كتبت مقالًا في موسوعة رقيم، وانتظرت النتيجة، وللأسف لم يتم قبوله، هل كان المقال الموسوعي المكتوب مفتقدًا لأحد عناصره؟!

ما السبب في ذلك؟! هل افتقد الحصرية في إحدى فقراته أم أن تنسيقه لم يكن جيدًا كفاية! هل اشتمل على المراجع المستخدمة في سرد المعلومات التي اشتمل عليها المقال. أم كان سببًا آخر ونسيت إضافة الوسوم (الكلمات الدلالية) وخاصة وسم المسابقة موسوعة رقيم أو rqiim wiki.

أسئلة تدور في بال كل راقم قام بنشر مقاله، ولم يتم قبوله ضمن المقالات المنشورة كـ مقال موسوعي في مسابقة موسوعة رقيم، والتي تم شرحها سابقًا في هذا المقال من قبل، وهي كالتالي:

  1. الحصرية المطلقة لما تم كتابته.

  2. المصادر المدعّمة للمقال.

  3. الوسوم (الكلمات المفتاحية أو الدلالية للمقال).

وكل ما تم مراجعته حتى الآن كان طبقًا لهذه الشروط، ولكن كي تساعد مقالك أكثر في الظهور ولإتاحة الفرصة لبناء مقال موسوعي متكامل أضفنا بعض الشروط الأخرى.

  1. أن يكون مقالك الموسوعي متعديًا لـ 1000 كلمة، وذلك لدعم أكثر ومحاولة منّا للتقرب من متطلبات جوجل.

  2.  أن يكون الموضوع المختار من الموضوعات المذكورة في مقال موسوعة رقيم مع وجوب ذكره في عنوان المقال ككلمة مفتاحية.

  3. أن تكون الروابط العلوية "hyperlink" في مقالك روابط داخلية تؤدي بك لمقال آخر في رقيم، وأن الروابط الخارجية يتم إضافتها فقط ضمن المصادر في نهاية المقال الموسوعي.

  4.  أن تكون صورة المقال الموسوعي حصرية وخالية من حقوق الملكية، مع مراعاة التالي:

    - أضف شعار موسوعة رقيم على صورة المقال.

    - قم بتغيير عنوان الصورة على جهازك قبل رفعها على رقيم.

    - لابد أن تكون الصورة ذا جودة عالية.

لكن أولًا؛ ما هو المقال الموسوعي؟

كما أوضحنا سابقًا في المقال السابق معنى كلمة موسوعة، وما نهدف إليه من إنشاء محتوى موسوعي شامل باللغة العربية على رقيم. والمقال الموسوعي هو المقال الذي يشمل معلومات ذات صبغة معرفية عن موضوعٍ ما.


وهذه بعض الإرشادات التي ستساعدك عند كتابة مقال موسوعي

النقاط التالية تعد أساسية لأي مقال يتم كتابته إلا أن التركيز عليها في المقال الموسوعي يصبح بشكل أكبر، ليزيد من رونق مقالك.


اختر موضوع المقال الموسوعي

اختر موضوعًا يثير اهتمامك بدرجة كافية للتركيز فيه، لمدة تجعلك تبدع وتضفي لمستك السحرية الخاصة على ما تكتبه من معلومات. فقد اشتهرت المقالات الموسوعية بجفافها لكونها قطعًا صمّاء من المعلومات الخالصة، ولكن إن أعطيت نفسك الوقت لهضم المعلومات ستقوم بتغطية موضوعك حتى وإن كان واسع النطاق.

نصيحة لا تفوّتها: إذا اخترت موضوعًا يشتمل على العديد من الاتجاهات، قم بتضييق نظرتك له، وكن أكثر تحديدًا كي يصبح من السهل طرح جميع جوانبه بسهولة ويسر.


المقال الموسوعي مقال شامل ومحدد

هل تخيلت مقالًا إرشاديًا لا يشتمل على على تحذيرات أو عما يجب عليك اتباعه؟! بالطبع لا؛ أليس كذلك. الأمر سيان، إذا استمر سردك في اتجاه واحد دون تحديد وجهتك، أو كان مقالك متقطعًا غير واضح تقفز في اتجاهات عدة دون تحديد نقاط رئيسية واضحة بالعناوين الفرعية، سيتراجع قارئك غير آسف عن إكمال القراءة.

ومن هنا!

كل ما عليك هو جعل معلوماتك شاملة ولكن محددة ومقسّمة في خطوات واضحة من خلال استخدام عناوين رئيسية، وهذا يعدّ أمرًا بالغ الأهمية خاصة في الكتابة عبر الإنترنت.


العناوين الرئيسية والفرعية هي إطار المقال الموسوعي؛ فاجعل ترتيبها منطقيًا:

  • ابدأ بتمهيد أو مقدّمة، اكتب من خلالها هدفك الأساسي بوضوح في مقدّمة بسيطة والاستنتاج الذي تريد إيصال القارئ إليه من خلال تساؤل ما أو طرح النقطة التي ستلقي عليها الضوء، فمقدّمة جيدة لمقالك لها القدرة على إيقاع قارئك في شباك سردك حتى وإن كان مقالك مصبوغًا بصبغة معرفية بحتة.

  • أضف تعريفًا تفصيليًا للنقطة الرئيسة المُلقاة تحت الضوء، بالإضافة لمكملات التعريف من وصفٍ أو إمداد إحصائي حتى تتمكن من إشراك القارئ معك في رحلتك الموسوعية؛ فابدأ بتعريف ما، يحفظ انتباه القارئ في نطاق حديثك بعيدًا عن التشتت، فإن كنت تتحدث عن:

- كتابٍ ما؛ عرّف عن الكاتب، مدعمًا ذلك ببعض التواريخ الهامة الخاصة به.

