نقطة تحول

مقدمة لابد منها

تمر علينا اوقات كثيرة نشعر فيها بضرورة اتخاذ قرار مصيري في حياتنا، ربما يكون هذا القرار المصيرى خاص بحياتنا الشخصية أو العملية. سوف نتناول في هذه السلسلة نقاط تحول كثيرة في حياة كثير من المشاهير، والتي كان لها دورا مؤثرا في أن ينالوا تلك الشهرة، ليست شهرة فقط وإنما نجاح كبير. ربما تعددت نقاط التحول في حياة كثير منهم ولكن ثم نقطة مصيرية سوف نركز عليها في هذه السلسلة بإذن الله. تابع الوسم "نقطة تحول" لتصل إلى السلسلة كاملة. للعلم، المشاهير الذين سنتناول نقاط التحول في حياتهم هنا ليسوا مرتبين تحت أي معيار.

خان أكاديمي

ولد سلمان خان في عام 1977، ونشأ وتربى في نيو أورليانز بولاية لويزيانا الامريكية من قبل أبوين مهاجرين، الأب من باريسال ببنغلاديش والأم من كلكتا في الهند، وكان خان طالبًا متفوقًا في المرحلة الثانوية وحصل على الدرجة النهائية في امتحان السات الأمريكي. يحمل سلمان ثلاث درجات من معهد ماساشوستس للتكنولوجيا وهي درجة البكالوريوس في الرياضيات، ودرجة البكالوريوس في الهندسة الكهربائية وعلوم الحاسب الآلي، وشهادة الماجستير في الهندسة الكهربائية وعلوم الحاسب الآلي، وهو حاصل أيضًا على درجة الماجستير من كلية هارفارد للأعمال .

نقطة التحول في حياته هي قراره بترك عمله المنتظم في مجال التمويل والاقتصاد وتفرغه الكامل لتطوير قناته على اليوتيوب باسم " اكاديمية خان" التى تقدم خدمات تعليمية مجانية، هذا القرار المصيري أو نقطة التحول المصيرية هي التي جعلته صاحب خان اكاديمي المشهورة والتي اصبحت مدرسة متكاملة على اليوتيوب.

لنعود إلى حكاية النجاح من بدايتها. بعد أن حصل سلمان على شهاداته العلمية، عمل كمحلل في مجال الاستثمارات المالية ، في أواخر عام طلبت منه ابنة عمه (نادية) أن يساعدها في دروس الرياضيات وكانت تقطن في نيواورليانز "هي مدينة أمريكية، وأكبر مدن ولاية لويزيانا، تقع في جنوب شرق الولاية على ضفاف نهر المسيسيبي"، وكان سلمان يعيش في بوسطن "تقع في ماساتشوستس في الولايات المُتحدّة الأمريكيّة "فقام بشرح الدروس لها عن طريق التليفون ومفكرة دودل للرسم على موقع ياهو. تزايد عدد الأقارب عندما لاقت دروسه رواجا بينهم لشدة تمكنه من المادة العلمية وأسلوبه المميز في توضيح المعلومة بطريقة مبسطة.

بدأ في عام عمل قناة على موقع اليوتيوب الشهير ووضع عليها فيديوهات الدروس ليستفيد منها الجميع وهدفه منذ البداية كان واضحا وهو تقديم الخدمات التعليمية بطريقة مجانية تماما. بدأت قناته تسلك طريق الشهرة ونالت إعجاب عدد كبير جدا من الدارسين ونال هو شخصيا شهرة كبيرة واعجاب وتقدير الطلبة والمعلمين على حد سواء بسبب طريقته المختلفة في التدريس وتبسيط المعلومات.

في عام 2009، جاءت نقطة التحول التي تحدثنا عنها وكانت زوجته وشريكة حياته قد ساندته وشجعته لاتخاذ هذا القرار بترك عمله والتفرغ لقناة اليوتيوب حتى بلغ متوسط عدد مشاهدات القناة 35000 مشاهدة يوميا بنهاية 2009.

تطورت القناة لتصبح "خان اكاديمي" الشهيرة وأصبح لها موقع رسمي يحمل نفس الاسم وأصبحت مثل المدرسة الفعلية وتقدم العديد من العلوم بأسلوب بسيط في فيديوهات في حدود عشرة دقائق.أصبحت مؤسسة تعليمية تربوية مجانية غير هادفة للربح تم إنشاؤها على الإنترنت في عام 2006م. وهدف الأكاديمية المعلن هو «توفير تعليم عالي الجودة لأي أحد وفي أي مكان»، ويوفر موقعها على الإنترنت أكثر من 5500 محاضرة صغيرة عبر فيديوات مخزنة على موقع يوتيوب لتدريس الرياضيات، والتاريخ، والتمويل، والفيزياء، والكيمياء، وعلم الأحياء وعلم الفلك والاقتصاد، والفن. وقد لاقت شعبية واسعة، إذ جذبت قناته الرسمية المسماة «قناة أكاديمية خان»، أكثر من 45 مليون مشاهد بحسب إحصائيات مارس 2011.

تلقت الاكاديمية الكثير من التبرعات من العديد من الأثرياء والشركات الكبرى مثل شركة جوجل وبيل جيتس صاحب شركة مايكروسوفت إعجابهم بما تقدمة القناة أو المدرسة حول العالم.

ذكر سلمان خان اكثر من مرة في أحاديث صحفية واذاعية انه اصبح معلم بالصدفة لكن نقطة التحول في حياته هو القرار المصيري الذي اتخذه. ذكر ايضا انه اعتمد على مدخراته الشخصية لمدة تسعة أشهر حتى حصل على أول تمويل . لخص خان رؤيته حول تحويل الأكاديمية إلى مدرسة معتمدة قائلاً: " يمكن للأكاديمية أن تكون بمثابة نواة لمدرسة حقيقية" . حدد سلمان أن هدفه على المدى الطويل هو توفير «عشرات الآلاف من أشرطة الفيديو في كل المواضيع» وخلق «المدرسة الافتراضية الأولى المجانية في العالم، حيث يتاح لأي شخص تعلم أي شيء».