصة بك، فبإستخدامه سيكون لديك إحصائيات عن نسب البحث عن كل كلمة لديك في وسومك، وإذا كانت ستخدم مقالك أم لا، بل ويقدم لك بدائل أكثر نفعًا إن لم يكن الوسم الذي لديك يقدم لك ما تريد. فإن قائمتك يجب أن تكون متغيرة بما يناسب قراءك ومقالاتك، عليك فقط أن تستخدم هذه المعلومات لكي تغير فيها وتضيف الوسوم التي تخدمك.

الخطوة السادسة: اختار وسمًا واكتب المحتوى حوله..

لقد حان الوقت للبدء في إنشاء المحتوى! ركز على وسم رئيسي واحد أو اثنين للبدء، ثم ابدأ في إنشاء محتوى حول تلك الكلمات الرئيسية. من المفيد الاطلاع على SERPs (صفحة نتائج محرك البحث) لهذه الكلمات الرئيسية، للحصول على فهم أفضل للترتيب الحالي لهم والمحتوى الذي قد يكون ناقصًا والذي يمكنك إنشاؤه.

عندما يتعلق الأمر بكتابة مقالك، تأكد من أنك لست تقوم بحشو مقالك بالوسوم الرئيسية، في حين أنه من المهم استخدام وسومك الرئيسية وصيغك القريبة منها في مقالك، فلا تضحي بجودة المحتوى من أجل تحسين محركات البحث. اكتب للقراء، وليس لقراصنة الويب.

أيضًا من الهام أن لا تتعدي وسومك مجرد واحد بالمائة من عدد الكلمات في مقالك، من أجل أن تكون صالحة لمحركات البحث، فلا تقوم بنشرهم في كل زاوية من مقالك، فقط استخدمهم كما ينبغي.

حظ طيب لكل الكُتاب والقراء.

جمع وترتيب/ أحمد مُحسن.

اقرأ أيضًا :قُرَّاء مقالاتك أقل من المتوقع؟ لا مشكلة! زِدهم بهذه الطريقة..