القهوة هي سبب استيقاظ معظمنا صباحًا، يُساعدنا صوت تقطيرها في المطبخ ورائحتها في إعفاء المنبه من منصبه. وقلَّما بدأنا يومنا دون كوب من القهوة. هل هناك فوائد صحية للقهوة رغم كثرة النكات عنها وعن وجوانب إدمانها؟ وما هو هذا المشروب الذي يجعلنا ننبض بالحياة ونواجه أيامنا؟ هل هو الكافيين فقط؟ أم أن هناك خصائص أخرى تجعله مشروبًا فريدًا؟

للقهوة تاريخٌ واسعٌ نابضٌ بالحياة وستجد في هذه المقالة حقائق ومعلومات مذهلة عن كوب قهوتك الصباحي مُرجَّحٌ أنك لا تعرفها.

1. الذين يشربون القهوة أقل عرضة للإصابة بالأمراض الخطيرة

أظهرت الدراسات أن المرضى ذوي الدم عالي الكافيين أقل عرضة للإصابة بمرض الزهايمر، وأن للقهوة نتائج جيدة على مرضى السكري من النوع الثاني وكذلك حماية النساء من سرطان الجلد. هل كنت تعلم؟

2. تقلّل القهوة من آلام العضلات

يُنصح غالبًا بتناول فطور عالي البروتين بعد التمارين الصباحية ولكنّ إضافة كوب من القهوة مع الفطور يقلل من ألم العضلات بنسبة 48%.

3. تحتوي القهوة داكنة التحميص على كافيين أقل من القهوة الفاتحة

نشعر بأن القهوة داكنة التحميص أقوى بسبب قوة نكهتها ولكن الأمر ليس كذلك. فبالرغم من لذّة القهوة داكنة التحميص فإن القهوة الفاتحة تحوي كافيين أكثر؛ وذلك لأن عملية التحميص هي المسؤولة عن تقليل الكافيين.

4. يأتي البن من الفاكهة

ليس البن حبوبًا بالفعل ولكنه نوع من أنواع التوت. فالبن هو البذرة أو النواة التي توجد داخل الفاكهة ومن ثم تُحَمَّص لنحصل على القهوة. إذا نصحك أحدهم يومًا ما بتناول المزيد من الفاكهة فأخبره أنك تناولتها.

5. اكتشفت الماعزُ القهوةَ

لاحظ أحد الرعاة في أثيوبيا في عام ثمان مئة ميلادي أن الماعز تبدو وكأنها ترقص بعد تناولها لنبتة معينة فَأَخَذَ عينات من الفاكهة لتدلّه عليها. وبعدما جرّب الراعي تلك النبتة بنفسه لاحظ ردة فعل مشابهة (نعم، لقد رقص الراعي). وبعد فترة وجيزة حصل الرهبان على القليل منها ولاحظوا أنهم كانوا يقظين طوال الليل. وفي نهاية المطاف خلطوا تلك النبتة مع الدهون الحيوانية وصنعوا لأنفسهم كرات طاقة.

6. لم تصل القهوة إلى أمريكا حتى عام 1600 ميلادي

وصلت القهوة في البداية إلى نيو أمستردام (نيويورك حالياً) في عام 1600 ميلادي، ومع ذلك لم تنمُ شعبيتها حتى حفلة شاي بوسطن في عام 1773 م.

7. القهوة منزوعة الكافيين ليست خالية من الكافيين

يحتوي كوب القهوة على (95 – 200مجم) من الكافيين تقريبًا. أما القهوة منزوعة الكافيين فكوب بحجم ثماني أونصات يحتوي تقريبًا على (2-12 مجم) من الكافيين. على الرغم من قلة الكافيين فيها إلا أنه لا يزال موجودًا.

8. تقلل القهوة من خطر الاكتئاب والانتحار

أظهرت الدراسات أن الذين يشربون القهوة بكثرة تقل عليهم علامات الاكتئاب والرغبة في الانتحار -خاصة النساء-. واكتُشِفَ في إحدى الدراسات أن المرأة التي تشرب حوالي أربعة أكواب في اليوم أقل عرضة للإصابة بالاكتئاب بنسبة (22%).

9. يُمكن الحفاظ على حرارة القهوة بإضافة الكريمة

يمكنك الحفاظ على قهوتك ساخنة لمدة أطول بقليل بإضافة الكريمة عليها؛ وذلك لأن الكريمة تبرد بسرعة أقل من القهوة السوداء بنسبة (20%).

10. تزيد القهوة من امتصاص الألياف

يُضيف كوب واحد من القهوة لغذائك مقدار (1,5 جم) من الألياف، ليست كمية كبيرة ولكنها نافعة.

11. كلمة “espresso” مأخوذة من الكلمة العربية “قهوة” والتي تعني قديمًا “الخمر”

أصبحت كلمة “قهوة” في اللغة التركية “kahveh” وفي اللغة الهولندية “koffie” ثم حصلنا على الكلمة الإنجليزية “espresso”

12. يحتوي كوب القهوة السوداء على سُعرة حرارية واحدة فقط

ولكن إضافة المحلّيات والكريمة وغيرها تزيد من مجموع السعرات الحرارية.

13. لحبوب القهوة فوائد جمالية على البشرة

يُستخدم بنّ القهوة المتبقي لتنظيف البشرة. تقول الكيميائية دانوسيا وينك من معهد التدبير المنزلي الجيد “إن بُنّ القهوة المطحون يُعد مقشر للجلد حيث يُزيل خلايا الجلد الميتة مما يزيد نعومة البشرة ويجعلها أكثر إشراقًا، ويُعتقد أن الكافيين يُحسّن الدورة الدموية في الجلد ولكن حتى الآن لا توجد بيانات سريرية كافية حول استخدامه في المنتجات الموضعية”.

14. تُعد فنلندا موطناً لمحبي القهوة

وَفْقًا للمنظمة الدولية للقهوة فإن معدل استهلاك الفنلندي البالغ للقهوة يصل إلى (27,5) رطلًا كل سنة، بينما يستهلك الأمريكي حوالي (eleven) رطل.