يمكنك أن تخبرني بأن هذه الصور لحيوانات مهجّنة مع البشر.. أو ربما لمخلوقات فضائية.. وقد أقتنع أنهنّ فتيات كوريات بالغن في عمليات التجميل ووضع المساحيق، لكنّك لن تستطيع إقناعي أبداً أنّها صور لنساء جميلات.. -الجدّة ديكابريو-

هذا ما قالته جدّة الممثل الأمريكيّ -ليوناردو ديكابريو- حين زيارتها لمعرض أعمال الفنان الرسام الإسباني الشهير -بابلو بيكاسو- في متحف اللوفر بباريس.


بالنظر إلى غالبية أعماله، لن أقول أن خربطاته خالية من أي معنى يرجى.. لوحاته مختلفة جدا عمّا أسميه عادة 'شخابيط'. 

من الوهلة الأولى، تبدو غير مرتبة ومختلة التوازن وألوانها متناقضة ومتنافرة.. لكن ما إن تتعمّق قليلا في النظر فيها، تتّضح لك الكثير من المشاعر بداخلها، خاصة في الوجوه والملامح المتداخلة.

لو لم أكن أعرف أنها لـ "بابلو بيكاسو" ونظرت إلى أعماله، لجزمت حتما أن هذا الرسام عاش حياة مبعثرة ومليئة بالكآبة والضياع وعدم الاستقرار -العاطفي خاصة-.. في لوحاته شخص ما، ضائع و يحاول إيجاد نفسه في زاوية ما من هذا العالم..
لا عجب أنه استطاع إقناع العالم بفنّه وفرض أسلوبه التعبيري في مجال الفن..

مميز جداً..

-إيمان رشاد-

رأيان متباينان تماما.. وكل منهما يعبّر عن وجهة نظر.. لكن أيّهما الأصحّ يا ترى؟

رأي عجوز صريحة لديها صورة محدّدة للفن ولما يجب أن يكون عليه الرسم، كما قد يكون بصرها أصابه بعض الضعف والقصر.. نظرا لكبر السنّ.. 

أم رأي شابة شبّت على الإبداع.. ذات إحساس مرهف ونظرة إبداعية عميقة..

في الحقيقة هكذا يتمّ تقييم الفنّ والجمال.. بآراء نسبية متباينة .. وتميل الكفّة للأغلبية وقد لا تفعل.. حين يفرض الإبداع جماله.. لن يحتاج لرأي أحد..

ومثلا بمثل عندما تقوم بكتابة مقالك.. فأنت ترسم لوحة فنّية.. قد تتباين الآراء فيها.. لكن الفن والإبداع في الكتابة يختلف عن غيره من الفنون.. ويحتاج لاجتماع كل الفنون فيه ليبرز ويقنع الجماهير بجماله.. لأنّه فنّ تستخدم فيه حواسك السبعة وقد تزيد فوق السبعة.

وبما أنّك  لست بابلو بيكاسو لتفرض وجودك، وتقنع العالم بفنّك فأنت تحتاج إلى خطّة وخريطة طريق تسير عليها لتسلب العقول.

كيف تسلب عقول قرّائك وتوقعهم في شباكك؟

عمل الكاتب العالمي "إرنست همينغوي" في بداية حياته العملية مراسلاً صحفيا لصحيفة "كنساس سيتي ستار" وأثناء عمله أعطته رئاسة التحرير ورقة صغيرة فيها بعض التعليمات عن الطرق المتبعة في الكتابة، وكانت هذه الورقة بمثابة النموذج الذي اتبعه همينغوي طول مشواره الأدبي فيا ترى ماذا جاء في هذه الورقة؟؟.. هل هي تعويذة سحرية.. أم سر عظيم من الأسرار الادبية..

الأمر أبسط من ذلك بكثير.. إليك ما حوت ورقة السر التي صنعت كاتبا مشهورا وناجحا:

  1. استخدم جمل قصيرة.
  2. استخدم فقرات قصيرة.
  3. استخدم لغة سهلة.
  4. كن إيجابياً ولا تكن سلبياً.