- قضيةٍ ما؛ عرّف الجزء المتناول منها، والذي ستتحدث عنه.

- مكانٍ ما أو حدث محلي أو إقليمي؛ أشر إلى المكان جغرافيًا، مع ذكر بعض الإحصائيات عنه.

- مرضٍ ما؛ عرّف المرض والمتسبب فيه بيولوجيًا.

  • استخدم كلمات تشير لتسلسل مقالك، ولا تنسَ أن تُخرج نفسك من الصورة، ابتعد عن كونك كاتبًا ولا تركّز على انطباعك الشخصي في المقال "إن كان ولابد، يمكنك إضافته في آخر المقال، حتى لا يشعر القارئ بتورطه في رؤية المقال بعينيك".

  • حدد عناصر مقالك الأساسية والتي ستغطي كافة جوانبه، وبعدها خاتمة وفية منتهيًا بخلاصة مفيدة لمقالك ستكون آسرًا لقارئك لآخر لحظة، واستخدم لها حجم الخط H3.

  • استخدم للعناوين الفرعية حجم الخط H4.

  • وفي كل ما سبق من نقاط؛ حدد مكانًا لكلمتك المفتاحية في عنوان المقال والعناوين الرئيسية والفرعية؛ وبما أن المقال المطلوب متعدٍ لـ 1000 كلمة فعليك إعادة الكلمة المفتاحية مرة كل 150 كلمة في سياق حديثك، لدعم مقالك ومحاولة لإرضاء محركات البحث (لا تحاول تكرارها دون داعٍ لذلك؛ جوجل سيعرف ذلك وستعرّض مقالك للتجاهل).


اجعل بحثك جادًا وموضوعيًا (مصادر المقال الموسوعي)

دعّم مقالك بمصادر موثوقة سواء كانت أدبية أو علمية؛ فلا معنى لمقال موسوعي بدون ذكر مصادره (ولا تعدّ ويكيبديا منها؛ خاصة في موسوعة رقيم).

والآن اصنع خطتك!

اقرأ المعلومة من مصدرها جيدًا أيا كانت مقالاتٍ أو كتبٍ أو أبحاث علمية موثقة إلى أن تصبح متأكدًا من أنك قد ألممت بجوانب الموضوع، واكتبها بطريقتك الخاصة وفقًا لخطتك الموضوعة؛ لأن فهمك للموضوع هو ما سيحدد جودة مقالك، بقدر ما سيحدد كم قراءتك.

وبعد ذلك؛ لا ينقصك إلا إضافتها لمقالك:

  • أضفها داخل النص عن طريق إضافة الروابط العلوية (hyperlink) سواء كان اعتمادك على روابط داخلية من رقيم لربط مقالك بمقال آخر، أو خارجية لربط الكلمة المختارة بمصدر خارجي خارج رقيم.

  • ثم أضفها في نهاية المقال بشكل منفصل، وفي الدليل المرفق ستجد الشكل الصحيح لإضافتها في المقال.

فقط ظلل الجزء المراد إضافة الرابط العلوي لها، واختر من محرر رقيم رمز (#)، ثم أضف الرابط، وبعدها علامة ✔ (كما هو موضح في هذا المقال)


عالج احتياجات المقال الموسوعي

تُرى ما المقصود بذلك؟! ستلاحظ هذا بمجرد العودة إلى مقالك الموسوعي، تخيل أنك قارئ للمقال، وأضفت مقدّمة وتعريفًا وعناصر وخاتمة وخلاصة. هل بعدما انتهيت رأيت أنك حققت ما يبحث عنه القراء الذين تستهدفهم؟! هل كان مقالك وافيًا مجيبًا عن الأسئلة التي طرحتها عند تمهيدك للمقال؟!

إذن عد للمقال الموسوعي الآن، واقرأه بصوتٍ عالٍ ثم ابدأ في معالجته احتياجاته، ثم قم بمعالجة ما قمت بكتابته لغويًا وإملائيًا.


ولاكتمال شكل المقال عليك بالآتي:

  • اختر صورة عالية الجودة خالية من حقوق الملكية، وإضافة عنوان لها إذا ما تم إضافتها داخل المقال.

وهذا المقال يوضح لك أهم المواقع التي تقدّم صورًا مجانية.

وهذا المقال سيوضح لك كيف تختار صورة مناسبة لمقالك.

  • أضف الوسوم: العديد يسأل عن كيفية إضافة الوسوم، اختر الكلمات المفتاحية لمقالك وتأتي تجذب قارئك، وحاول أن تكون ثنائية، وقم بإضافتها في المقال المخصص لها في نهاية المقال.

اكتب اسمًا فرديًا أو ثنائيًا مثل مقالنا هذا ستكون الكلمة المفتاحية الأساسية المقال الموسوعي، ومن ثم اضغط زر إدخال enter من لوحة المفاتيح.

وهذا الفيديو سيوضح لك كيفية إضافة الوسوم لمقالك.

  • نبذة عن المقال: آخر جزء في المقال عند نشره ضع نبذة مختصرة وجذابة وتحتوي أيضًا على الكلمة المفتاحية.


حسنًا انتهينا؛ والآن أخبرنا هل أنت جاهز لنشر مقالك الموسوعي!