أوشكت على الإنتهاء من قراءة كتاب بعنوان ماهي النهضة للكاتب الكبير سلامة موسى 

وهو كتاب فوق الممتاز يحتاج ألاف المقالات لبيان مدى روعته 

يقارن الكاتب بين وضع أوروبا في القرون الوسطى وبين وضع العرب 

وكيف إستطاع العرب أن ينهضوا بالعلم والطب والأدب في تلك الفترة 

دعونا نعرف أولا ماهي القرون الوسطى؟

القرون الوسطى هي الفترة بين عامي 476 إلى 1400 ميلادية وهي الفترة التي بدأت بسقوط الإمبراطورية الرومانية الغربية على أيدي الجرمان عام 476 وتنتهي بسقوط الدولة الرومانية الشرقية على أيدي الترك عام 1400 

عاشت أوروبا ظلاما دامسا في تلك الفترة حيث كان العلم فيها حكرا على الرهبان ويمنع منه أبناء الشعب وبذلك يستطيع الحكام أن يسيطروا على الشعب عن طريق التغييب الديني وإستغلال سلطة الرهبان الفاسدين 

فنجد الشعب الأوروبي في تلك الفترة المظلمة ينشغل بالسحر، والجن، والحسد وسر الرقم سبعة وكل ماشابه ذلك من الخرافات 

والجميع يعلم مصير العالم الجليل جاليليو مخترع التلسكوب والذي اتهم بالسحر وتعرض لغضب الكنيسة وحكم عليه بالإعدام وقتها 

في أثناء هذا السرطان الذي إنتشر في أرجاء أوروبا دون رحمة 

كان العرب يبنوا مجد حقيقي للعالم أجمع وهو إختراع الأرقام الذي كانت بمثابة المنقذ للعالم 

كما إخترعوا الطباعة والورق والذي تسببت في تدوين الكتب والحضارات فكيف تقوم حضارة بدون ورق أو طابعة 

كما برع العرب القدماء في الطب والكيمياء كالحسن بن الهيثم الذي قام بتشريح العين 

وابن سينا وجابر بن حيان الذين نبغوا في علوم الكيمياء واكتشفوا العديد من العناصر الطبيعية 

كما قاموا بالترجمة للعديد من كتب أرسطو وأفلاطون والأدب اليوناني و الروماني القديم.

وبذلك أصبح العالم مدين للعرب القدماء بالفضل الأول في تدوين العلوم والحضارات والمؤلفات 

فلولا العرب ماوجد العالم.

ولكن ياليت شعري كيف هو حال العرب الأن..؟!