أسمع مني يا زميل

،،

لما تبدي تناسيم الحب تلفح الواحد فينا علي قفاه وتهز نغاشيش قلبه من جوه وتحس انك معمولك عمل علي ديل كلب بلدي وتجري ورا حبيبك كما العيال اللي بتحري ورا عربية الرش ويبقي كل اللي بيعمله أو بيقوله ملهم بالنسبالك و فريد من نوعه ففي تلك اللحظة المؤثرة احب اقول لمعاليك خد بالك واختار بتأني بس انتي بردو مغيب ومش هتسمع كلامي لأن مراية الحب عامية واللي ماشي وراها أعمي وأطرش كمان و نار الحب المشعللة تأكل كل حاجة قدامها والخوف من البعد يخليك تتغاضي وتبلع اي حاجة من اللي بتحبه علشان لسا شحنك مليان وهو عنده رصيد كبييير أوي عندك وديما جواك صوت بيقلك بمنتهي السهوكة ده مسيره في يوم هيتغير عشاني أهو ده بالظبط كانك مستني أني الفجل يقلب تفاح عشان خاطر سواد نني عينك وتبقي شايف أنه تنين أسطوري مجنح لو رحل عنك مش هتلاقي زيه ورغم أخلاقه الزفت وذوقه القطران ولسانه الدبش ومستقبله المطموس اللي ملوش اي ملامح وبعجرته في كل الإنحاء إلا أنك بتفضل متمسك بيه بكل قوة وجرأة ورغم كل التحذيرات المنذرة بوقوع بلاوي سودة علي دماغك لوكملت بتتجاهل كل ده زي المدخن اللي كل ما يطلع سيجارة يلاقي التحذير بالوفاة قدام عينيه وهو عادي مكمل ولا فارق معاه وبعد ما نار الحب تبدي تهدي ويا سلام سلم لو رشقت في الجواز نار الحب بتبرد خالص ويبتدي الجو يسقع من حواليك وتبتدي تدو علي حاجه حلوة تغطيك وتدفيك بس المفاجأة أنك مش بتلاقي حاجة حلوة تبني عليها لأن ببساطة وبمنتهي الإرياحية متغيرش هو زي ما هوه كائن بوهيمي ينطلق في الإنحاء بل المشكلة أنه بقي ألعن يعني لو كان قليل الأدب هيبقي بلطجي ولو كان يعرف ست واحدة هيبقي زير كبييير ولو كان بيتعصب هيبقي بيضرب ولو كان سيس هيبقي مش مسؤل وتيجي الواحدة مننا يا أخوتي تتسند علي الحيطة اللي بيقولوا عليها تلاقيها في فراغ ثلاثي الابعاد مترامي يمنة ويسرة وتسقط يا عيني علي جدور رقبتها ككسر رقبتها لأنها هي اللي دبست نفسها وطبعا تاخد الشقلاباظ من دول وتكتمه في قلبها عشان ده كان اختيار سعادتها و رهنت بالمعفن ده كل القرايب والجيران واتحدت بيه العالم أجمع فبتضطر تحط جزمة في بوقها ومتتكلمش لتلاشي شماتة سماح وعلياء فيها وتعيش حياة تعيسة حزينة وتتمتم الخيبة بأنها تنتج للمجتمع أشباه شريك العمر بتاعها يعني مقرفتش نفسها بس لا دي قرفت أجيال وأجيال بعديها فياريت يا جماعة نفتح للنقطة دي والنبي اللي عايزة راحل محترم تاخده محترم من الأول لأن حضرتك مش من عالم تاني عشان تقدري تغيره ولو كدة كانت اللي قابليكي فلحت أما إني حضرتك تاخديه لافف وداير ومقطع السمكة وديلها وتتفشخري اوي أنه اختارك من وسط بنات الشلة فمتتوقعيش أنه حاله هينصلح علي إيد سعادتك كان غيرك اشطر. أما بالنسبة الراجل المحترم فياريت حضرتك متقرفناش معاك عايزها منفلته خدها منفلته من الأول عايزها بنقاب خدها بنقاب عايزها بحجاب خدها بحجاب عايزها من غير خدها من غير لكن متحولوش بنات الناس وتزهقوهم عشان مرارة الناس مبقتش متحملة

الخلاصة خدوا الناس التقية اللي اخلاقها وتصرفاتها حلوة بيكو أو من غيركو ومحدش بيتغير عشان حد جتكو خيبة......