بعد سنوات عديدة، سُئل همينغوي عن هذه القواعد فقال:

كانت تلك القواعد من أفضل القواعد التي تعلمتها طوال مشوار حياتي الأدبي، ولن أتخلى عنها أبداً، فأي شخص يريد أن يعبر عما بداخله من خلال الكتابة لن ينجح إلا إذا التزم بهذه القواعد. 

-إرنست همينغوي-

هي قواعد صحيحة تماما.. ومجدية دائما.. بل هيّ القالب الذي لا يبلى لفنّ الكتابة.

لكنّ هذا الزمان غير ذلك الزمان.. فالورقة البيضاء صارت مضيئة.. والحروف لم تعد تخطّ ولا تسمع صرير أقلامها.. بل تسمع نقرات طباعتها.. فزيادة على تلك القواعد الأربع الضرورية.. نحتاج إلى معدّات إضافية.

طريقة اختيار الطُعم الجيد لصيد أكبر عدد من القرّاء

لاعب كرة القدم السابق "محمد أبو تريكة" لمّا بدأ مسيرته في لعب الكرة.. كان لاعبا في نادي الترسانة، وكان حينئذٍ يحرز أهدافاً غاية في الروعة.

وبالرغم من المهارات التي كان يتميّز بها والأهداف التي كان يحرزها.. لم يكن يذكر في وسائل الإعلام..  إلى أن التحق بـالنادي الأهلي ثمّ انطلقت شهرته وبدأ تميّزه يبدو جلياً للجميع.

فمهما كان مستواك في الكتابة ممتازا، فلن يلتفت إليك أحد ما لم تملك القدرة على صناعة قالب يعكس جمال حروفك.

المظاهر مهمة حقاً، 

نعم.. ليست الأساس، فالمظهر وحده لن يجعل أي كاتب ناجحا بمحتوى تنقصه الجودة.. لكنّ توفر الميزتين معاً أمر حتميّ، القلب والقالب جنبا إلى جنب.

إليك المقطع التالي للفنان الراحل "نجيب الريحاني" وانظر كيف استخدم ذكاءه في التلاعب بالكلمات لجعل اللاّ منطقي يبدو منطقياً جدا، شاهد الفيديو القصير التالي لتفهم المقصد..



بالطبع نحن لا نشجع على النصب والاحتيال ولكن القصد هو إبراز أهمية الكلمات وأنها بالفعل تسحر العقول..

العنوان الأنسب للنصّ المناسب

لتختار العنوان الأنسب لنصّك تحتاج عدّة استراتيجيات في التفكير وأوّلها:

كن موضوعيا

يجب أن يعبّر العنوان على المحتوى.. فلا تبالغ ولا تكتب عنوانا مغلطا فقط لتجذب الانتباه.. فقد تنجح فعلا في جلب القراء.. لكنّك في المقابل ستخسر ثقتهم إلى الأبد..

كن دقيقا

الدقة أمر بالغ الأهمية عند محاولة ابتكار عنوان، لأنه يحدد توقعات واضحة لقرائك.. فلو كنت ستكتب مثلا عن "الطعام الصحيّ للأطفال" لا يجب أن يكون العنوان "الطعام الصحي للأطفال" بل كن دقيقا وخصص عنوانك.. مثلا " 10 أطعمة تساهم في زيادة ذكاء طفلك".. أو "كيف تضمن حصول طفلك على غذاء مفيد لنموّ سليم".. أو "ما لا تعرفه عن أضرار الملونات الصناعية في طعام الأطفال"..

كن غامضا

لا تكن بسيطا وواضحا على الدوام... بل جرّب أن تكون غامضا وتثير فضول القارئ.. فالمؤكد أن الكثير من الناس يحبون النقر على منشور يقول "قنبلة تفجّر رأس مارك زاكربيرغ في عقر مقر الفايسبوك"، حسنا.. المقال يتحدث عن موظف فايسبوك الذي سرّب معلومات سريّة وتسبب في استجواب الكونغرس الأمريكي لمارك . وهنا العنوان يصف المحتوى.. فرغم استعمال الخيال والمجاز.. لكنّه يعبّر فعلا عن المحتوى.

