أضحت السينيما مجالا هاما في الدراسات الفنية،لما تكتسيه من صيغ عدة ذات بعد جمالي وقيمي.الأمر الذي جعلها مجالا حيويا يصعب الاستغناء عنه في العصر الراهن.