اللباقة

كل منا يتمنى أن يحظى بثقة الآخرين وحبهم...ولكن...كيف..؟

هل هناك لغة عالمية متعارف عليها يمكننا من خلالها أن ننجح في التعامل مع الآخرين بمهارة ونقنعهم بارائنا وأن نفوز بحبهم وحبهم وثقتهم مهما اختلفت جنسيات البشر وطبائعهم وسلوكياتهم؟

إنها اللباقة بلا شك ...تلك هي اللغة العالمية المتعارف عليها والتي يمكن من خلالها أن تنفذ داخل قلوب الآخرين وتفوز بحبهم وبعد ذلك تستطيع بسهولة أن تقنعهم بآرائك لوجود الارتياح النفسي الذي يساعد على التمهيد لتحصل على ماتريده من الآخرين.

واللباقة في أبسط تعريف لها تعني آداب التحدث والتعامل، والكياسة التي تعني الذكاء والحكمة والفطنة في التعامل مع الآخرين وهي الطريق لاكتساب مقومات الشخصية الجذابة القادرة على الفوز بحب واحترام الآخرين.

واللباقة لها أسرار وفنون وقواعد وأصول.واللباقة مجموعة من القواعد في التعامل مع الآخرين متعارف عليها تدل على السلوك الحضاري والذوق الراقي ، وتعتمد على حسن التصرف ومراعاة شعور وإحساس الآخرين والتفهم الواعي للموقف.

واللباقة يعرفها الإنجليز بأنها "فن الخصال الحميدة "بينما في فرنسا يقال عنها إنها"الطريقة الصحيحة للتصرف أمام الآخرين".

واللباقة ليست فقط مفتاح الشخصية الجذابة القادرة على اجتذاب الآخرين نحونا وترغيبهم في تحقيق مانريد ...لكنها تعتبر أحد العوامل الأساسية لنجاح الإنسان في حياته...فالإنسان الناجح يتمتع بارتقاء في أسلوب تعامله مع الآخرين واتباع الطريق السوي ويحرص كل الحرص على التعامل مع الناس بمهارة ولباقة.

واللباقة فن من السهل التدرب عليه واكتسابه لتصبح عادة راسخة في السلوكيات وهي ضرورة من ضروريات السلوك الإنساني تساعد على تحقيق النجاح في الحياة.