اسم الكتاب: عودة ايفيانا بسكال ج2

نوع الكتاب: رواية

اسم الكاتب: يونس بن عمارة

لم يكن الجزء الثاني أقل براعة من الجزء الأول، بل كان اكثر تشويقا منه، فقد كانت أحداثه مزيج بين الإثارة البولسية ومغامرات السفر والتعرف على شعوب اخرى وعادات اخرى، ويضيف الكاتب لتلك الأحداث مجموعة من المقالات التي كتبتها البطلة ايفيانا والتي نشرت في مجلة صدى لندن، تسرد فيها فلسفتها التي عايشتها في مراحل حياتها وما توصلت إليه من استنتاجات تخص مجالات معينة،

ليعود الكاتب بنا الى الحياة العادية للأسرة السعيدة، بعد كمية الأحداث التي عرفتها قبلا.

تمثلت الأحداث البولسية في جرائم القتل والإختطاف...وغيرها، حيث أظهرت البطلة ايفيانا حنكة ودهاء وذكاءا استثنائيا لمساعدة التحقيق والمحققين، وحل اللغز المحير الذي ساد معظم أحداث الرواية.

أما أحداث السفر والتعرف على طبيعة حياة مختلفة لحياتهم فقد كانت الوجهة الى دولة عربية من أجمل الدول وأروعها، والتي تتصف بالبساطة كرم اهلها، وتعرف الزوجين على العادات المختلفة المسلمين هناك، واخذ ما يمكن أن يغير في حياتهم، لنكتشف في الأخير ان هذه الرحلة قد أكسبت الزوج جيمس حبا من نوع آخر، وشغفا بشيء مختلف، وقد بذل ما بوسعه لاكتسابه والتمكن منه.

بالنسبة للغة كانت كما ذكرت في مراجعتي الجزء الأول نفس اللغة البسيطة الواضحة معانيها، والسلسة، بالرغم من وجود أخطاء إملائية بها.

بالنسبة للتشويق فقد بلغ أوجه في هذا الجزء وذلك لاقترانه بمشاهد التحقيق في الجرائم ومحاولة حل الألغاز المنتشرة فيها، وقد أضفى السرد الرائع للأحداث وملابسات الجريمة ومجريات التحقيق الكثير من الانفعال والتعايش مع أحداث الرواية وشخصياتها، لنصدم في الأخير من حل تلك الألغاز بالطريقة غير المتوقعة للقارئ، والتي أبدع الكاتب في إظهارها وحبكها بطريقة منطقية وعقلانية، وقد كان الشريط الدرامي يتنقل بين الإثارة تارة والعودة للحياة الاجتماعية تارة اخرى، لجعل القارئ راغبا في التهام الأسطر لمعرفة ما يتلوها من أحداث واسطر اخرى.

أما الخاتمة والتي اعادنا فيها الكاتب الى ذاك الروتين اليومي للعائلة بعد كمية الأكشن التي عايشتها في مدة زمنية معينة، ليضع لمساته الأخيرة على القصة ويكمل تجسيده لواقعيتها بطريقة منطقية متقبلة.

ما وجدته من سلبيات في هذه الرواية فكما ذكرت الأخطاء الإملائية، أيضا نفس الأمر الذي ذكرته في الجزء الأول من جرأة في بعض المشاهد لا أفضلها شخصيا، وايضا التعريف بالشخصيات في بداية الكتاب والذي لم استسغه مطلقا، اما النقطة التي سأضيفها في هذا الجزء وهو عدم الترابط بين الجزء الأول والثاني، فقد كنت أعتقد قبل قراءتي الجزء الثاني انها ستكون تكملة الجزء الأول، مع ظهور بعض الأحداث المختلفة، لكن في آخر الجزء الأول كانت ايفيانا وزوجها قد أسلما واعتنقا الاسلام، اما ما نراه في الجزء الثاني فهو جزء من حياتهما قبل اعتناق الاسلام، وكأنها أحداث بين بداية الحكاية ونهايتها في الجزء الأول وفصلت في الجزء الثاني، وهذا بالنسبة لي كان مخيبا قليلا، فكان هذا الأمر سببا لإنفصال الجزئين انفصالا كليا إلا من العنوان، ولا أدري إن كان هذا الأمر مقصودا بحيث يكون وراءه سبب ما فيكون ذلك نقطة للكاتب ان كان السبب منطقيا، أو يكون سهوا من الكاتب فيكون نقطة ضعف للكاتب والكتاب، والرواية بكاملها.

في الأخير دائما أتمنى النجاح للكاتب والاستمرار في أعمال أخرى بنفس البراعة والأفكار المميزة، وفقك الله لما يحبه ويرضاه.

لاقتناء الرواية وقراءتها يرجى زيارة الرابط أدناه وشراءها من صاحبها الكاتب: #يونس_بن_عمارة 

https://youdo.blog/youarecool/