منذ اللحظة الأولى التي انطلق فيها رقيم وقد قرر ألا يكون مجرد ساحة لتدوين الآراء، بل أن يكون نبضاً للناس في كل مكان، يعبر عمّا يشعرون به ويفكرون فيه، يهتم بالأحداث المحلية والعالمية، يوثّق اللحظات التاريخية، ويسترجع معهم ذكريات الماضي الحزينة والسعيدة ليس من باب النحيب أو الاحتفال، بل من أجل أخذ العبرة وفهم الحياة. 

 وفي سبيل شحذ همم الراقمين وإطلاق طاقاتهم الإبداعية، أطلق رقيم مجموعة من مسابقات المقال والقصاصة في مختلف المجالات والمناسبات، ورصد للفائزين بها جوائز مختلفة من رقمات وشهادات تقدير (بالتعاون مع مجلة التميز) وأخيراً تسجيل القصص الفائزة صوتياً في مسابقة البطل رقيم (بالتعاون مع إذاعة الخافقان). 

 ومن أجل ضمان أكبر قدر من الشفافية والاحترافية في تقييم مشاركات الراقمين في المسابقات، فقد قام رقيم بتعيين لجنة مختصة بفحص جميع المشاركات وتقييمها على أساس عدة معايير مع الالتزام بقانون رقيم لتقييم المحتوى، وهي كالتالي:

- تحقيق الهدف من المسابقة. 

- فحص الأخطاء الإملائية. 

- التنسيق وتقسيم الموضوع لفقرات.

- الاهتمام بعلامات الترقيم.

- ملائمة الصورة للموضوع.

- بلاغة الأسلوب المستخدم ومنهجيته (تقسيم المقال إلى مقدمة وموضوع وخاتمة).

-ذكر المصادر في حال ذكر معلومات أو إحصائيات.

ويتم الأخذ في الاعتبار التفاعل الذي حصل عليه المقال خلال فترة المسابقة. 

وبهذا نكون قد جمعنا بين ضمان جودة المشاركات الفائزة وبين رأي الراقمين فيها. وإدارة رقيم تستغل هذه الفرصة لتوجّه الشكر لجميع الراقمين الذين أثروا جميع مسابقات رقيم بمشاركاتهم الرائعة وتتطلع للمزيد منها، وتعد الجميع بالكثير من المسابقات المبتكرة.