قلوب نابضة على إيقاعات الفرح والسعادة .. قلوب تنبض على أنغام الحزن والأخبار السيئة .. وقلوب أخرى لم تعبر دقاتها على شيء سوى أنها لا زالت على قيد الحياة لا أقل ولا أكثر .. ترتمي بين أحضان ليل صامت أصبح صمته يتلوث تدريجيا بضجيجهم .. فساعات النهار لم تعد سعتها التخزينية قادرة على تحمل كل ذلك الضجيج .. فكانوا مجبرين على اختراق صمت الليل .. ضاربين عرض الحائط كل مبادئ العهد .. فلم يحترموا الإتفاقية المبرمة منذ الأزل .. فالليل لأصحابه .. لعشاق الصمت .. لعشاق العزلة .. لمحبي الهرب من الضجيج .. للمصابين بفوبيا البشر .. الليل ليس مجرد سماء مظلمة وبدر يشع .. الليل ليس علاقة حميمية داخل غرفة النوم سواء داخل أو خارج إطار الزواج .. الليل ليس للنوم .. الليل أعمق من ذلك يا سادة يا كرام .. الليل منبع الراحة النفسية .. في الليل تتحقق الأحلام وتعاش وتصبح ملموسة ولو للحظات .. في الليل يصبح المرء إما ملاكا أو شيطانا وليس هناك خيار ثالث بين الإثنين .. في جوف الليل وديان من دموع ألم وحسرة وندم على فرص وأنصاف فرص ضائعة .. بين دروب الليل كتبت حكايات وأعطيت وعود .. فقط ستجف أحاسيسك .. ستصبح إنسانا بدون شعور .. لن تهتم بأحد .. كل أصدقائك رحلوا في لحظة مباغثة .. لم تعجبهم خلفيتك الجديدة فقرروا الرحيل بعيدا عنك .. ستتغير كثيرا .. لم تعد ذلك الشخص الذي كان يتمسك بأقربائه ويحاول جاهدا ألا يخسرهم .. لم تعد أبدا ذلك الإنسان الذي يهتم بتفاصيلهم .. ذلك الشخص الأحمق الذي كان يكلف نفسه عناء كتابة رسالة يسأل فيها عن أحوالهم .. ستمحو من مذكرة هاتفك تواريخ أعياد ميلادهم .. لن تتعب نفسك في إرسال رسائل التهنئة .. إن أرسلوا لك رسالة ستجيبهم ببساطة على قدر السؤال و لن تتعمق في الحديث معهم .. ستحذف من ذاكرتك كل تلك اللحظات .. الكلمات الجميلة .. الإهتمام .. الأحاديث الطويلة حتى آخر الليل .. ستنسى كل شيء وستتغير عن الجميع .. ستصبح جافا ولن تسقيك إلا دمعة بعد كل غروب .. !! ستصبح ببساطة الكلمات اجمد من الجماد .. بدون مشاعر .. بدون احاسيس .. بدون اي شيئ .. انسان ميت بدون قلب .. سيتحول دمك الى مخذر .. ستكون كالأحياء الأموات .. ولأقول بلغتهم " زومبي " يكره كل ما يتعلق بالبشر .. في الليل يكون كل شيء صادق .. حتى الكاذب عندما يكذب يكذب بصدق وبثقة نفس عالية .. هنا بين أحضان الفراغ .. لا شيء سوى الفراغ .. !!