المكان ولاية نيويورك مرصد فويرتس - جامعة كورنيل

مكتب نتاللى سكرتيرة البروفسور تجلس وتتصفح بعض الاوراق

يرن جرس التليفون

ترد ناتللى الو مكتب البروفيسور Carl Edward

لا ماما لا أستطيع ترك العمل الأن أعلم أنه موعد العمل قد أنتهى ولكن

البروفسور فى المرصد ولا يمكن لاحد محادثته سأنتظر حتى يفرغ انتهت المحادثة

بعد قليل

حضر البروفسور كارل

نتاللى يمكنك الأنصراف من فضلك أغلقى المكتب سأعود إلى المرصد

ناتللى لقد تأخر الوقت بروفسور لأخشى أن تغضب مدام ساجان

البروفسور لا عليكى انها تعودت على ذلك منذ زواجنا فمن تتزوج عالم فلك عليها أن تعتاد على جنونه

شكراً لك نتاللى

ناتللى ليلة سعيدة بروفسور

خرجا الاثنين معا اتجهت ناتاللى إلى بيتها بينما عاد البروفسور إلى المرصد

دخل البروفسور المرصد تطلع الأجهزة وبدا وكأنه حائر يبحث عن شىء ما

كل الأمور على ما يرام الأجهزة تعمل بكفاءة

أخذ البروفسور يشعل غليونه وهو ساهم يفكر فى أمر

أفاق على جرس التليفون إنها زوجته الحبيبة نعم إنه يحبها ولكن بداخله أمر آخر

رد البروفسور نعم ياحبيبتى

لدى بعض الأعمال

ساحضر قريباً

استغرق البروفسور فى تفكيره مرة أخرى

ثم افاق وقام من مكانه بعد أن رحل جميع الموجودين بالمرصد ولا يوجد الا افراد الأمن

وأوشك على مغادرة المكان ولكنه فجأة سمع صوت من أجهزة الرادار لم يحدث أن سمعه قبل ذلك

أسرع الى الفور ليرى ما الامر

يا الهى إنها الرسالة التى يحلم بها وتشغل تفكيره سنوات عديدة

نعم رسالة مجهولة من مصدر مجهول ترى هل هو هو ما كان يفكر فيه

قطع تفكيره جرس التليفون انها زوجته لا سبيل الأن يجب أن يعود

عاد البروفسور الى بيته وتناول العشاء مع زوجته ولكن عقله يفكر فى الاشارة الواردة التى كان ينتظرها بشوق

لم يستطع ان ينام سوى ساعتين وقام مبكر وذهب الى المرصد وتعجب افراد الامن من جضوره فى هذه الساعة

صعد واسرع الى الاشارة الواردة واخ يحاول ان يفهم معناها واستخدم كل ما لديه من معلومات ولكنه فشل غى معرفة معناها وظل حائراً فأخذ يسال بعض الاساتذة المتخصصون فى فك الشفرات للإشارات الواردة من المجرات المجاورة لمجرتنا ووفقا لما قاله الخبراء، فإن الإشارة كانت متقطعة بسب عرقلة بعض العناصر الثقيلة في الفضاء.

قال له صديقة البروفسور هنرى أن هذه الإشارة تم إرسال أثناء تفاعل كيميائي حدث في الفضاء البعيد

وأنها وصلت إلى الأرض من المجرة المجاورة، التي يحدث فيها تفاعلات الكربون بشكل مستمر والتي ينتج عنها تشكيل موجات مغناطيسية، والتي تتحول في وقت لاحق إلى إشارات ويعتقد أنه لا يمكن لكائنات حية إرسال مثل هذه الإشارات.

الا إن البروفسور كارل لم يقتنع وأخذ يبحث قرابة شهرين فى هذا الموضوع

وفى ليلة تأخر فيها فى المرصد كعادته التى طالما أزعجت زوجته السيدة ساجان والتى كانت ترى أن المرصد هو حبه الأول وهى أصبحت فى المرتبة الثانية فى قلبه وطالما أكد لها أنها فى قلبه ولا ينازعها أحد فيه

وكعادته فى هذه الليلة تأخر وكعادتها اتصلت به أكثرمن مرة

وأخيراً قرر العودة الى منزله ولكنه تراجع بعد أن سمع صوت اشارات قادمة

أسرع البروفسور الى اجهزته والتقط الاشارات الجديدة ولكن هذه المرة كانت الإشارات تبدو شيئاً يعرفة

عاد البروفسور الى بيته وتناول العشاء مع زوجته وخلد الى النوم وفجأة استقيظ ونظر الى زوجنه

فوجدها راحت فى نوم عميق فقام وارتدى ملابسه واستقل سيارته وتوجه المرصد

وانهش رجال الأمن من عودته فى هذه الساعة من الليل ولكنهم كانوا يعرفون أن البروفسور كارل

رجل عبقرى له شطحات العباقرة فدخل معة أحد رجال الأمن حتى وصل الى مكتبة وطلب منه

استدعاءهم اذا احتاج لشىء شكره البروفسور واندفع الى أجهزته واوراقه زأخذ يحاول فك شفرة الاشارة الواردة وهذه المرة استطاع وكانت الرسالة " قادمون " نعم كانت كلمة واحدة

على قمة جبل مارسى بنيويورك

ظهر كيان اشبه بقارورة كبيرة الحجم مدببة الاطراف سوداء

وجد البروفسور رسالة على هاتفه النقال من مصدر غير معروف مضمونها اذهب الى جبل مارسى الساعة 3 بعد منتصف الليل

فى الموعد المحدد اتجه البروفسور الى قمة جبل مارسى

وهناك رأى ضوء خافت متقطع انتظر البروفسور لحظات