وأيضاً..

وكما سبق وذكرنا في المحاضرة السابقة استخدم في العنوان الكلمة المفتاحية الأساسية التي يدور حولها موضوع المقال، واستخدم عدد كلمات أكثر في العنوان، فبحسب إحصائيات Hubspot فإن العناوين التي تحتوي على عدد كلمات ما بين 9 إلى 13 كلمة تجذب أكبر عدد من القراء.

استخدم كذلك أداة coschedule free headline analyzer لتحليل ومعرفة قوة العنوان واكتشاف مدى قدرته على تحقيق أكبر نسبة من المشاهدة.

صورة المقال.. وجه المقال..

لو كان جمال المرء الخارجيّ في وجهه.. فجمال مظهر المقال صورته.. وتعتبر الصورة عنصر جذب لا يستهان به.. فكثير من القرّاء يقرؤون الصور قبل الكلمات.. فاختر صورة المقال بدقّة واحرص على أن تكون معبّرة عن المحتوى، وعالية الوضوح، وخالية من أيّ علامات مائية أو كتابات تدلّ على أصحابها.. وأن تكون ذات حقوق استخدام مجّانية.. وإذا كانت حاصلة على مشاع إبداعيّ فاذكر صاحبها في وصفها.

وإليك قائمة بأهم المواقع التي تقدّم صورا مجانيّة عالية الجودة:

FreeDigitalPhotos  -  IM Free  -  Picography  -  Pixabay - Picjumbo - freepik

هذا المقال يحوي الكثير حول كيف تقوم بضبط الصور ليكون مقالك مناسبًا لمحركات البحث؟

وصف المقال .. بوّابة المقال..

في وصف المقال فليكن كل الحرص على عامل الجذب باختيار أكثر جمل المقال جمالا وأشملها وصفا للمحتوى.. أو ابتكر سؤالا يحفّز فضول القارئ للوقوع في شباكك وقراءة مقالك.

مظهر المقال وبناؤه.. حصون المقال وقلاعه..

بعد أن يقع القارئ في الشباك لا بد من حصاره ليبقى ويتمّ القراءة.. وهنا تستخدم أمرين اثنين.. حسّ الترتيب والتنسيق في المقال.. باستخدام العناوين البارزة.. والتفريق بين الفقرات بسطر.. والخط الغامق لإبراز أهم المقتطفات والمقاطع.. وكذلك أضف صورا ضمن المقال للشرح وكذا للتزيين والرفاهية.

ثم يأتي الأساس وهو  أسلوبك وذكاؤك في استخدام البيان والبديع.. والقصص والاقتباسات واللعب على العواطف.. زيادة على قوّة أفكارك وسعة خيالك.

التحدّي الخامس

في هذا التحدّي سنجعل الأمر استثنائيا.. بحيث ليس عليك كتابة مقال في رقيم.. بل عن رقيم.. لكن خارج رقيم.. سواءً في مدونتك الشخصية أو على مواقع النشر الحر مثل حسوب .. أكتب .. زد .. مقال كلاود .. هواء .. مدونات أراجيك.. وغيرها كثير.. وحتى ويكيبيديا ولم لا.. وأضعف الأمر على وسائل التواصل.. وليس شرطا أن يكون المقال كله عن رقيم.. بل من الممكن أن يكون حول "أهم مواقع النشر الحر ومن ضمنها رقيم".. أو "أهم الطرق للكسب من الأنترنت".. الشرط الوحيد أن يحوي المقال روابط من رقيم.. كـرابط الموقع نفسه أو روابط مقالاتك مثلا..

ثم ضع رابط المقال الذي كتبته في قصاصة مع وسم #التحدي_الخامس . 😉